عمرو خالد يجني ثمار موقفه من دعم مرشح الوطني !!- الاجهزة الامنية توقف تسجيل برنامج له

عرض عليهم إرسال نسخة الحلقة الأولى للاطلاع والإجازة فرفضوا .. مباحث أمن الدولة تجبر الإعلامي محمود سعد على إلغاء تسجيل حلقات دينية مع الداعية عمرو خالد قبل التصوير بنصف ساعة

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

تحية واجبة لعمرو خالد وللمحجوب ايضا

رغم ذهاب د. عمرو خالد في موعده الذي لم يخلفه مع جمهوره واهله الذي يبدو ان الحنين إليهم وضعه في حرج مع تيارات سياسية مقدمة علي انتخابات برلمانية .. وخاصة ان الداعي رجل يحبه الناس في اسكندرية وهو الواء المحجوب ، اكفأ او من افضل محافظين تولوا مسئولية الاسكندرية في عصر مبارك ..

المشكلة التي وقع فيها د. عمرو خالد .. يمكن القول انه تجاوزها فلم يستغل المحجوب عمرو انتخابيا  الذي كاد يخسر مصداقيته وشعبيته بين احباءه ومعجبيبه .. لو فعل .. اقرأ المزيد لهذه المشاركة

د.عمرو يعلن عودته للدروس الدينية في مصر

بين المنع والمنح يجد عمرو خالد الداعية نفسه يتأرجح تاره بمنع احاديثه وبرامجه وتاره آخري بين الترحيب والعرض !!. وفي كلا الحالتين المنع والمنح .. يدرك وندرك جميعا ان الاجهزة الامنية بمصر هي التي تجيز وتمنع .. وتهدد لدرجة ان خروجه افضل من بقاءه له .. ولكن الشاهد ان شعبية وتألق عمرو خالد زادت بريقا وصارت اكثر سطوعا لدرجة انه اختيرفي الترتيب ال 15 من بين 500 شخصية اسلامية اكثر تأثيرا .. اما عن اعلانه بالعودة لمصر فهذا معناه ان هناك ترتيب اكبر وموافقة امنية او سيادية لعودته بل وعودة محاضراته وليست برامجه فحسب !!.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

عمرو خالد: سأشارك بصوتي في اختيار رئيس مصر القادم

أكد الداعية الإسلامي عمرو خالد أنه سيوجه الفترة القادمة دعوة إلي الشباب المصري للمشاركة الإيجابية في الانتخابات والذهاب إلي صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم خلال الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي تشهدها مصر خلال الفترة القادمة.

ورغم ابتعاد خالد والذي حصل مؤخرا علي درجة الدكتوراة عن المشاركة في العمل السياسي أو الحديث عنه نظرا لتعرضه للعديد من المضايقات الأمنية ومنعه من دخول مصر في أوقات سابقة لعدة سنوات وكذلك منعه من إلقاء الدروس والمحاضرات الدينية في المساجد والجامعات المصرية بعد شعبيته منقطعة النظير التي استطاع أن يحققها بين تيارات الشباب المختلفة.

إلا أن خالد أكد خلال حوار أجرته معه شبكة “أون إسلام ” أنه سيدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية المصرية المقررة في العام المقبل وسيدعو الشباب للمشاركة بإيجابية والذهاب لصناديق الاقتراع، ولكن عندما سٌئل عمن سيختار في هذه الانتخابات رفض أن يصرح وقال عندما أعرف من سيرشح نفسه أولا سأحدد اختياراتي.

علي جانب أخر قال خالد أنه يدرس الأن مجموعة من الأفكار تمثل انطلاقة جديدة في مشواره الدعوى اقرأ المزيد لهذه المشاركة