انحسار المد الدينى في مصر بعد الثورة

قد يكون هاجسا لدي البعض ان وصول التيار الاسلامى للحكم بعض ان تصدر الاغلبية من التيار الديني مجلس الشعب ، الا انني تلح علي فكرة انحسار الجرعة المركزة من العمل الدعوى والاعلام الديني ممثل في فضائيات دينية قد اصبح في حالة انقلاب للمنحني ، وسيقل تأثيرها بدرجة ملحوظة بعيد الانفتاح السياسى ودخول اقطاب التيار الاسلامي في اللعبة السياسية .. والاسباب لذلك التالية..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

من يخشي البرادعى

سؤال يطرح نفسه هذه المرة بقوة ، خاصة بعد ان انتهي مبارك وعصره الفاسد بقيام ثورة شعبية جارفة اطاحت بسلطته .. وبنهاية مبارك .. خرج من المشهد او انسحب كتاب النظام ومنظريه واختفى كل من كان يهاجم البرادعي لجرأته في الحق ومطالبته مبارك باسراع عمليات اصلاحية بمصر .. والاخير لم يستمع فكانت النتيجة هي انفجار الثورة المصرية في يناير 2011 ..

هدأ الثوار ، قليلا ولكن لازالت هناك ايادي تعبث في الظلام ، معلومة ولكن لا تجد ارادة جادة لسحقها من قبل المجلس العسكرى.. ، واصبحت الفلول من بقايا النظام تحاول ان تنقذ ما يمكن انقاذه ولم يصبح البرادعى بالنسبة لهم يمثل تهديدا .. لكون الثورة هزت عروشهم وحطمت اوثانهم .. ولم يبق له غير ان يلملموا انفسهم محاولين التأقلم مع العهد الجديد ..  اقرأ المزيد لهذه المشاركة

احداث امبابة ومن ورائها!!

 إن الحكومة تحذر أن كل من يهدد أمن مصر سوف يواجه بكل حزم وقوة، وأن شباب مصر الذى فجر الثورة مطالب بالاستمرار فى حماية ثورته المجيدة ولفظ كل العناصر التى لاتريد لمصر الخير منوها إلى أن السلطات المختصة بدأت فى اتخاذ الإجراءات التى تعيد الأمن والطمأنينة للمواطنين بما فى ذلك القبض على المحرضين والمشاركين فى هذه الأحداث ويبقى دور الشعب المصرى بكل طوائفه، هذا الشعب الأصيل الذى حمى الثورة من يومها الأول والذى حمى الشعب بمسلميه وأقباطه لكى يفرز أبناء الثورة من أعداء الثورة ويعمل بيقظة تامة على إحباط مخطط الثورة المضادة ومخططات الذين يتسترون وراء الدين والدين منهم براء

جاء بيان الحكومة تعقيبا علي احداث امبابة ، قوي ومتوازن ، وتحريضي لكل مصري ان يحمي مكاسب ثورته والتصدي لأعدائها ممن سموا بالثورة المضادة .. اقرأ المزيد لهذه المشاركة

الازهر يجب ان يعود

يجب ان يعود الازهر لسابق عهده ، عندما كان منارة اسلامية ومفجر الثورات ورائدها ضد الاحتلال .. لقد تم تحجيم دور الازهر في عهد الجمهوريات الثورية علي ما تسعفنا الذاكرة .. بداية تم تأميم الرافد الرئيس لاستقلال الازهر كمؤسسة مستقلة عن الدولة بتأميم الاوقاف وفصلها في وزارة مستقلة !!كانت الاوقاف وايراداتها هي المورد الاقتصادي والمالي الذي يعطي للازهر استقلاله عن الدولة .. ويمنحه استقلالية قراره وفتواه ايضا .. التي لم تسلم ايضا من تدخل الدولة في فصل الفتوي عن الازهر ليتم اخضاعها لرأس الدولة لتصبح الفتوي ترعي رؤي القيادة السياسية وتتبناها وفق نظرية فقهاء السلطان !!.. مما تفقد مصداقيتها لدي عموم المسلمين .. وتم الغاء المحاكم الشرعية التي كان القضاة من خريجي العلوم الشرعية والدين فيما يخص احوال الناس الشخصية والمواريت ..إلخ .. فقام عبد الناصر بالغاءها ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

قيادات سلفية: نرحب بالحوار مع البرادعي “فكريا” وليس لـ”التنسيق السياسي”

البرادعي

رحبت قيادات التيار السلفي بدعوة الدكتور محمد البرادعى المرشح في الانتخابات الرئاسية القادمة بالحوار معهم.

وقال عبد المنعم الشحات المتحدث الإعلامي للدعوة السلفية العلمية بالإسكندرية نحن نقبل الحوار ونرحب به مع وذلك لنقل فكرتنا ولا يوجد أي شروط مسبقة إلا من نقطة جوهرية وهي لماذا نحن نقول المرجعية العليا للشريعة الإسلامية في حكم مصر فمن يقبل بتلك القاعدة كأساس للحوار فأهلا.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

أزهريون: خلع بن علي جائز شرعًا.. وطاعة ولي الأمر مقيدة

مفكرة الاسلام: أفتى علماء أزهريون بجواز الإطاحة بحكم الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الذي اضطر إلى التخلي عن السلطة الجمعة والمغادرة إلى السعودية، تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها تونس على مدار أسابيع.
وأكدوا أن طاعة ولي الأمر “ليست مطلقة فى الشريعة الإسلامية”، وأنها مقيدة “بعدم مخالفة أوامر الله تعالى، وتوفير الحياة الكريمة وحفظ كرامة الرعية”.
وكانت شرارة الاحتجاجات تفجرت في تونس منتصف ديسمبر الماضي، مع إقدام شاب جامعي في ولاية سيدي بوزيد وسط غرب تونس على الانتحار بعد مصادرة عربة خضار كان يتكسب منها، وسرعان ما امتدت الاحتجاجات إلى مدن أخرى.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

كلمة د.ياسر برهامي شيخ السلفيين في كلمته بعد استشهاد سيد بلال

“ربي أن مغلوب فانتصر “

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

السلفيين والبرادعي

بعد ان قام احد المخربين بتخريب الموقع وترك رسالة تفيد بانه ليس تبع اي جهة امنية ولكن يتبع التيار السلفي ، يضعنا هذا امام تساؤل مهم وهو لماذا البرادعي تحديدا ؟ الذي بدأ التيار السلفي في الهجوم عليه بشراسة رغم انه مجرد رجل يطرح افكار للتغيير .. وليس مسئولا ليقيم شرع الله كما تنص المادة الثانية من الدستور وهي ان الدين الاسلامي هو مصدر رئيس للتشريع !! واللافت للنظر انه ليس المصدر الوحيد للتشريع !!

القضية تستلزم محاسبة الحكام ومواجهته عملا بقول “كلمة حق لدي سلطان جائر” لتطبيق شرع الله بداية ليس لكونها مادة معطلة في الدستور ولكن لكونه حاكم مسلم لدولة سوادها الاعظم من المسلمين – التيار السلفي لم يكن له دور ملحوظ في السياسة كفصيل الاخوان المسلمون .. وهو ما يبدو ان النظام يترك له مساحة وحرية للحركة اكثر من فصيل الاخوان ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة