عذرا فخامة الرئيس، سنخرج علي القانون فانتم قدوة لنا

لن يترك لنا خيار في ان نكون منفصلين عن دولة نعيش فيها ، يقوم النظام الحاكم فيها واجهزته التنفيذية في عدم احترام القانون وعدم الامتثال لأحكام قضاءه الذي يشنف اذاننا كل يوم بانه القضاء العادل وسيادة القانون ..الذي يطبق علي المواطن اما اصحاب الحظوة والمقربين المقربين من السلطة .. فلا هم يحزنون .. الدولة لا تحترم القانون او القضاء حقيقة لا جدال فيها وان ضاق عليها القضاء باحكام غير قابلة للطعن فيها او الاستئناف ، ماطل في التنفيذ ..

علي صعيد الجرائم الجنائية ، نجد احكام تعطل ويماطل فيها حتي تحول الجاني لضحية .. مثل قضية هشام طلعت والسكري في مقتل المغنية اللبنانية سوزان تميم … وهناك حوادث مشابهة مثل مقتل ابنة المغنية  ليلي غفران وصديقتها .. وضحايا الشرطة من جراء التعذيب والعنف وعلي رأسهم الشهيد خالد سعيد ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

وماذا بعد الانتخابات الصورية !!

انتهك القانون واحكام القضاء ، واستبيح المجلس التشريعي ، ولم يبقي غير جلاوزة السلطة التنفيذية ممثلة في الداخلية وافرعها لإرهاب وردع الشعب !!  ..

السلطة التنفيذية لا تحترم قانون ولا تستجيب لأحكام القضاء اما بالتسويف في التنفيذ او عدم التنفيذ او بالطعن .. لكن في المجمل لا يتم احترام القانون او احكام القضاء ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

اللجنة الشعبية لدعم جهود د / البرادعى من أجل التغيير تصدر بيانا استعدادا لاستقبال البرادعي| بى بى سى إسكندرية

اجتمعت مؤخرا اللجنة  الشعبية لدعم جهود د / البرادعى من اجل التغيير بمقر حزب الجبهة بالإسكندرية بحضور ممثلين عن حزب الجبهة وحزب الغد وحركة عايز حقي ومختلف التيارات السياسية والمواطنين من جميع الفئات الاجتماعية بهدف التواصل وتنسيق الجهود المبذولة لإشراك الشعب المصري باعتباره صاحب المصلحة الأساسية في التغيير والاتفاق على سيناريو استقبال د / البرادعى وتنشيط تجميع التوكيلات الشعبية والمتفق عليها مع حركة عايز حقي كذا تنظيم الدورات التدريبية للمواطنين على مراقبة الانتخابات في جميع مراحلها .
اقرأ المزيد لهذه المشاركة

د. ثروت بدوي: بعض القيادات سألتني: ما حل مشكلات البلد؟! قلت "أن يرضى مبارك عنا"

البرادعي أفضل من يصلح لرئاسة مصر لأنه يتمتع بقراءة صحيحة لمشكلاتنا رغم وجوده بالخارج

> رغم شعوري بالفخر لأن البرادعي أحد تلاميذي فإني أختلف معه فيما يتعلق بالرقابة الدولية

د. ثروت بدوي
اقرأ المزيد لهذه المشاركة