هتفوا: زكي يا خاربها اطلع بره وسيبها.. المئات من موظفي التربية والتعليم يقتحمون الوزارة للمطالبة بإقالة الوزير وبدر يتراجع عن قراراته

ألغى الدكتور أحمد زكى بدر وزير التربية والتعليم أمس قرارًا نقل العاملين بقطاع الكتب، وقرر إلغاء إلغاء ندب رئيس قطاع الكتب وفاء عبدالفتاح، التى قامت باستبعاد 32 موظفا خارج مكاتبهم.

يأتي ذلك بعد أن تظاهر صباح الأحد المئات من الموظفين بديوان وزارة التربية والتعليم حيث طالبوا الوزير بالتراجع عن قرار نقل العشرات منهم إلى المديريات بالمحافظات دون تحقيق أو إبداء أسباب.

وعلمت “المصريون” أن الوزير تلقى اتصالات رفيعة المستوى طالبته بإصدار بيانات لتهدئة الموظفين الثائرين والتراجع عن قرارات النقل والجزاءات التي أوقعها مؤخرا، ومنها قراره المفاجئ بنقل 36 من موظفي قطاع الكتب إلى محافظات نائية، والذي كان السبب الرئيسي وراء إشعال ثورة الموظفين أمس.

وكان ما يقرب من 200 موظف فاجئوا أمن الوزارة فى العاشرة صباحا باقتحام ديوان الوزارة فى وسط القاهرة ومحاصرة قصر الأميرة فايقة الذي يقع به مكتب الوزير، مطالبين رئيس الجمهورية بإقالته، مرددين هتافات منها “مش عايزينه .. مش عايزينه “، “يا وزير ارحل عنا كله إلا قوت عيالنا”، و”زكي يا خاربها اطلع بره وسيبها”، و”يا مبارك قول الحق زكى ظالم ولا لأ”. اقرأ المزيد لهذه المشاركة

Advertisements

ماذا تفهم لوعلمت بأن وزيرا التعليم هما اعضاء في روتاري سان ستيفانو ؟

 

احمد زكي بدر

أصدرت المحكمة الادارية قرارها بالغاء قرار وزير التعليم احمد زكي بدر لتحويل المدارس القومية لتجريبية .. كما واجه الوزير معارضة من نواب الوطني علي الضرر الذي سببه القرار للطلبة من القرار كما جاء في جريدة المصريون .. وبعد ان تعودنا علي النظام لا يلقي بالا ولا ينفذ احكام القضاء ، لكن يبدو ان هجمة النواب ومجلس الشعب تلمح لإتجاه بوضع حد لتصرفات الوزير الهمام !!. من تفتيش مفاجي علي المدارس .. ومحاربة الكتاب الخارجي .. بفرض رسوم مغالي فيها علي الكتاب الخارجي .. فالغت المحكمة الادارية ايضا القرار ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

الناس مقامات وكيف تعرف مقامك في مصر مبارك

 بداية الناس سواسية .. وخلق الله الناس احرارا .. ولا فرق بين الناس الإ بالتقوي .. كمعيار رباني اقره المولي عز وجل من  فوق سبع سموات .. لكن في عهد مبارك  المسألة تفرق وهناك  دائرة جهنمية لفرز الناس لتصل لمرتبة الناس الاعلي .. وخاصة السنين الست العجاف الاخيرة التي ارتفعت فيها البطالة ، وعطلت الطاقة العاملة بتسريحهم جراء برامج الخصخصة ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

مشروع وطني لإنقاذ التعليم بمصر

أعد خبراء تربويون مصريون مشروعا جديدا أطلقوا عليه “المشروع الوطني لإنقاذ التعليم في مصر” بهدف تقديم رؤية “حقيقية” تلتف حولها كافة التنظيمات السياسية والحقوقية والمهتمين بالشأن التعليمي في مصر.  وطرح المشروع بعض التصورات الخاصة بتطوير عدد من المحاور، مثل المعلم والمنهج والمدرسة والتلميذ والإدارة، بهدف حماية الهوية والثقافة العربية وإعادة الانتماء إلى الوطن والوصول إلى تعليم يواكب العصر والتأكيد على مجانية التعليم ووقف الخصخصة فيه وصناعة إستراتيجية ثابتة له.

تخبط

وأكد الخبراء في مسودة المشروع أن الدولة لم تشهد وجود إستراتيجية حقيقية للتعليم منذ ثمانينيات القرن الماضي، وأن السنوات الأخيرة شهدت قدرا عالياً من التخبط. ، وقال الأستاذ في كلية التربية بجامعة الإسكندرية عبد الله سرور إن منظومة التعليم في مصر منذ عام 1805 لم تكن لها إستراتيجية واضحة، لكن دوافعها كانت مستمدة من طلبات الاحتلال والاستبداد وغيرهما، مؤكدا صعوبة تحمل فرد أو فصيلة واحدة وضع إستراتيجية كاملة للتعليم.

 وأكد الخبراء في مسودة المشروع أن الدولة لم تشهد وجود إستراتيجية حقيقية للتعليم منذ ثمانينيات القرن الماضي

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

مؤشرات الامم المتحدة للتنمية البشرية لعام 2010

صدر مؤخرا تقرير الامم المتحدة للتنمية البشرية ويرصد التقرير معدلات النمو في دول العالم حسب مؤشرات رئيسية منها مستوي الدخل والصحة والتعليم وعوامل اخري ، ما يهمنا نحن في مصر .. هو قراءة مثل تلك التقارير ومقارنتها بدول العالم النامي والتي تتشابهه لمثل ظروفنا من بعض النواحي .. ولذلك قد اخترت من بين تلك الدول الصين ومصر وكوريا الجنوبية وايران وتركيا والهند وماليزيا .. لنري مستوي النمو في تلك الدول مع مراعاة ان تلك الدول اغلبها تفوقنا في تعداد السكان واغلبها ليس لديه ثروات نفطية عدا ايران ولذلك فان المقارنة  بين نظم حكمت تلك الدول فارتقت بها علي مدار 30 عاما وهناك دول كانت خطاها قفزات مبهرة مثل الصين  ورغم تعدادها السكاني الكبير إلا انه احققت تنمية بشرية يشهد لها .. في الرسم البياني التالي مقارنة بين تلك الدول كل حسب معيار او مؤشر التنمية الصحية والتعليمي والدخل

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

عمرو موسى:الطريق إلى الرئاسة «مغلق»

تردد اسمه على نطاق واسع خلال المرحلة الأخيرة كبارقة أمل فى بناء المستقبل

واليوم اختار «المصرى اليوم» ليرد من خلالها على آراء من يثقون فيه ويتطلعون إلى تحرك منه، واختارته «المصرى اليوم» لتمنح قراءها فرصة التعمق فى رؤية سياسى مصرى فذ، بنى شعبيته ووهجه من رحم نظام يحمل له كل تقدير، لذلك تبدو رؤيته أقرب إلى موضوعية واضحة، فهو لا يرفع خطاباً مناوئاً أو معارضاً لنظام كان جزءاً منه، وإنما يتصرف بأريحية مواطن مصرى مهتم بمستقبل بلاده، يحترم ما مضى من تاريخها، خاصة العقود الثلاثة الأخيرة، ويتطلع إلى مستقبل واعد، يحاول أن يشارك فى بنائه، ويدعو الجميع للمشاركة.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة