تفسيرات مصطفي بكري الخاطئة حول انسحاب البرادعى من سبق الرئاسة

لاشك ان مصطفي بكري يعد من الصحفيين المنافحين عن اي سلطة ولكن من موقع المعارضة ، هكذا يمكن وصف الصحفى مصطفي بكري وتاريخه النضالي!!، مصطفي بكري خرج بتفسيرات تخصه حول انسحاب البرادعى من سبق الرئاسة للدفاع عن المجلس العسكري الذي يكن له البرادعى الكراهية لكونه رشح الجنزوري لرئاسة حكومة انقاذ وطني ولم يقبل ترشح البرادعي لرئاسة الوزراء رغم انه يدرك ان تلك الخطوة ستكون عائق نحو ترشحه لسبق الرئاسة..

بكري لم يقتنع بكلمة البرادعى الواضحة والصريحة في انه يلقي بالمسئولية علي المجلس العسكري الذي لم يختاره احد لقيادة السفينة وفشل فى ان يقودها لبر الامان .. ويبدو ان هذا ما اغضب واحرج المجلس العسكرى ولم يمر الصبح حتي خرجت علينا اقلام بصحف المعارضة مثل الوفد او الاسبوع وغيرها في الهجوم المضاد للزود عن المجلس العسكري وسياساته التي اغرقتنا في مشاكل لم تكن تحدث لو كان اكتفي بحماية الدولة وترك زمام الامور لساسة يقودوا البلاد لبر الامان ..

بكري يقول: شخصيًا لدي‮ ‬تفسيري‮ ‬لقرار الدكتور البرادعي،‮ ‬وأوجزه هنا في‮ ‬عدد من النقاط‮:‬

ـ النقطة الأولي‮: ‬ان الدكتور البرادعي‮ ‬أدرك بعد عدة جولات في‮ ‬المحافظات المصرية ان رصيده في‮ ‬الشارع قد تراجع تراجعًا كبيرًا،‮ ‬وأن ما حدث معه في‮ ‬قريته كان مؤشرًا مهمًا علي‮ ‬أنه قد لا‮ ‬يحقق النجاح المتوقع في‮ ‬الانتخابات الرئاسية المقبلة،‮ ‬ولذلك أوقف حملته الانتخابية وتوقف عن التواصل مع الجماهير‮.‬

ـ النقطة الثانية‮: ‬ان الدكتور البرادعي‮ ‬أبدي‮ ‬استعداده في‮ ‬وقت سابق لقبول منصب رئيس الوزراء خلفًا للدكتور عصام شرف وأعلن عن ذلك في‮ ‬الصحف ووسائل الإعلام،‮ ‬غير أن المجلس العسكري‮ ‬اختار د.كمال الجنزوري‮ ‬بناء علي‮ ‬ترشيحات متعددة،‮ ‬مما أثار‮ ‬غضب‮ ‬البرادعي‮ ‬وحنقه علي‮ ‬المجلس العسكري،‮ ‬ولذلك‮ ‬يبقي‮ ‬السؤال هنا،‮ ‬كيف‮ ‬يتهم البرادعي‮ ‬المجلس العسكري‮ ‬بأنه امتداد للنظام القديم،‮ ‬وانه اجهض أهداف الثورة في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬كان مستعدًا فيه للتعاون معه والقبول بمنصب رئيس الوزراء تحت إمرته‮.‬

ـ النقطة الثالثة‮: ‬ما رأي‮ ‬الدكتور البرادعي‮ ‬فيما‮ ‬يقال في‮ ‬الشارع المصري‮ ‬من أن قراره جاء بهدف زيادة حدة الاحتقان قبيل الذكري‮ ‬الأولي‮ ‬لثورة ‮٥٢ ‬يناير،‮ ‬وان قراره جاء بعد علمه من أن هناك نوايا لدي‮ ‬البعض لإعلان تشكيل مجلس رئاسي‮ ‬برئاسته وان هذا المجلس هدفه إحداث ازدواجية في‮ ‬السلطة ودفع الأمور نحو الفوضي‮ ‬وتعطيل إجراء انتخابات الرئاسة في‮ ‬موعدها المحدد؟‮!‬

بقي‮ ‬القول في‮ ‬النهاية أن الدكتور البرادعي‮ ‬قيمة وقامة علمية نفخر بها،‮ ‬أما إدارته للأمور السياسية،‮ ‬فهي‮ ‬شيء مختلف،‮ ‬ولذلك،‮ ‬إذا كان‮ ‬يراهن علي‮ ‬أن قرار انسحابه سوف‮ ‬يدفع إلي‮ ‬الانهيار والفوضي،‮ ‬فأنا أقول له إن مصر ستبقي‮ ‬شامخة،‮ ‬موحدة،‮ ‬وان كل من‮ ‬يسعي‮ ‬إلي‮ ‬الفوضي‮ ‬سيواجه من الشعب بكل قوة وحسم‮.‬ إن مصر العظيمة ستبقي‮ ‬قوية،‮ ‬قادرة علي‮ ‬تجاوز الأزمات والمحن،‮ ‬ولو كره الكارهون‮!!‬

اما عن النقطة الاولي فان تقدير نتائج الزيارة لقريته لم تكن بالقدر الذي يصوغه معتمدا علي ان ذكارة الناس ضعيفة وقد تنسي الاحتفال به حينها .. وهي ايضا ليست معيار لعلن الانسحاب بعد ذلك بشهور .. ويتعمد اغفال ان البرادعي كان متردد في اعلان ترشحه ولكن اصر يسرى فوده علي ان يكون له السبق في اعلان ذلك ببرنامجه وكانت عله البرادعى ان الحالة غير واضحة كما انها تسير علي غير ما يرى انه الطريق الصحيح .. بداية بالدستور اولا وبعدها انتخاب مجلس الشعب ويلهما انتخابات الرئاسة .. لكون هذا المنطلق سيحدد الدستور اختصاصات المجلس الجديد ويبين ماهية الدولة واختصاصات الرئيس والبرلمان وباقي السلطات .. وهو ما حدث اننا سرنا بصورة مغايرة تماما ..

الشاهد ايضا ان هناك ارادة مغايرة لإرادة الشعب عطلت استحقاقات آخري يغفلها بكري .. بداية من محاكمات ناجزة ، واسترداد اموال نهبت واستمر نهبها خلال حكم المجلس العسكري ومطالب ثورية لم يتحقق منها غير اليسير مثل محاكمة رئيس بتلك الكيفية التي يتحفظ عليها الشعب بل ويستشعروا بان مبارك سيتبدل حاله من الحضور نائما الي الحضور جالسا .. للخروج من القضية ماشيا علي قدميه بلا جرم وقد يستعيد منصبه !!!

ان لم تكن كل تلك الشواهد ومجريات الاحداث كما يحركها المجلس العسكري لم تثير قلقك كاحد من خرج للتحرير مرفوعا علي اكتاف احدهم !! فهل كان من باب التحريات عن الميدان ام لكونك مؤيد للخلاص من حكم افسد البلد علي مدار 30 سنة .. وعلاقة هذا النظام بالمجلس العسكري انه احد ادواته وخريج مدرسته التي ارسوها علي مدار 60 سنة …

اما عن النقطة الثانية فان البرادعى بنظرته الثاقبة اراد ان يوقف هذا العبث وتنازل عن سبق الرئاسة ليكون في موقع قيادة يحاول ان يعيد الثورة لمسارها ولكن ابي المجلس العسكري ذلك ، خاصة انه قبول البرادعي مشروط بصلاحيات كاملة وان يحلف القسم امام مجلس الشعب المنتخب .. وليس امام المجلس العسكرى .. وهنا يمكن لكل لبيب ان يفهم بان البرادعي متيقن بان شرعية مجلس الشعب المنتخب اقوي من مجلس العسكر الذي لم ينتخبه احد ولكن تقدم ليملأ فراغ المنصب في اتفاق او اكراه لا نعلم بينه وبين مبارك .. وحتي يكون وضعه دستوري عطل الدستور وعاد يستخدم الايات انقلاب يوليو باصطناع اعلان دستوري يستفتي عليه الشعب علي بعض المواد وخرج باعلان دستوري آخري من اكثر من 60 مادة !!. لم يستفتي عليها الشعب الذي خرج بعض شيوخ السلف بتسميتها غزوة الصناديق !! في صورة مجهلة لكون تجييش الشعب كان علي اساس ديني .. رغم انه لم يكن له داع غير دهاء العسكر في تمرير مادة تمكنهم فقط من الاستحواذ علي سلطتى الحكم والتشريع..

اصر المجلس على رفض البرادعي رغم انها كانت فرصة لحرقه .. ولكنهم ادركوا ان شروطه ستعطل حيلهم وقد تقلل فرصهم بل وقد يسهم تدخله في لخبطة مخططهم فعجلوا بالانتخابات وتعيين الجنزورى ومنحه مجازا الصلاحيات وان ما حدث بمجلس الوزارء من اعمال قمع وقتل فضحت ان الجنزورى لا يتمتع باي صلاحية كما كان عصام شرف .. الاهم كان تفويت الفرصة علي البرادعى .. ليمنح منصب تنفيذى رفيع قد يفضح مخطاطاتهم ..

النقطة الاخيرة.. هو امر منقض لما بدأ به بكري تسيراته .. كيف يكون انسحاب البرادعي دعما لزيادة الاحتقان بالشارع .. وانت في اولي نقاطتك تدعي ان البرادعي قلت شعبيته بالشارع !! فلما يسمع له الشارع في الثالثة وينفض عنه في الآولي !!!. وتتعمد اهمال ان الشارع والثوار يهدد بعضهم المجلس العسكرى لما احدثه من شقاق وهجوم علي الناشطين وتشويه صورهم وتعمد حبسهم وتصفيتهم بقتل البعض منهم وتشويه الحقوقيين وترويع بعض الاعلاميين .. كل هذا لم تلحظه بجانب انه لم يحقق ادني مطالب اثورة علي مدار اربع وزارات شكلت خلال فترة حكمه للبلاد بداية بحكومة شفيق الثانية وبعدها عصام شرف مرتين والاخيرة للجنزوري .. ولم يفلح في تحقيق ابسط مطلب وهو العدالة في تحديد حد اقصي وادني للاجور !!. حتي يهدأ الشارع ولكنه تعمد ان لا يحقق اي مطلب وانتهج تفعيل ازمات آخري واغراق البلاد في مشكلات وانفلات امني حتي يكفر الناس بالثورة ويعودوا يساقوا للحظائر كالقطيع ..

انتهي عصركم يا جنرالات .. وانتهي ايضا عصر اعلامكم الرسمي والمعارض المسيس .. هناك جيل قادم يكفر بكل اساليبكم البالية ( لميس جابر – سارة عثمان شومبنجو نموذجا ).. لقد اصبحتم خارج السرب حتي ولو اعتمدتم علي فصيل او تيار اسلامي له الغلبة بالشارع ..إلآ ان قادم الايام سينبأ بما هو الصحيح وان اغلب هذا التيار به شباب قد يرفض ان يعيش في جلباب شيوخهم .. وانا غدا لناظره قريب..

مصطفى بكرى – الاسبوع

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

3 Responses to تفسيرات مصطفي بكري الخاطئة حول انسحاب البرادعى من سبق الرئاسة

  1. Mohmad Sami Seleem says:

    هذا هو مصطفي بكري الذي نعرفه جيدا ., الآكل علي كل الموائد , المتزلف من السلطان , هو الذئب في ثياب الحمل , والثعلب في صورة دجاجة

  2. محمد الجعيد says:

    آسفين مصطفى بكري كم كن مغشوشين بك

  3. medhat basha says:

    هذا البكرى قال فيه إبراهيم عيسى أنه كاذب كذوب كذاب لا يمل من النفاق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: