د. محمد البرادعي يكتب حصريا للدستور: كيف نبدأ؟!

مسألة الإصلاح مصير وطن ومسئولية شعب وليست مصير حزب أو قرار فرد

لا شك في أن هناك بداية صحوة ملموسة في المجتمع المصري مؤخراً، وهذا أمر يثلج الصدر، نحو حتمية الإصلاح وضرورة بناء إطار جديد لدولة تقوم علي الديمقراطية من خلال دستور يقنن التوافق الوطني المطلوب، ويوازن بين السلطات ودورها الرقابي علي بعضها البعض بحيث لا تطغي إحداها علي الأخري، بل علي الشعب نفسه وقناعتي أن إرساء دعائم نظام ديمقراطي حقيقي بعد غياب طويل في مصر هو نقطة الانطلاق للبدء في مواجهة مشاكل مصر المتفاقمة.

والسؤال الذي يطرح نفسه بطبيعة الحال هو كيف ومن أين نبدأ في ترجمة تلك الصحوة الوطنية من مجرد تمنيات إلي واقع ملموس وبأسلوب سلمي وعقلاني ومنظم؟

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

Advertisements

قراءة نقدية في قانون الانتخابات المصري 2

كما ذكرنا بمقال سابق ان القانون يفرد 19 مادة للكشوف الانتخابية ، فيما يلي نستعرض كيف يمكن ان تحال تلك المواد للتقاعد او الالغاء في حال تم الاعتماد علي استخدام الرقم القومي بصورة فعلية ..

مادة (4): يجب أن يقيد في جداول الانتخابات كل من له حق مباشرة الحقوق الانتخابية من الذكور والإناث من واقع بيانات استمارات الرقم القومي التابع لمصلحة الأحوال المدنية مع إضافة الرقم القومي.

قراءة لقانون الانتخابات المصري

لاأدعي بداية التخصص في مجال القانون ، لأبداء فتوي او قصور هنا او هناك في القانون او طريقة تطبيقه .. ولكن القاعدة القانونية الاشهر هي ان القانون خلق ليكسر (للخروج عنه) .. او هكذا دوما الصراع بين العاملين في حقل القانون والقضاء ..القانون يوضع في ظروف معينة لتنظيم عملية ما ويستمد قوته من الدستور واغلب القوانين عادة لها لائحة تفسيرية .. لتفسير ما قد يلتبس علي المختص في بعض مواده ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة