الحصار الاقتصادى علي المجلس العسكرى وليس علي مصر

علي فكرة مصر مش طنطاوى..

اللي يقول لك فيه حصار علي مصر تفرضه امريكا، قل له تسؤ.. تسؤ ، امريكا فارضة حصار علي العسكر ، سلم السلطة يا طنطاوى مصر كلها محاصرة .

طيب هو فين الحصار ده، طبعا مش حتحس بيه كمواطن مصرى، لكن العسكرى والحكومة هو اللي حاسس بيه وبيعانى منه .. انه حصار اقتصادى ..

اعراض الحصار الاقتصادى بدأت بتدهور الاحتياط النقدى المصرى من الدولارات، ومناشدة العسكري للمصريين بعدم قف عجلة الانتاج وعدم التظاهروالاضرابات

لم تكن سبب مباشر، لكن كانوا بيتحججوا بها لوأد الثورة بالشارع، لكون تهريب الاموال ونفص الاحتياطى ادى لأزمة سيولة وعملة تحتاجها الحكومة

بدأ الحصار يتضح عند مرور 6 اشهر ولم يسلم العسكر السلطة ، فوقف ضخ اعانات عاجلة كان متفق عليها لدول الربيع العربى ، فاشتكى الجنزورى وقبله شرف

الحكومات لدينا متعودة علي المنح والقروض ففيها حل اسهل لتيسير احوال النظام الخربان ، ولكن زاد تمنع المقرضين وان هناك ضغوط امريكية علي العرب

زاد الحصار برفض البنك الدولى اقراض مصر ، فاقرض العسكر الحكومة مليار دولار !! تخيلوا مؤسسة داخل الدولة تقرض الدولة .. منتهى الهزل والسخف

لم يوافق العسكر علي اي مطلب للثورة واقلها تحديد حد اقصي للاجور، لتحقيق عدالة اجتماعية واقتصادى او الاستغناء عن استشارين الوزارات ولم يفعل

ويستمر الخناق حول العسكر بمنع تدفق اي اموال وقروض لمصر حتي من اوروبا، فاعتمد العسكر علي تدوير عجلة الانتاج ،الشاهد ان انتاجية الموظف 27 ق !!

يتناقص الاحتياطى وتزداد الازمة خناقا ، ويعلو صوت الجنزورى معللا بان القروض التي وعدونا بها لم يأتي منها غير 500 مليون دولار ..

الجنزورى مطالب بان يتصرف ، كهذا العسكر لا يفهموا اقتصاد ايضا ،ولكن الجيش بيقول لك اتصرف فيبدأ بالنصب علي المصريين ببيع اراضي ب 600 $ للمتر

فهل اصبح تملك بيت وارض بالوطن وهو حق للمواطن ولكن تريد الحكومة حصد مليارات من المصريين بالخارج وبصورة عاجلة ليس لإنقاذ مصر بل لإنقاذ العسكر

قررت الحكومة اصدار اذونات خزانة دولارية ، قد تسهم الازمة في عدم صرف رواتب لاحقا ولضغط الانفاق قرر الفريق عنان تسريح المجندين بمراكز التدريب

لم يكتفى الحصار بوقف القروض والمنح حتي يرضح العسكرى ويسرع بتسليم السلطة ، بل مزيد من الضغوط برفض 39 شركة اجنبية شراء القطن المصرى اي لاتصدير

شرع طنطاوى في الترتيب ليدخل في حسبة اعمار ليبيا ، لعلها تسهم في انعاش وفك الحصار علي مصر فسافر ورجع بخف حنين ..الشاهد ان الضغوط علي ليبيا ايضا

لم يتغير موقف امريكا من ارساء الديمقراطية وتسليم السلطة لحكومة منتخبة، فاضطر العسكر عله يكسب مساحة تفاوضية بحماية وانجاح الانتخابات

وتم المراد ونجحت الانتخابات لإبداء نية تسليم السلطة ، ولكنه سلم التشريعية فقط و يمكنه استردادها بحل المجلس في اي وقت بالقانون او بالمزاج

العسكر قلق، لازالت امريكا مع اتمام تسليم السلطة وكلما ضاق علي المشير الخناق، زاد دم الشهداء ورصيد الجيش يقل لدي الشعب وتنمو الاعتصامات

يستمر الحصار، فيلجأ او يتطوع الشيخ حسان بطرح مبادرة المعونة المصرية، بدل المعونة الامريكية التي ستوقف بسبب مغامرة المشير مع المجتمع المدني

العسكرى يستفيد علي مدار 30 سنة من معونة امريكية والمثل بيقول اطعم الفم تستحى العين، لكن المشير وعساكره لاينطبق عليهم المثل، مقاتلين لأخر نفس

حصار اقتصادى للعسكر خارجى برعاية امريكية ، في وقت نهض المصريين بالداخل باضراب عام يتدرج لعصيان مدنى وهو اشد خطرا ولكن افسدته تيارات كسبت

لازالت فكرة العصيان المدنى  لتسريع نقل السلطة من العسكر للمدنيين سلاح قوى ، في ظل استمرار حصار اقتصادى لن ينفك إلا بتسليم العسكر للسلطة ..

لكل ما تقدم من تويتات فان الحصار الاقتصادى ليس علي مصر ولكن علي المجلس العسكرى لتعجيل تسليم السلطة المتمسك بها، يقاتلوا في غير ميادين القتال

 

مجمل تويتات عن الحصار الاقتصادى علي حسابنا بتويتر!!

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

3 Responses to الحصار الاقتصادى علي المجلس العسكرى وليس علي مصر

  1. Mohmad Sami Seleem says:

    الحل ….. لابديل عن الديموقرتطبة والحكم المدني ….. لابديل عن تسليم السلطة ….. فليسقط حكم العسكر .
    الأمل مازال معقودا علي شبابنا . اقرءوا معي هذه الواقعة . حفبدتي عمرها اربع سنوات دخل عليها طفل في عمرها من أقاربها , كان الطفل يحمل لعبة عبارة عن بندقية . صرخ الطفل في الجالسين حاقتلكم كلكم فهبت حفيدتي صارخة يسقط يسقط حكم العسكر . ألم أقل لكم
    أملنا في أجيالنا الشابة والأجيال التي تليها . لابديل عن الحكم المدني وليسقط حكم العسكر

  2. Admin says:

    هل نجح المجلس العسكرى في كسر الحصار الامريكي الاقتصادى واجبرها علي تشجيع ضخ مايعادل 50 مليار جنيه لإنقاذهم من تدهور احوال مصر الاقتصادية الاخيرة !! مقابل تسوية افتكاسة التمويل الاجنبى ، هل يعقل ان يمر الامر هكذا وبتلك السهولة
    هل هو نوع من تسويق المجلس العسكرى واظهار انه انجاز !! ووقوفه امام امريكا ليكسب تأييد الشعب .. ظناً انه شعب مصر في 1954 !! لدعم ترشيح رئيس عسكرى قد يكون المشير او عنان ..كما حدث في اليمن !!!
    وهل تحتاج مصر 50 مليار قروض ومنح ميسرة لتزيد اعبائها اكثر واكثر !! وهي مدانة بالالاف المليارات ..
    هل نحن امام صناعة بطولة زائفة !! لقد انتهي عصر البطولات الهوليودية !!
    مصدر: صفقة بـ 50 مليار جنيه بين “العسكري” وواشنطن للإفراج عن المتهمين الأمريكيين
    أشرف بدر
    3-3-2012 | 15:03 56 9175

    كشف مصدر مسئول عن أن هناك صفقة تمت بين المجلس العسكرى المصري وبين الإدارة الأمريكية، للسماح بسفر الأمريكين الـ 16 المتهمين في قضية التمويل الأجنبي. وقال إن هذه الصفقة تمثلت في منح مصر مساعدات تصل إلى أكثر من 50 مليار جنيه مصري عبارة عن 3.5 مليار دولار من السعودية، 4 مليارات من قطر، 3 مليارات من الإمارات العربية، إضافة إلى 1.3 مليار دولار مساعدات عسكرية أمريكية، وتسريع منح مصر قروض ميسرة من صندوق النقد الدولى بنحو 3.4 مليار دولار ومليار من البنك الدولى ونصف مليار من بنك التنمية الإفريقي.

    وأوضح المصدر في تصريحات خاصة لـ “بوابة الأهرام” أن إدارة أوباما مارست ضغوطاً على الدول العربية لسرعة منح مصر المساعدات التى وعدتها الحكومات العربية بالإضافة إلى بحث منح أكثر من 20 مليار دولار من الدول الثمانى الكبري والتى وعدت بها في قمة دوفيل الفرنسية ضمن مساعدات تقدمها لدول الربيع العربي.

    وأكد المصدر أن أمريكا لم تمارس ضغوطاً على مصر كما ادعت بعض الصحف الأمريكية، مشيراً إلى أنه سيتم الكشف عن تفاصيل أخرى قريباً عن أسرار الصفقة التى تمت بين مصر ممثلة في المجلس العسكرى والادارة الامريكية.

    ولم يستبعد المصدر في تصريحاته أن كانت هناك تلميحات وتهديدات من الكونجرس الأمريكى قد حدثت في الأيام الأخيرة قبيل السماح بسفر الأمريكيين المتهمين في قضية التمويل الأجنبي، ولكن مصر لم تأخذ هذه التهديدات بعين الاعتبار، مشيراً إلى أنه تم استخدام المتهمين الأمريكيين كورقة تفاوض نجحت مصر من خلالها في الحصول على أكبر مكاسب ممكنة.

    ونفي المصدر في تصريحاته الخاصة أن تكون حكومة الدكتور كمال الجنزورى لها يد من قريب أو بعيد في هذا الشأن، وأن ماتم كان بمعرفة المجلس العسكرى وحده، مدللاً على أن الجنزورى قد منح صلاحيات رئيس الجمهورية فيما عدا القضاء والجيش، وبالتالى فإن ما تم بشأن الإفراج من جانب القضاء، كان بعيداً عن صلاحيات رئيس الوزراء.

  3. Admin says:

    صدق حدسنا .. هناك حصار اقتصادى بمنع تدفق منح او قروض لمصر كما يقر بذلك رئيس الوزراء المصرى كمال الجنزورى ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: