أكد أن القنابل المستخدمة بشارع محمد محمود تحتوي على نسبة من اليورانيوم المخصب

مسئول فحص عبوات الغاز: سلمنا “العدل الدولية” مستندات موثقة بالشحنات المستوردة من أمريكا

طالب الدكتور أحمد معتز, أستاذ الجراحة بطب القصر العينى ورئيس الفريق العلمى, الذى فحص عبوات الغازات السامة التى استخدمت لتفرقة المتظاهرين فى الأحداث الأخيرة بمحاكمة المجلس العسكرى بتهمة جرائم الحرب واستخدام أسلحة كيمائية محرمة دوليًا تحتوى على نسبة من اليورانيوم المخصب لإبادة المصريين وتفريق المتظاهرين. وفى تصريح خاص “للمصريون ” قال معتز إن تلك الأسلحة لم يتم القاؤها على ثوار محمد محمود فقط وإنما فؤجنا ب230 حالة, بشارع “الرضا” و”الممر” بالإسماعيلية إلى جانب سقوط 108 ضحايا بالإسكندرية فى محاولة واضحة لإبادة الشعب المصرى بالكامل من قبل مجموعة القتلة الذين لايجب أن نطالب برحيلهم فحسب وإنما بمحاكمتهم وتقديمهم للعدالة. موضحًا أن الغازات السامة التى تم إلقاؤها لم تضر المتظاهرين فقط وإنما السكان والمارة بمنطقة التحرير والقاهرة والشعب المصرى. بوجه عام حيث إنها تنتشر بالهواء وتحرق الأكسجين فهى بمثابة عملية إبادة جماعية. مؤكدًا أنه بعد فحصها من خلال فريق علمى يضم 105 متخصصين توصلنا إلى الكشف عن تركيبها بأنها قنابل مكونة من الفسفور الأبيض المطورة “أمريكية الصنع” ومحظورة استخدامها بالعالم كله، وعند إلقائها من البنادق المخصصة ينتشر الغاز بالجو ويبقى التأثير الفعال داخل النواة المحتوية على الفسفور الأبيض والتى تسبب حالات الاختناق الحاد نظرًا لخطورة وسمية تلك الغازات التى قد تؤدى إلى الوفاة فى الحال، وفى حالة قرب الشخص من مصدر إطلاق القنبلة تصيب الجسم بالتشوهات البالغة وقد أصابت جثث شهداء شارع محمد محمود وقمنا برصدها بالمشرحة. وأشار د معتز إلى أنهم قاموا بالحصول على مستندات طبقًا لـ”قاعدة بيانات ميناء ويلتجتون” تؤكد استيراد مصر لأربع شحنات من الغازات السامة فى مواعيد مختلفة وصلت أول شحنة فى 8 إبريل ثم شحنة أخرى فى 18 أغسطس محتوية على43 طنًا جاءت من ميناء نييورك إلى ميناء بورسعيد. بينما الأخطر من ذلك هى تلك الشحنات التى تم استيرادها وتحمل أسلحة من النوع الثقيلة والمتوسطة والتى تقذف من الطائرات وهى تحتوى على نسبة فسفور قاتل لم يتم استخدامها حتى الآن . مستنكرًا استقبال مصر لجون كيرى الذى يعد مجرمًا لا يمكن استقباله حيث إنه يمد الجيش المصرى بأسلحة محرمة وممنوع استخدامها دوليًا كى يستخدمها ضد شعبه وهى الجريمة التى يشارك فيها الرئيس الأميركى أوباما ضد الشعب المصرى. الأمر الذى دفعنا ـ على حد قوله ـ إلى إجراء اتصالات بمنظمة العدل الدولية وسلمناها مستندات موثقة بعدد الشحنات والأسلحة الكيماوية التى تم إرسالها على أربع مراحل بتواريخ مختلفة من قبل الجيش الأمريكى إلى جانب استيراد 36 طن مواد كيماوية و قنابل مطورة تضرب عن طريق الجو بالطائرات.

المصريون

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

6 Responses to أكد أن القنابل المستخدمة بشارع محمد محمود تحتوي على نسبة من اليورانيوم المخصب

  1. Mohmad Sami Seleem says:

    ولكم في القصاص حياة ياأولي اللألباب

  2. التنبيهات: فض اعتصام مجلس الوزراء بالقوة « استعلامات البرادعي

  3. Dr. Gamal says:

    كلام جاهل وغير علمى على الأطلاق ولا يصدر الا من جاهل يريد المزيد من البلبلة والانقسام لهذه البلد

    • Admin says:

      وماذا عن القتلى ن من جراء ضرب قنابل الغازات التي اصابت البعض واحدث لديهم قئ بدم اسود ، ما تفسيرك .. ان هو وهم وافتراء ايضا !! وكل من مات يريد ان يقسم البلد!! علي اي اساس ناس لا تضرب بغاز وناس تدافع عن ان تعيش مقهورة مثلا .. ام تراد التقسيم علي اي اساس بوجهة نظرك

  4. Admin says:

    تقرير رسمي: الجيش قام بجرائم حرب في التحرير
    كتب: محمد عبد الخالق، في: 12/21/2011 9:37:41 PM

    أوضح تقرير طبي صادر عن المفوضية الأوروبية، أعدته لجنة مكونة من100 متخصص من علماء الكيمياء والحرب الكيماوية والأطباء، وثقوا فيه جرائم استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المتظاهرين بمناطق (محمد محمود بالتحرير – ميدان الممر – محافظة الإسماعيلية – سموحة الإسكندرية) في الفترة من 19 وحتى 24 نوفمبر 2011.

    تقرير الحالة التشريحية لعينات من صدور وأمعاء الضحايا يؤكد امتصاص الجسم للفسفور واستنشاقه والتعرض لتركيزات دخان الفسفور القاتل من آثاره على العينين والأغشية المخاطية والجهاز التنفسي وإتلاف الرئة، ناتج عن استنشاق الفسفور وتركيزات على الجلد والجهاز التنفسي بنسبة 0.07 ملجم/متر مكعب لعدد ضحايا 126 وتشبع الرئة والكلي والكبد بالفسفور الأبيض القاتل.

    أكد التقرير أن الموقف القانوني لما وقع من أحداث خلال هذه التظاهرات يشير إلى أن ما حدث يخالف الإعلان الدولى بشأن قوانين أعراف الحروب، والمادة (23)، التي تحظر أستخدام القذائف ونشر الغازات الخانقة، وبرتوكول جينيف 1925 لحظر الأسلحة الكيماوية التي وقعت عليه مصر.

    الفريــــــق العلمى الذى أعد التقرير:-

    تم إعداد التقرير بواسطة لجنة مكونة من100 متخصص من علماء الكيمياء والحرب الكيماوية والأطباء منهم:

    -الأستاذ الدكتور: طارق جلال سعود – رئيسا، أستاذ تحليل الغازات المنبعثة.

    -الأستاذ الدكتور: حسن توفيق الشوربجى – نائبا، أستاذ غازات الأعصاب.

    -الأستاذ الدكتور: خالد حسين إبراهيم السباعى – أستاذ تشريح، جامعة كامبردج.

    -الأستاذة الدكتور: أميمة إسماعيل صبرى، أستاذ غازات جامعة كاليفورنيا.

    الدكتور الأستاذ: أحمد معتز ، متحدث رسمى.

    -الأستاذ الدكتور: جمال إبراهيم رضوان – أستاذ الفيزياء ، جامعة جورج تاون.

    -الأستاذ الدكتور: مختار سليم الشناوى – أستاذ الأشعة ، جامعة كاليفورنيا.

    -الأستاذ الدكتور: كامل محمد سعيد – أستاذ القانون الدولى ، جامعة جنيف.

    -الأستاذ الدكتور: أشرف وليم غالى ، أستاذ الجراحة بكلية لوزان – سويسرا.

    -الأستاذ الدكتور: ريتشارد بيير رومانى – أستاذ الحرب الكيميائية ، جامعة كمبردج.

    نسخة من التقرير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: