ماذا تفهم لوعلمت بأن وزيرا التعليم هما اعضاء في روتاري سان ستيفانو ؟

 

احمد زكي بدر

أصدرت المحكمة الادارية قرارها بالغاء قرار وزير التعليم احمد زكي بدر لتحويل المدارس القومية لتجريبية .. كما واجه الوزير معارضة من نواب الوطني علي الضرر الذي سببه القرار للطلبة من القرار كما جاء في جريدة المصريون .. وبعد ان تعودنا علي النظام لا يلقي بالا ولا ينفذ احكام القضاء ، لكن يبدو ان هجمة النواب ومجلس الشعب تلمح لإتجاه بوضع حد لتصرفات الوزير الهمام !!. من تفتيش مفاجي علي المدارس .. ومحاربة الكتاب الخارجي .. بفرض رسوم مغالي فيها علي الكتاب الخارجي .. فالغت المحكمة الادارية ايضا القرار ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

Advertisements

لوموند نقلا عن ويكيليكس: المؤسسة العسكرية في مصر ترفض جمال مبارك رئيسا

نشرت صحيفة لوموند الفرنسية في 13 ديسمبر 2010 مقالات عن مجموعة وثائق جديدة تسلمتها حصريا من ويكيليكس، ومنها عدة وثائق تخص مصر، وإليكم نص المقال الأول كما ورد في صحيفة لوموند:

لفترة طويلة، ظل الرئيس مبارك، ووريثه الافتراضي، جمال مبارك 47 سنة، ينكران طموح جمال مبارك في أن يخلف والده ذات يوم ويعتلي كرسي الرئاسة في مصر. أما الآن فيبدو أن هذا الإنكار حقيقي. بدعم من والده سنة 2002، تولى جمال مبارك منصبا قياديا في الحزب الوطني الديمقراطي، وهو الحزب الوحيد تقريبا الذي يتحكم في مصير مصر. وبدأت حملة الملصقات لتمجيد جمال مبارك، الذي يعمل في المجال المصرفي، في المدن الكبرى بمصر.

السيناريو الذي يتم تداوله في الأروقة هو كالآتي: يتقدم الرئيس مبارك للترشيح في انتخابات الرئاسة لسنة 2011، وسينجح بالطبع، وبعد عامين، سيقوم “الرئيس”، والذي سيكون وقتها قد بلغ الرابعة والثمانين أو الخامسة والثمانين، بالتقاعد لأسباب صحية، وتؤمن المؤسسة العسكرية، والأمن الداخلي، حتى يتأكد من أن الجهتين لن تعترضا على تتويج ابنه الأصغر.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

لوفعلها مبارك مثل ما قام به محمد علي ،لتوجنا جمال خديوي لمصر

محمد على باشا

Image via Wikipedia

مرة آخري نتناول الحديث عن امن مصر القومي ، الذي صدعنا بالحديث عنه دون ان نحرك ساكنا علي مدار 30 عاما وكأن علي رؤسنا الطير .. تمام كالحديث عن السلام المنشود والخيار الإستيراتيجي ..

الحديث هنا عن مخاطر تهدد امن مصر المائي .. نعم فهو ليس بجديد ولكن حدث في عهد محمد علي ايضا .. عندما استقر له حكم مصر .. وطارد فلول المماليك حتي جنوب مصر..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

قرار جمهوري بإنشاء جهاز لحماية أراضي الدولة

نشر في المصري اليوم خبر يبدو لوهلة انه من الخطر اهماله ويجب سرعة البت في انشاء هذا الجهاز لحماية اراضي الدولة .. بالطبع يوجد اكثر من جهة ادارية ووزارية لها سيادة علي اراضي الدولة المصرية وهذا التداخل المعقد لا يعني انه من السهل خطف قطعة ارض من الدولة .. حيث يمكنها ان تنتزعها بسهولة من واضعي اليد مثلا طالما كانت تلك الارض تتبع جهة ما ولم تؤخذ موافقتها ..تزامن ايضا بعض المشكلات علي اراضي خصصت لرجال اعمال في شبهات فساد .. وهي حالات قليلة رغم حجم الاراضي الممنوحة ..إلا ان المسألة لا اري انها تتطلب ان نؤسس لها جهاز بيروقراطي اخر داخل جهاز حكومي نأن من مصروفاته ونحن احوج لضغط الانفاق الحكومي ..

دعونا نفترض ان مواطن حاليا يسعي لتخصيص ارض له في مكان ما ..ونري كيف سيفوز بتلك الارض الورثة من بعده ان حالفهم الحظ ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

لماذا تأجل مؤتمر الحزب الحاكم في مصر؟

 

فجأة يصدر حسني مبارك قرارا بتأجيل انعقاد مؤتمر الحزب الحاكم؛ من التاسع والعاشر من هذا الشهر إلى الخامس والعشرين والسادس والعشرين من الشهر القادم. هذا التأجيل كسر نواميس متعارف عليها في سير وإدارة الأحزاب. عقد المؤتمرات الحزبية قبيل الانتخابات ضرورة؛ إقرارا للبرنامج الانتخابي النهائي، واتفاقا على القوائم الأخيرة للمرشحين، وتنظيما للدعاية، واختيار الشعارات المرفوعة فيها، ورصد الميزانيات اللازمة لها. والتأجيل يعني أن المؤتمر سواء عُقد أو لم يعقد بلا قيمة. فقد ثبت أن الحزب في الأصل ليس حزبا، ولا السياسة القائمة في حقيقتها سياسة، ولا الانتخابات لازمة. حزب غير موجود، وسياسة بلا معنى، وانتخابات بدون مبرر. فضلا عن أن أروقة الحكم تشهد صراعا حادا، وبين التمديد والتوريث فقد الحكم قيمته،

تقييم مقابلة جمال مبارك ببرنامج مصرالنهارده

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

مر اسبوع علي لقاء جمال مبارك في برنامج مصر النهاردة الذي يذاع بصفة يومية .. واستهل مقدم البرنامج خيري رمضان بنقطتين في غاية الاهمية رغم مرورها دون التوقف عندها وهما
  1. ان البرنامج سوف يشرع في قادم الايام في استضافة قادة الاحزاب الاخري لتستعرض برامجها الانتخابية وفلسفة إدارة وعمل الحزب .. كما اتيحت لجمال مبارك لمدة قاربتت ساعتين !! يتخللها فواصل اعلانية
  2. وثاني هام هو ان هناك كم من الاسئلة التي يطرحها الناس بالداخل والخارج وسوف يأتي وقتها في البرنامج ، ولم يطرح احد تلك الاسئلة المفترضة غير سؤال من فلاح لم افهم حقيقة فحوي السؤال او الاجابة عنه !!..

بعد مضي 7 ايام يمكن ان ينضج الاتجاه العام لدي متلقي الوجبة الدسمة من البرنامج واهميته كما يصورها لنا النظام .. ورغم ان اللقاء رفعه مشكورا القائمين علي البرنامج إلا انهم لسبب نجهله او نعلمه لم يتيحوا مجال للتعليق علي اجزاء البرنامج واغلقوا باب التعليقات علي اليوتيوب .. وتركوها لتكون متاحة فقط علي موقع مصر النهاردة .. وتلك هفوة اخطأ فيها .. لكون التعليق علي اللقاء بموقع مصر النهارده ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

استقالات من الحزب الوطني

يشهد عام 2010 العديد من الإستقالات من الحزب الوطني او التهديد بالاستقالة ، ويبدو ان اغلبها يترافق مع موسم الانتخابات  بجانب اسباب أخري نرصدها خلال هذا المقال ..

في عام 2006 بدت بوادر الانشقاق الحزبي ..

يبدو أن مسلسل الاستقالات في الحزب الوطني لن يتوقف عند استقالة الدكتور اسامة الغزالي حرب أو محمد علام الأمين المساعد بسوهاج، فقد أبدي قياديون بارزون آخرون في لجنة السياسات رغبتهم في الاستقالة الا أنهم رهنوا اتخاذ هذا القرار في ضوء النتائج التي سوف يسفر عنها الاجتماع المقبل للجنة السياسات،

وقد فجر الدكتور محمد السعدني عضو أمانة السياسات والقيادي البارز في اللجنة “إن استقالته في جيبه وسوف تخرج في الوقت المناسب واستدرك قائلاً: لن أقبل بعد اليوم أن “أكون مجرد ديكور” في لجنة السياسات “

مؤكداً أن سياسة الحزب الحالية هي “الطناش” علي حد قوله ـ  ورغم اعتراف الدكتورة هالة مصطفي بمعارضتها لما يحدث في الحزب الوطني وامانة السياسات الا انها استبعدت تقديم استقالتها في الوقت الحالي، واكدت تمسكها بآرائها المعلنة والتي كان آخرها المقال الذي كتبته في صحيفة “واشنطن بوست” الامريكية وانتقدت فيه سيطرة الحزب الوطني علي الحياة السياسية في مصر وتدخل الاجهزة الامنية في مناحي الحياة حتي الوظائف الحكومية. المصدر

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

جمال مبارك والاعمال القذرة مع الخصوم السياسيين

تتوالي اخبار وتتقاطع احداث تعتبر من الاعمال القذرة في دنيا السياسة خاصة ما يتعلق بصلة بالقيادة السياسية في مصر .. وخلال عرض بعض تلك الاعمال التي تبدأ بالاضرار المادي والمعنوي وصولا بالضرب او التصفية الجسدية بسبل شتي منها حوادث سير او قتل ينسب لمجهول ..

اقرب ما وقعت عليه توصيف الصحفي خالد صلاح بالمصري اليوم في معرض قضية اربعة صحفيين تناولوا حسني مبارك بانباء كاذبة !! في عام 2007 ..

أفهم أن جمال مبارك كان المدير الفعلي لحملة الرئيس الانتخابية، ومركز الثقل في غرفة العمليات داخل الحزب الوطني، وصاحب القرار في اختيار وكلاء الرئيس في اللجان الانتخابية، وبما أن المحامين الذين انتزعوا حكما بالحبس ضد رؤساء التحرير الأربعة، كانوا من وكلاء الرئيس في هذه اللجان، فهل يعني هذا أن جمال وافق سرا أو علنا علي قيام الوكلاء بمقاضاة رؤساء التحرير، ومطاردتهم لاستصدار حكم، يلقي بهم في السجون، عقابا علي معارضتهم الحزب وقادته؟

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

جمال مبارك بطل فلم مصري لايصلح للعرض او التسويق!؟

حاله كحال أي مصري يسعي لدخول عالم السينما  ليلعب دور البطولة المطلقة في اول فلم له .. ليولد بطل نجم .. دون الدخول في سباق المنافسة ويبدأ بأدوار صغيرة حتي يصقل موهبة مفقودة منتظرا فرصة مواتية ليرتقي السلم نحو مصاف نجوم الشباك والصف الاول !!.
لم يبدا جمال مبارك المشوار من اوله .. بل قفز بالباراشوت من اعلي ليسقط علي كرسي رئيس لجنة السياسات التي فصلت لآجله ليس لكونه المؤهل للمهمة ولكن لكون معه كرت توصية ممهور بخاتم رئيس الدولة وفي نفس الوقت ابوه !!.
بدأت ملامح السعي لدور البطولة المطلقة لجمال مبارك من عقد منصرم باعوامه العشر .. عاد من لندن بعد ان شارك في صفقات رابحة من جراء بيع ديون مصر وخصخصة تحوم حولها الشبهات فلا ندري من باع ومن اشتري بابخس الاسعار وبعد لك تم تحويل الصفقات للآخرين !! ويبدو ان هذا النهب المنظم لمقدرات المصريين ونقلها نظير عمولة اتخمت بها حساباتهم .. ان المسألة مشجعة للتحول السياسي بعد ان تمرس الانجال في المجال الاقتصادي خاصة السمسرة .. لكونهم لا قبل لهم بإدارة وتحديات العمل بين نجاحاته واخفاقاته .. وما اسهل المكسب من جراء عقد صفقات مريبة تأتي بعمولات كبيرة ..

«المصريين الأمريكيين» يطالب «مبارك» بتحسين صورة البلد والإفراج عن السجناء السياسيين | المصري اليوم

شن عدد من السياسيين والمثقفين وممثلي المنظمات المصرية الأمريكية، هجومًا على ما سموه “قمع الحريات في مصر” خلال مؤتمر «مستقبل الديمقراطية في مصر» الذي نظمه تحالف المصريين الأمريكيين بجامعة «مدينة نيويورك» اليوم  السبت، ووصفوا وضع الديمقراطية في مصر بأنه “متدن إلى حد كبير”، وفوجئ ضيوف المؤتمر من سياسيين وإعلاميين بحضور الدكتور «سعد الدين إبراهيم» رئيس مركز ابن خلدون، على الرغم من عدم تلقيه دعوة من المؤتمر.
اقرأ المزيد لهذه المشاركة