شفيق: رؤية البرادعي للنهوض بمصر نافذة ضوء ومنهج لبناء دولة جديدة

أكد الفريق احمد شفيق المرشح لرئاسة الجمهورية، أنه طالع باهتمام بالغ الفقرات الثلاث التي نشرها الدكتور محمد البرادعي، علي موقع تويتر وتتعلق بالوضع السياسي في مصر، والتصورات التي يطرحها صاحب جائزة نوبل للوطن، مشيرا إلي أن ” ما قاله الدكتور البرادعي يمثل نافذة ضوء ومنهج تفكير ويمكن أن نبني عليه جميعا” حسب قوله.

 وقال شفيق في بيان له اليوم، أن ما قاله البرادعي كان عميق المعني، وأنه ” ربط بصراحة مره وبطريقه غير مباشرة مره أخري، بين واقع مصر الحالي وتاريخها إبان محاوله إصدار دستور ١٩٥٤ ، ولحظه ميلاد الجمهورية الفرنسية الخامسة، علي يد الجنرال شارل ديجول”. مؤكدا اتفاقه مع البرادعي في أن “معركتنا هي الدستور وليست الرئيس”، وان معركة الرئيس قاربت علي الانتهاء، مع عدم التقليل من أهميه المنصب ومكانته في النظام السياسي المصري . مؤكدا أننا في حاجة إلي أن نعطي تركيزا متعمقا وتوافقيا، بالمعني الكامل للمنهج التوافقي، للدستور والتشاور حوله وكتابته  .

وأضاف شفيق في بيانه، أن مشروع دستور ١٩٥٤ الذي تحدث عنه البرادعي لم يكن قد راعى وضعيه المؤسسة العسكرية، ولابد أن يكون أي دستور مصري جديد مراعيا لها بدقه وتوازن نظرا لدور القوات المسلحة ومكانتها، خصوصا أنها التي رعت وساندت ثوره ٢٥ يناير كما صنعت ثورة ١٩٥٢ .

وأكد على أن وجهه نظره المعلنة من قبل ، متفقه مع ما يطرحه الدكتور البرادعي ، من انه لابد أن يتم وضع الدستور أولا ثم تجري الانتخابات وعمليه بناء المؤسسات ، لكن أوضاع مصر تجاوزت ما هو مفترض الآن،  مشيرا إلي انه لا يجد مبررا لتحميل المؤسسة العسكرية تبعات الموقف، في ضوء سعيها الوطني المخلص للعبور بمصر خلال المرحلة الانتقالية العصيبة، وضرورة التوافق علي لجنه تأسيسية لوضع دستور ديمقراطي يضمن الحقوق والحريات. مؤكدا أن الدستور لابد أن يكون مرسخا لقيم الدولة المدنية التي تقر بحقوق المواطنة ذات النظام الرئاسي البرلماني المتوازن.

وأضاف المرشح الرئاسي: “انتهي العصر الذي تكون فيه الحكومة مجرد منفذه للتوجيهات الرئاسية ، بل إنها لابد أن تكون فريقا وطنيا من الوزراء الكفاءات القادرة علي العمل  والمبادرة”.

الشروق

تنويه :

رغم ان البرادعى استهجن من قبل ان تقوم ثورة علي مبارك وتخلعه، ويتقدم رئيس وزارءه شفيق للترشح لمنصب الرئيس، وكان لم تقم ثورة.. ويبدو ان ذاكرة احمد شفيق اعترها النسيان ..او الكثر منطقية يحاول ان يحتوى البرادعى بمعسول الكلام السياسى ، ويكون سباق ويسحب البساط من الإخوان بفتح طريق للبرادعى للتعاون!! المشكلة ان شخص البرادعى رغم تواضعه اكبر من ان يحتويه احمد شفيق.. ولكن دنيا السياسة ليس فيها اعداء بالمطلق او اصدقاء بالمطلق.. ولو فرضنا انه يمكن ان يحدث تعاون .. فاقل ما يمكن ان يناسب البرادعىيا سيد احمد شفيق ان يتبوأ منصب نائب الرئيس .. لكون قلادة النيل الحائز عليها تضعه برتوكوليا في تلك المكانة .. ولو جاد بالفعل اقترح ان يكون البرادعى نائبا لك لو فوزت بالمنصب .. وان تفوض له كامل صلاحيات الرئيس – الغير معلومة حاليا وفق الاعلان الدستورى!!- فيما يخص الامن القومى المصرى تحديدا وهذا بالضرورة يشمل ثلاث حقائب الدفاع والامن الداخلي والمخابرات والخارجية  بس .

حينها لو وافقت سعادة الرئيس القادم .. سنحشد مليونية نطلب من البرادعى ان يقبل هذه المهمة .. ويبقى الثورة مستمرة حقا ..

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

One Response to شفيق: رؤية البرادعي للنهوض بمصر نافذة ضوء ومنهج لبناء دولة جديدة

  1. وليد كامل مصطفى says:

    الله عليك يا برادعى يا روح الثوره نفسى تتحد مع اسد الامه و انقذونا من الاخوان المسلمون اللى هيحولونا لاماره جاهليه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: