الموقف العربي الملتبس من الثورة المصرية

موقف الدول العربية وخاصة الخليجية  اصبح ملتبس وغامض تجاه الثورة المصرية ، خاصة ان هناك اخبار تناولتها الاخبار بموقف متشدد تجاه محاولة محاكمة حسني مبارك ، والتهديد بسحب الاستثمارات وطرد العمالة المصرية .من بلدانهم وهي تصل في تعدادها لما يقارب 5 مليون مصري ..

الغريب حقا ان تختزل تلك الدول مواقفها وحساباتها ومصالحها رهن شخص واحد وهو الرئيس السابق حسني مبارك ، متناسية ان الشعوب هي الدعامة الرئيسية لهم وان شعب مصر ذاته التي يخرج منها القيادة القادمة هي الضمانة الاساسية لترسيخ العلاقات او تحللها .. مما يضع موقف تلك الدول في حيرة من امرها بين ان تؤيد ثورة لازالت في مراحلها الاولي، وبين نظام تهاوي وانتهي ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

لصالح من ..لخبطة التعديلات الدستورية وبطئ محاكمة المسؤلين

اتفهم ان تكون المؤسسة العسكرية المسئولة عن البلاد ان تقف علي الحياد من كافة الفصائل ، وان لا يكون انتمائها إلا للوطن فلا تحابي تيار علي حساب آخر .. وان تعمل علي سرعة انتقال السلطة وفق خطة واضحة التفاصيل .. خاصة اننا انتهينا من مرحلة الوصاية .. او استئثار فصيل بالحكم فقط دون الشعب ..

قامت ثورة اشعب ومر شهران او اكثر منذ 25 يناير ، ونلحظ تباطئ ملحوظ ، تصاعد معه الظن الي همس إلي نقاش بالاعلام .. عن سر التباطئ المخلل باستحقاقات الثورة .. فكتيبة الاعلام التي لم تتغير إلا مؤخرا كانت تحتاج لتغيير فوري بعيد الثورة ولكن مر اكثر من شهرين حتي تتغير قيادات صحفية !!.. ولازال الاعلام والتلفزيون يظهر به وجوه منكرة ..

وعلي صعيد التعديلات الدستورية ، استبشرنا خيرا بتنقيح مواد الدستور المعيبة .. ورغم انني ممن يؤيد دستور جديد .. ومن اصحاب لأ .. جاءت النتيجة بنعم بعد ان جيش الشعب ليقول نعم .. خشية من تعديل المادة الثانية من الدستور .. رغم انها لم تكن ضمن تعديلات الدستور .. وهو ما ادخل المؤسسة العسكرية في السياسة وتوجيه الرأي العام ايضا .. رغم النفي الرسمي .. وتتجلي مراحل التدخل بتغير لهجة احد لواءات المؤسسة العسكرية .. اللواء ممدوح شاهين عندما دافع عن الاعلان الدستوري الذي جاء مشتملا علي 62 مادة كلها من دستور 1971 !!. وان المؤسسة العسكرية ستظل تحكم لأكثر من 6 اشهر حتي يتم الانتهاء من الانتخابات البرلمانية والرئاسية !!!

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

احمد شفيق جنتلمان .. دفع ثمن علاقته بمبارك

جاءت اقالة  وزارة شفيق تحت ضغط شعبي مباشر ، ورغم قصر فترة حكومتة التي تعد بالايام اواكملت شهرا علي اكثر التقديرات ، لكونها انشغلت في تشكيلاتها وتعينات وزراء تلك الحكومة فترة اكثر من ان تبدأ في اداء مهامها ..

لاشك ان الجميع لا يختلف علي دماثة خلق وادب احمد شفيق ، ولكنه دفع ثمن من دفعه لهذا المنصب السياسي في تلك المرحلة الساخنة الثورية ، وبكل اسف احترق الرجل سياسيا قبل ان يبدأ لمجرد انه محسوب عي مبارك .. وهو ما اشرنا له   في مقال آخر عندما شكل مبارك وزارة حرب بدفعه عمر سليمان كنائب وشفيق كرئيس وزراء .. وهو ما المحنا له بحكومة الجنرالات الثلاث ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

رسائلي للمجلس الأعلي للقوات المسلحة -3

المؤسسة العسكرية في مفترق طرق ، بين محاولة التمسك بالسلطة عبر رجالها وهو ما استمر لمده تقارب 60 عاما ..وهو ما يعني الالتفاف حول الثورة وبين الانضمام لمطالب الشعب نحو التحول لجمهورية برلمانية ينحصر دور الجيش في الدفاع عن البلد فقط دون التدخل في شئون البلاد وادارتها ..الثابت ان الجيش يهيمن علي البلد وقادر علي ادارتها ولكنه يبدو زهده تارة وانه ناوي العودة لثكناته .. وهي مقولة لا يوجد عليها دليل .. فالمؤسسة العسكرية تهيمن علي الحياة السياسية منذ امد ولازالت .. ويكفي ادراك ذلك بفرز المحافظيين في الدولة ستجد ان محافظات الحدود جلها من كبار الضباط المتقاعدين .. مثل سيناء في شمالها وجنوبها ومطروح والبحر الاحمر واسوان والوادي الجديد .. وتترك محافظات الداخل لمحافظيين من واءات الداخلية وبعض القضاة او غيرهم من مهن آخري .. في محاصصة لا تتغير كثيرا منذ 60 سنة خلت.

البرادعي: سندخل الانتخابات بائتلاف وطني كي لا تسرق الثورة

قال الناشط المصري والمدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية د. محمد البرادعي إن تحديد الفترة الانتقالية قبل إجراء انتخابات بستة أشهر غير كافية ولابد من إعطاء الشعب الفرصة لتكوين أحزاب تمثله، خاصة أن الجيش يتحدث عن فترة 5 أشهر لظهور أحزاب وفقاً للجنة تكوين الحزب، ما يعطي فقط فترة شهر للأحزاب المكونة وذلك سيعطي أفضلية كبيرة فقط للجماعات المنظمة وهي الإخوان المسلمين والحزب الوطني الحاكم الذي يعيد استنساخ نفسه، وبالتالي سيؤدي ذلك إلى تكوين نظام لا يؤدي إلى الديمقراطية المنشودة.

وأوضح البرادعي أنه يُطالب بمرحلة انتقالية أخرى بعد انتهاء فترة الستة أشهر تصل إلى سنتين كي يتم، وفقاً لرؤيته، وضع دستور دائم تتوافق عليه القوى الوطنية من خلال لجنة لجنة تأسيسية لإعطاء الشعب المصري فرصة لتكوين الأحزاب. اقرأ المزيد لهذه المشاركة

ثورة مصر نحَّت مبارك ولم تسقط النظام

كتب علي الكندري :

الثورة المصرية التي اطاحت رئيس النظام حسني مبارك هي ثورة شعبية سلمية أذهلت كل العالم بسلميتها وصمودها واصرارها على مطالب الشعب بالحرية والديموقراطية والقضاء على الفساد. وبتنحي الرئيس مبارك الذي كان مصراً على عدم الرحيل حتى آخر لحظة، مفضلا الموت في مصر، كما قال، فان الثورة الشعبية حققت أهم أهدافها وأول مطالبها، انحت مبارك ولم تسقط النظام. اقرأ المزيد لهذه المشاركة