البلتاجي: لست مع تقديم الإخوان مرشحًا رئاسيا منهم وعليهم أن يعترفوا بأخطائهم

أكد الدكتور محمد البلتاجى، النائب البرلمانى عن الإخوان المسلمين، وعضو المكتب التنفيذى لحزب الحرية والعدالة، أنه لا يجب أن نسمح بعودة المعادلة السياسية المصرية القديمة، واختزالها في صورة معركة بين النظام والإخوان، حيث إننا بذلك نكون قد عدنا إلى ما قبل 25 يناير، وقال: “أنا لست مع تقديم الإخوان مرشحًا رئاسيا منهم.. وعليهم أن يعترفوا بأخطائهم”. 

وأضاف البلتاجى، على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” أن الثورة قامت حين صار النظام في مواجهة شعب وليس فصيل أو جماعة، وأنه يجب علي الإخوان أن يعترفوا بأخطائهم التي ساهمت في تباعد القوى الوطنية الثورية عنهم، ويجب لم الشمل الوطني الثوري ومعالجة ما ألم به من جراح.  اقرأ المزيد لهذه المشاركة

الإخوان: «العسكري» يهدد بحل البرلمان حال التمسك بسحب الثقة من الحكومة

البيان: العسكري يؤيد بقاء حكومة الجنزوري بهدف تزوير انتخابات الرئاسة وإجهاض الثورة

تداول العديد من نشطاء التواصل الاجتماعي على موقعي الفيسبوك وتويتر، بيانا نسبوه إلى جماعة الإخوان المسلمين، تحت عنوان: المعوقات التي تعترض تسليم السلطة لممثلي الشعب من المدنيين، تناول الأسباب التي من أجلها يصر البرلمان على سحب الثقة من حكومة الجنزوري بعد التأكد من فشلها.

البيان – الصادرا اليوم السبت 24 مارس، تساءل فيه الإخوان عن سر تمسك المجلس العسكري بالفاشلين – حكومة الجنزوري – مشيرا إلى أن ذلك رغبة من العسكري في إجهاض الثورة وتيئيس الناس من قدرتهم على تحقيق أهدافهم وتزوير انتخابات الرئاسة.
البيان ألمح إلى وجود تهديدات من المجلس العسكري بالطعن على دستورية مجلس الشعب، وحله، في حالة تمسك البرلمان بسحب الثقة من الحكومة، معتبرا أن هذا التلميح كارثة، مضيفا: هل الذي يحكم العلاقة بين سلطات الدولة هو الدستور والقانون؟ أم التهديد والتلاعب بالدستور؟ معتبرة أن ذلك “ابتزاز لا يليق”.

وهذا هو نص البيان:

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

ممدوح حمزة: الإخوان والسلفيين لن يستمروا أكثر من عام في البرلمان ومش ح يشموها تاني

ومصطفى الفقي من أحسن العقليات التحليلية في مصر لكنه يحب السلطة وياريت يتوب وينضم لنا

ممدوح حمزة رغم انه شخصية مثيرة للجدل خاصة في ما بدر منه تجاه البرادعى ، إلا ان ما نسب له في هذا المقال ينم عن عقلية وطنية ومخطط استراتيجي وصاحب رؤية يجب ان يستفاد منها .. واعتقد ان تعطيل تلك الطاقات واستهلاكها واستنزافها في مؤمرات سياسية ..لن تعود بالنفع علي المواطنين والبلد.. وازعم انه حتي قيام الثورة كان النهج المتبع هو اقصاء كل شخصية خلاقة مبدعة وتعطيل مشروعاتها .. ولكن هل سيظل الامر كذلك بعدها.. هل الارادة السياسية المتمثلة في حكم العسكر حاليا.. قد تفاجئنا بين ليله وضحاها وتغير من سياساتها التي تمرست عليها باقصاء الشخصيات الوطنية المبدعة لتظل هي الوحيدة الممسكة بزمام الامور بالبلد ..

قال المهندس الاستشاري العالمي ممدوح حمزة أنه قام بإعداد وثيقة المبادئ الأساسية للتنمية بعد 25 يناير ومكونة من 35 مادة. وأضاف “حمزة” أن التنمية مختلفة لابد أن نتفق علي كيفية التنمية، وألا تكون تنمية عشوائية و أوضح أنه وضع خبرة 42عام في هذه الوثيقة لأنها ستحقق أهداف الثورة من عيش وحرية وعدالة اجتماعية لضمان أن الشعب المصري سينمي نفسه دون قروض ومنح أو حسنة من أحد.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

قراءة في آلية تسليم العسكرالسلطة للمدنيين

 بات من المؤكد ان هناك اشكالية في كيفية تسلم السلطة للمدنيين بمصر .. وكلما اقترب موعد انتخاب الرئيس .. تتفاقم الازمة وتدخل البلد في دوامة مفتعلة من الانفلات الامني، عسى ذلك يردع الناس والشعب ويقر في وجدانهم بانهم يحتاجوا للعسكر ولن تجدي الديمقراطية نفعا في حكم مصر.. ولكن يفاجئنا الشعب بعناد واصرار علي تسليم السلطة فورا !!.

نضطر إستعادة مشهد عام 1954 عندما رغب اللواء محمد نجيب في ارساء الديمقراطية وتسليم السلطة وعودة الجيش لثكناته ، انقلب عليه جمال عبد الناصر والضباط الاحرار .. وانتكست الديمقراطية وتحولت مصر من ملكية إلي جمهورية عسكر اكثر ملكية بان تحولوا جميعهم لملوك .. كما قال عنهم نجيب في مذكراته ..

الفارق بين مشهد 1954 و2012 ان التجربة في الخمسينات كانت مؤيدة من الخارج للخلاص من حكم ملكى ليأتي حكم جمهورى .. موال لقوى جديدة بزغ دورها بعد الحرب العالمية الثانية .. وخشية ان تقع مصر في حزام الدول المعادية لإنجلترا وحلفائها المنتصرين وعلي رأسهم امريكا التي سلمتها بريطانيا مصر تسليم مفتاح وتتطلب ذلك الخلاص من ملك شاب كان يتمنى ان يدخل الالمان مصر ليتخلص من الانجليز.. وكان قدر مصر ان تكون حليفا لأمريكا التي لم تجد مانع في دعم العسكر – بل وترغم دول العدوان الثلاثى عن وقف حربهم علي مصر انذاك – بدل ان تكون تابعة لمعسكر السوفيت القوى العظمى الاخري التي بدأت انذاك الوصول للمياة الدافئة ومنابع النفط ..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

رسالة لعقلاء الامة لايرهبكم سلطان العسكر فهو زائل

اصبحنا نعايش مشهد غريب لاعقل فيه.. يخرج البرادعى برأى ما في مسألة ما .. فيهرول بعض المسئولين .. كده وكدة .. مثل المجلس الاستشارى – منصور حسن او فقية دستوري بقامة البشري او ابوالمجد .. لرفض انتقال السلطة قبل يونيو .. كده دون تفكير إلا التبصيم علي ما قاله المجلس العسكرى ومشيره طنطاوي بان انتقال السلطة سيكون في 30 يونيو .. اما عن الكيفية او الآلية التي قد تستغرق وقت اطول .. من 5 اشهر باقية .. فلا حديث عن كيف تحقيق ذلك !!.

كل ما يطرحه البرادعى مرفوض ، واما يتطوع كل هؤلاء لرفض ما يقوله البرادعى بصورة غير مباشرة رغم ان ما يطرحه البرادعي يجد صدي بين تيار ثورى بالشارع بل وخرج الشعب يؤيد اي فكرة تعجل بتسليم السلطة .. بل اري انهم يدفعوا من الخلف ليتصدروا المشهد بالوكالة عن المجلس الذي اصبح يفضل تحريك الاحداث من الخفاء .. علي طريقة اللهو الخفى ..فنجد هؤلاء يتكلموا بلسان حال المجلس العسكرى دون تفكير وانما كالبغبغاوات تصرفا مع جل احترامنا لهم جميعا .. اقرأ المزيد لهذه المشاركة

الوفد – فرحات: “الإخوان” يمارسون سياسة الاستحواذ

أكد الدكتور محمد نور فرحات الأمين العام للمجلس الاستشارى الذي تقدم باستقالته اليوم أن جماعة الإخوان المسلمين اتفقوا مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة على عدم تسليم سلطات رئيس الجمهورية للبرلمان، ووصف أداء الإخوان بأنهم يرفعون شعارات التوافق ويمارسون سياسة الاستحواذ على النقيض تماماً مما أعلنوا عنه.

وأضاف “فرحات” خلال لقائه ببرنامج “الحياة اليوم” مساء اليوم الثلاثاء فيما يتعلق بقرار المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري الخاص بإنهاء العمل بقانون الطوارئ أن هذا الإعلان سياسي أكثر منه إعلاناً قانونياً حقيقياً، مؤكداً أن المجلس العسكري لم يأخذ رأي المجلس الاستشاري عند إصدار هذا القرار.
ولفت “فرحات” إلى أن البلطجة لا تحتاج إلى استثناء في قانون الطوارئ حيث إن تطبيق هذا القانون على البلطجة يفتح الباب لتجاوزات رجال الشرطة، وأشار إلى أن تخصيص “الطوارئ” بجرائم معينة لم يرد له ذكر في القانون بل كان مع نظام “مبارك” فقط. اقرأ المزيد لهذه المشاركة

انحسار المد الدينى في مصر بعد الثورة

قد يكون هاجسا لدي البعض ان وصول التيار الاسلامى للحكم بعض ان تصدر الاغلبية من التيار الديني مجلس الشعب ، الا انني تلح علي فكرة انحسار الجرعة المركزة من العمل الدعوى والاعلام الديني ممثل في فضائيات دينية قد اصبح في حالة انقلاب للمنحني ، وسيقل تأثيرها بدرجة ملحوظة بعيد الانفتاح السياسى ودخول اقطاب التيار الاسلامي في اللعبة السياسية .. والاسباب لذلك التالية..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

لوغاريتم وطلاسم مرشحى الرئاسة بمصر

اتعجب حقا من كل من خرج مهاجما البرادعى حتي بعد ان اعتذر وانسحب من الترشح للاستحقاق الرئاسى، الرجل له اسبابه الوجيه ولكن ليس هذا موضوعنا .. موضوعنا الآن من هو المرشح الاكثر حظا من البرادعى خاصة ان خصومه   وبعض مناصريه.. شرعوا في تأويلات ..اهمها ان البرادعى استشعر بان فرص فوزه في الانتخابات اصبحت ضئيلة خاصة في ضوء قراءة تركيبة نتائج مجلس الشعب الذي غلب عليه التيار الإسلامى .. تري من اوفر منه حظا إذن!! يمكن القول بانه لا احد من المرشحين قد يكون اكثر حظا .. في ضوء ما صرح به من تصريحات خاصة من التيار الاسلامى  وخاصة حزب الحرية والعدالة صاحب اغلبية برلمانية… اقرأ المزيد لهذه المشاركة

مصادر لـ«الدستور الأصلي»: العسكري والإخوان عقدوا صفقة «الخروج الآمن» بالفعل.. وجاري تنفيذها

Deal..

الصفقة تتضمن عدم ملاحقة أعضاء العسكري قضائيا واحتفاظهم بثرواتهم.. وضمان استمرار محاكمة المخلوع بشكل قانوني بعيدا عن “محاكم الثورة”.. في مقابل منح صلاحيات “غير مسبوقة” لمجلس الشعب بقيادة الإخوان المسلمين
التأكيد على “وضع خاص” للجيش في الدستور الجديد.. لضمان عدم تدخل الأجهزة الرقابية وكشف ما لا يجب كشفه!

العسكري يترك السلطة بالتدريج.. والإخوان يتصدرون المشهد بعد 23 يناير

مبارك يقضي فترة العقوبة في المركز الطبي العالمي.. وعلاء وجمال يخرجان بعد نصف المدة

العسكري سعى لعقد الصفقة فور وقوع أحداث محمد محمود خوفا من مصير مبارك

لا خشية من مجلس شعب غالبيته من تيار اسلامي

مرت المرحلة الاولي من انتخابات مجلس الشعب ، وتوجس الثوار من ان تكون انتقاصا من دور ميدان او ميادين التحرير كرمز للثورة .. او قد يطوي النسيان الدماء التي اريقت والشهداء الذين اغتالتهم غوغائية العسكر في فض اعتصام من عشرات المواطنين ..تلك القضايا لن تسقط بالتقادم ورغم مكر الماكرين فان الله خير الماكرين ..وحق كل من قضي نحبه وذويهم سيرد لهم باذن الله وان كان ليس الآن لكون الارادة الحاكمة تبتغي غير ذلك .. كما نرصد منذ ان قامت الثورة حتي الآن لم يتم القصاص لقتلة الشهداء رغم انف من يريد ان ينزع عنهم تلك الصفة ونحسبهم كذلك ولا نزكي علي الله احدا ..

بدأت الانتخابات وخرجت افواج المصريين بالملايين تنتخب لم تأبي باعمال بلطجة او تزوير او شراء اصوات .. كل هذا ان حدث فلن يقف امام هذه الملايين التي لن يقدر احد علي شراءها.. صحيح العسكر امنوا اللجان بصورة تثير تساؤل عن افتقاد الامن في غير ايام الانتخابات !!، وكان هناك مخالفات وشراء اصوات .. ولكن لم تصمد تلك المحاولات فصارت كالزبد الذي يطفو علي موج البحر او السيل المتدفق فيذهب جفاءا وما ينفع الناس .. يكتب له النجاح ويمكث في المجلس ..

قال تعالى في سورة الرعد :  أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَابِيًا ۚ وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِثْلُهُ ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ ۚ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً ۖ وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ (17)

اقرأ المزيد لهذه المشاركة