احداث امبابة ومن ورائها!!

 إن الحكومة تحذر أن كل من يهدد أمن مصر سوف يواجه بكل حزم وقوة، وأن شباب مصر الذى فجر الثورة مطالب بالاستمرار فى حماية ثورته المجيدة ولفظ كل العناصر التى لاتريد لمصر الخير منوها إلى أن السلطات المختصة بدأت فى اتخاذ الإجراءات التى تعيد الأمن والطمأنينة للمواطنين بما فى ذلك القبض على المحرضين والمشاركين فى هذه الأحداث ويبقى دور الشعب المصرى بكل طوائفه، هذا الشعب الأصيل الذى حمى الثورة من يومها الأول والذى حمى الشعب بمسلميه وأقباطه لكى يفرز أبناء الثورة من أعداء الثورة ويعمل بيقظة تامة على إحباط مخطط الثورة المضادة ومخططات الذين يتسترون وراء الدين والدين منهم براء

جاء بيان الحكومة تعقيبا علي احداث امبابة ، قوي ومتوازن ، وتحريضي لكل مصري ان يحمي مكاسب ثورته والتصدي لأعدائها ممن سموا بالثورة المضادة .. اقرأ المزيد لهذه المشاركة

Advertisements

رسائلي للمجلس الاعلي للقوات المسلحة – 2

الشعب هو مصدر السلطات ، وشرعية الثورة الشعبية في 25 يناير ومطالبها هو الدستور الذي يجب ان يتوافق عليه الشعب وجيشها الوطني .. تلك المطالب التي يراقبها الشعب حيث لا يوجد مجلس شعب يراقب تنفيذها ..

ولذلك فان مطالب الشعب بإقالة حكومة شفيق وتشكيل مجلس رئاسي هو ناجم عن تباطئ والتفاف حول مطالب الشعب وعلي القوات المسلحة التحقق من ان تنفيذ مطالب الشعب واجبة النفاذ وان لا يحاول كائن ما كان ان يلتف حولها..

بطئ العدالة و التقاضي مظلمة ، وجهاز شرطي انحرف عن مهامه في تأمين المواطن وممتلكاته  لن يقيمه غير قيادات مدنية علي قمته، واعلام حر غير موجه هي استحقاقات عاجلة ويجب ان تكون دائمة

ملاحقة رجال مبارك من الصف الاول امر لا يجب الالتفاف حوله ، وبدء مراجعة سياسات الدولة وحماية الامن القومي المصري يجب ان يتم التحقيق فيها مع مبارك وعمر سليمان وابو الغيط خاصة ملف غزة وملف المياة وملف السودان وملف المبيدات المسرطنة..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

وااسفاه علي السودان ..

لم اكن يوما اتصور ان نعيش يوم ما سيتم تمزيق فيه السودان لدولتين شمال السودان وجنوب السودان !!.. نحن كمصريين قصرنا في حق السودان مرتين مرة عندما فرحنا بالجلاء المرهون بتقرير مصير السودان منذ اكثر من خمسين سنة مضت .. فاصبحنا مصر والسودان دولتين وكانت من قبل دولة واحدة .. في عهد الملكية .. فأتي الضباط الاحرار ، ليسهموا في فصل السودان مقابل الجلاء .. الواقع حتما بعد انهيار امبراطورية الانجليز ولملمة اطرافها لتأتي قوي عظمي آخري خرجت منتصرة من الحرب العالمية الثانية ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

حصاد 2010: عام الهجرة المصرية إلى حوض النيل

في منتصف شهر أبريل 2010، استيقظت مصر على فشل اجتماع عقد في شرم الشيخ لوزراء المياه في دول حوض النيل العشر في التوصل لاتفاق على حصص كل منها في مياه النهر، لتواجه مصر أزمة تتعلق بوجودها ساهم فيها جغرافيتها السياسية التي جعلتها تعتمد على مصدر واحد للمياه (نهر النيل) ينبع من أراضي دول أخرى.

اجتماع شرم الشيخ الفاشل عمق أو بالأحرى برهن على الخلاف بين دول المنبع (بوروندي والكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وروندا وتنزانيا وأوغندا وكينيا)، ودولتي المصب (مصر والسودان).

تصر دول المنبع على تقسيم المياه بين جميع دول الحوض بالتساوي، في حين تصر مصر والسودان على حقوقهما المائية المنصوص عليها في جميع الاتفاقيات الموقعة بين دول الحوض منذ عام 1800، بدءا من اتفاقية أديس أبابا عام 1902، إلى اتفاقية أوغندا عام 1929، وصولا لاتفاقية 1959 التي أعطت لمصر حصة قدرها 55.5 مليار متر مكعب من مياه النهر، و18.5 مليار متر مكعب للسودان من إجمالي كمية المياه الواصلة عند أسوان.

وإضافة إلى الدول التسع السابقة، يضم حوض النيل إريتريا التي تعتبر عضوا مراقبا.

وفي البيان الختامي الصادر عن اجتماعات وزراء دول حوض النيل العشر الذي اختتم أعماله في شرم الشيخ يوم 14 أبريل، أكدت دول المنبع السبع السير قدما بمفردها في توقيع «اتفاقية الإطار المؤسسي والقانوني لمبادرة حوض النيل»اعتبارا من 14 مايو 2010 وأن إجراءات التأسيس ستستمر لمدة عام.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

إنذار حرب.. ومسئوليه مبارك واجهزته الامنية امام التاريخ في اغفال مخاطر وشيكة تهدد أمن مصر المائي

هذا إنذار لشعب مصر! هناك كارثة تهددنا جميعا، يلوح خطرها فى الأفق، وقد أصبحت قاب قوسين أو أدنى منا! إنها كارثة «تمزيق السودان»! التى يرد ذكرها فى الصحافة والإعلام تحت اسم «انفصال الجنوب». لقد درج السيد أحمد أبوالغيط، وزير الخارجية، على طمأنتنا بأنه عندما تنشأ دولة جديدة فى جنوب السودان، فسوف تنتقل إليها التزامات الدولة القديمة، مشيرا بذلك إلى اتفاقيات مياه النيل.

غير أن انفصال الجنوب أهم فى تأثيراته على مصر بكثير جدا من مجرد ضمان تدفق مياه النيل (فضلا عن أن هذه أيضا ليست مؤكدة!) إلى جانب تأثيراته المزلزلة فى المنطقة بأسرها. إن انفصال الجنوب- فى الواقع- أضحى، منذ فترة طويلة، وتحت مرأى ومسمع الأجهزة المصرية التى يفترض أنها كانت دائما تتابع الشأن السودانى(؟!) أمراً واقعاً. فالحركة الشعبية لتحرير السودان تهيمن بالفعل على جنوب السودان بشكل كامل، على كل الأصعدة: السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية.. وهذه الهيمنة تمت واستكملت أركانها طبقا لاتفاقية نيفاشا التى وقعت فى يناير 2005، والتى منحت هذه الصلاحيات للحركة الشعبية لتحرير السودان، التى أخذت طوال السنوات الست الماضية فى استكمال بناء أجهزتها الإدارية والأمنية والعسكرية، وفى الانغماس فى عملية تسليح وتدريب واسعة النطاق.. فى حين أن القوات المسلحة السودانية انسحبت بالكامل من الجنوب وفقا لاتفاق نيفاشا.. وبالتالى لم يعد يتبقى سوى استكمال الشكل القانونى، المتمثل فى الاستفتاء على الانفصال الفعلى. اقرأ المزيد لهذه المشاركة

مبارك يدرس توجيه الدعوة لحوار وطني مع قوى المعارضة

ادرس كما شئت : ولكن لأ للحوار ، كفي .. ابدأ في اصلاح سياسي فوري وفق مطالب التغيير وسنكون معك او استمر في عنادك

علمت “المصريون” أن الرئيس حسني مبارك يدرس حاليا مقترحا بالدعوة لحوار وطني موسع يضم كافة القوى السياسية والحزبية الشرعية، مما يعني استبعاد “الإخوان المسلمين”، في خطوة تهدف إلى احتواء أحزاب المعارضة، خاصة الأربعة الكبرى “الوفد”, “الناصري”, “التجمع”, “الجبهة الديمقراطية”، ومعالجة الشرخ الكبير الذي أحدثه التزوير واسع النطاق في الانتخابات الأخيرة، مما عمق حالة الشكوك بين الحزب “الوطني” الحاكم وقوى المعارضة، بعد تبنيه نهجا إقصائيا لهذه القوى

يبدو انها بادرة لتلطيف اجواء سياسية ، افرزت مجلس تشريعي باطل وما يصدر عنه من تشريعات باطلة .. لكون ما بني علي باطل فهو باطل ..

لوفعلها مبارك مثل ما قام به محمد علي ،لتوجنا جمال خديوي لمصر

محمد على باشا

Image via Wikipedia

مرة آخري نتناول الحديث عن امن مصر القومي ، الذي صدعنا بالحديث عنه دون ان نحرك ساكنا علي مدار 30 عاما وكأن علي رؤسنا الطير .. تمام كالحديث عن السلام المنشود والخيار الإستيراتيجي ..

الحديث هنا عن مخاطر تهدد امن مصر المائي .. نعم فهو ليس بجديد ولكن حدث في عهد محمد علي ايضا .. عندما استقر له حكم مصر .. وطارد فلول المماليك حتي جنوب مصر..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

عذرا فخامة الرئيس لقد تقزمت مصر في عهدكم

قد يكون العنوان صادما ولكنه حقيقة واقعة لايجادل فيها عاقل .. فالشاهد ان مصر ودورها الاقليمي انحسر لدرجة اندهاش بعض المحللين وسؤاله عن اين اختفت مصر .. فلا مزايدة ولا جدل عقيم حول سفسطة فكرية او تلاعب بلفظ في اعادة تعريف المجال الحيوي لأمن مصر .. وانما سنقارن وضع مصر من خلال فترة الجمهوريات الثورية وما وصلنا له حاليا .. في ظل قيادة مبارك ويتحمل المسئولية معه ايضا اللواء عمر سليمان طوال خدمته في الجهاز المنوط به تأمين مجال مصر الحيوي ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

اخطر مهمة مطلوبة من البرلمان القادم هو الموافقة علي الدخول في حرب ضد ايران

لن اخوض في جدل حول الدور الوظيفي لمجلس الشعب  وصلاحياته والمهام المنوط بها وفق الدستور ، فهو كلام نظري قد لا يخرج عن حيز دفتي الدستور .. كما خبرنا ذلك في دولنا ..  انتخابات مجلس الشعب الأخيرة ، أميل نحو فرضية انها تم فبركتها لتعكس رغبة القيادة السياسية والامنية العليا في البلد ، ليس لدعم مخطط توريثي بالمقام الاول وان كان المستفيدين من مشروع التوريث سيحققوا مزايا جمه من خلال سحق المعارضة وانتزاعها من المجلس بالتزوير وقلة المشاركة وكل سبل الترهيب التي نفذتها الحكومة لتحظي بمجلس شعب ذو اغلبية ساحقة .. ولاتكاد تسمع همس للمعارضة لكون وجودهم سيكون كالعدم تماما ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

اربعة احداث عن رقابة انتخابية ، تزوير انتخابات ، والويكي ليكس ،و اخطرها زيارة مبارك بالخليج

مر شهر نوفمبر في اسبوعه الاخير باحداث متفرقة شغلت الرأي العام العالمي والمصري .. منها تسرب مراسلات امريكية سرية تفضح وتحرج بعض الدول من محور الاعتدال بالشرق الاوسط نالت اكبر حلفاء امريكا في المنطقة .. مصر والسعودية  .. ويأتي في نفس الوقت مشادة  تصريحات فجائية ومدهشة بين الجانب المصري والامريكي حول رقابة دولية لإنتخابات مجلس الشعب .. والمدهش كان رد مصر وكلام كبير .. عن السيادة وان مصر قادرة علي ادارة ومتابعة الانتخابات وتحقيق النزاهة ..إلخ من استهلاك واشغال للرأي العام بتلك القضايا الفرعية ، والبعض ايقن انها نوع من حفاظ ماء الوجه لأمريكا راعية حقوق الانسان والديمقراطية .. فلا توترت علاقات ولا شددت امريكا لهجتها لترغم مصر علي تحقيق نزاهة مطلوبة لممارسة ديمقراطية ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة