لا خشية من مجلس شعب غالبيته من تيار اسلامي

مرت المرحلة الاولي من انتخابات مجلس الشعب ، وتوجس الثوار من ان تكون انتقاصا من دور ميدان او ميادين التحرير كرمز للثورة .. او قد يطوي النسيان الدماء التي اريقت والشهداء الذين اغتالتهم غوغائية العسكر في فض اعتصام من عشرات المواطنين ..تلك القضايا لن تسقط بالتقادم ورغم مكر الماكرين فان الله خير الماكرين ..وحق كل من قضي نحبه وذويهم سيرد لهم باذن الله وان كان ليس الآن لكون الارادة الحاكمة تبتغي غير ذلك .. كما نرصد منذ ان قامت الثورة حتي الآن لم يتم القصاص لقتلة الشهداء رغم انف من يريد ان ينزع عنهم تلك الصفة ونحسبهم كذلك ولا نزكي علي الله احدا ..

بدأت الانتخابات وخرجت افواج المصريين بالملايين تنتخب لم تأبي باعمال بلطجة او تزوير او شراء اصوات .. كل هذا ان حدث فلن يقف امام هذه الملايين التي لن يقدر احد علي شراءها.. صحيح العسكر امنوا اللجان بصورة تثير تساؤل عن افتقاد الامن في غير ايام الانتخابات !!، وكان هناك مخالفات وشراء اصوات .. ولكن لم تصمد تلك المحاولات فصارت كالزبد الذي يطفو علي موج البحر او السيل المتدفق فيذهب جفاءا وما ينفع الناس .. يكتب له النجاح ويمكث في المجلس ..

قال تعالى في سورة الرعد :  أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَابِيًا ۚ وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِثْلُهُ ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ ۚ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً ۖ وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ ۚ كَذَٰلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ (17)

هناك البعض من حاول ان يعترض الزبد والخبث ويحاربه متناسيا احد سنن الله في ان مصير الخبث الاهمال وان الزبد الرابي الذي يطفو علي السطح ويكون ظاهرا مصيره الاهمال او النسيان، كما فعل احد اقطاب السلفية بان اعلن عن ان ادب نجيب محفوظ داعر وان لغته ركيكة !!. فهل هذا ما نريده لبناء مصر .. نجيب محفوظ توقفت آلة انتاجه المختلف عليه ان كان ابداعا او داعرا.. وان افترضنا ان بعضه به خبث .. فلا هذا وقت نقاشه او حتي مهاجمته لكون هذا الجهد يذهب ادراج الرياح بلا طائل ..بل قد تخسر كل مناصريه او من يدافعوا عن هذا الابداع ان كان خبث او ابداعا.. بل وقد تجد موقف متصلب ورفض للرفض طالما تطلب منهم ذلك بصورة فجة !! مثل اسلوب عبد المنعم الشحات وافكاره التي يحاول ان يروجها ويعلمها كل مسلم عادي ..
الملفت انه يستشهد بادب ابو نواس وهو قد يكون فيه خروجا عن الادب ونستحضر قصص الف ليلة وليلة وما بها ايضا من خروج عن الادب .. ولكن اين نحن الآن منها هل يقرأها احد لقد اصبحت تراث من الماضي وسيلحق بها ادب محفوظ واحسان عبد القدوس .. بل يمكن الاستشهاد بزخم الثورة .. لحيث م اجد احد مطربي الشباب قادر علي تسويق اغاني شبابية او حتي يجد اقبال علي اغانية القديمة .. اين هؤلاء ممن يستمعوا لقنوات الفيديو كليب .. بالمقابل لسطوع نجوم برامج التوك شو ..إلخ بحكم فتح افاق الحرية السياسية .. هذا انتاج وابداع كما يراه اصحابه ويحتمل خبث في مشاهد فتيات عاريات وكلمات لأغاني اغلبها مبتذل .. فهل تري لها سوقا الآن .. لقد ذهب الزبد وبقي ما يفيد الناس ..
من نفس معسكر عبد المنعم الشحات نري شباب سلفي واعد اكثر عمقا في مواجهة الباطل كما يتفق عليه الناس ، فلم يعلن محاربة الربا بالبنوك ، بل اعلن  عن انشاء بنك اسلامي ويسعي لتحقيق تجربة ناجحة هي نجحت بالفعل بدو اخري .. وقد يحتاج لدعم سياسي لتحقيقها بمصر .. وحينها عندما يوجد بنك اسلامي فريد وناجح حينها سيتحول كل مسلم وراء مكسب حلال بل واكثر ربحا .. لتجد البنوك الربوية نفسها قد ضاقت بها المنافسة فاما توفق اوضاعها وتتحول للنظام الاسلامي .. او تبقي علي حالها حتي تنتهي كما يتخلص الطاهي من الريم الطافي علي سطح الماء الذي يغلي به اللحم .. او كشوائب المعدن المنصهر التي تطفو علي المعدن المصهور .. فيمكن فصله بسهولة عن المعدن وكذلك يزهق الحق الباطل ويطرحه جانبا .. في مثال البنوك الربوية ..
كمواطن مصري مسلم لاانتمي لأي تيار ديني او حزبي ، ولا اخشي وصول الاسلاميين وخاصة الاخوان من الوصول للبرلمان ، واعتقد ان المصريين قالوا كلمتهم وتحققت ارادة الله في ان تكون المرحلة الاولي من الانتخابات حقق فيها الاسلاميين نسبة تفوق 50% من كراسي تلك المرحلة لصالحهم .. الشاهد ان السلفيين حققوا نسبة كانت مفاجأة لقصر تجربتهم السياسة وحداثة حزبهم وعملهم في السياسة .. ولكن ما يفتقروا له هو التنظيم الذي يجمعهم .. فلذلك يسهل اختراقهم من قبل جهات عدة منها الامنية التي تستغل بعضهم .. كما ان عدم وجود هيكل تنظيمي واحد يجمعهم قد يسهم في ان لا يطمئن الناس اكثر لهم لكونهم ليسوا تحت قيادة موحدة وهدف واحد وقادرين علي الوصول له بسرعة .. بعيدا عن الاختلاف ووجهات النظر التي قد تحدث بينهم لإختلاف المشايخ ورؤاهم ..
علي نقيض ذلك يتمتع الاخوان المسلمون بمرونة سياسية اكتسبوها طوال تجاربهم الاخيرة بالبرلمان .. ويتمتعوا بقيادة موحدة وتنظيم يجمعهم وهو ما يعطي طمأنينة لتسليمهم قيادة شركة او مؤسسة او برلمان او دولة .. لكون هناك تماسك وتناغم ييتمتعوا به ويسعوا لتحقيق اهداف .. بجانب انهم يدركون ايضا تجارب سلبية في افغانستان والسودان والجزائر .. واخري ايجابية كما في تركيا .. ستصقل التجربة
التجربة المصرية قد تكون اكثر نضجا لكونها ستستفيد مما سبقها من تجارب آخري .. بجانب ان تنوع المشاركة بين الاطراف السياسية الآخري ستثمر علي نضج للتجربة السياسية المصرية اكثر واكثر .. ولذلك يجب ان يدرك السلفيين بأنه يجب تغيير اسلوبهم الفظ حتي لا ينفض عنهم الناس وينعزلوا عنهم او ينحسروا في دائرة العمل الدعودي فقط !!
ما اتمناه حقيقة ولما اسفرت عنه نتائج المرحلة الاولي بالانتخابات من دعم شعبي رائع للتيار السلفي .. ان التيار السلفي يجب ان يدخل بقوة اكثر في انتخابات النقابات العمالية والنقابية .. والاقصي ضرورة هي الانتخابات المحلية ، تلك الادارة التي انتشر فيها الفساد الإداري واصبح للركب كما كان يروج رئيس ديوان الجمهورية السابق زكريا عزمي !!.. بجانب ان المحليات هي ممارسة عملية لخدمة الناس والتعامل معهم ويمكن ان تصقل خبرات ادارية وسياسية مجتمعية تحتاج لها مصر في المرحلة الحالية .. وبالتأكيد وجود التيار السلفي بالمحليات سيسهم في ضبط اداءها وتطهيرها كما يرغب الناخبين .. ومصرين لتطهير مؤسسات البلد مما شابه من فساد مبارك ونظام حكمه علي مدار 30 سنة .
هناك من يخشي الاسلامين بالفعل اولهم المجلس العسكرى .. خشية ان يمثل تهديد لمكتسباتهم التي يتمتعوا بها منذ 60 عاما مضت .. ، بجانب تيارات سياسية ودينية تخشي منهم ايضا .. والمطلوب من التيار الاسلامي مجتمع هو المشاركة لا المغالبة في هذا المجلس تحديدا .. اي ان نسبتهم بالمجلس يجب ان لا تزيد عن 60 % مجتمعين .. حتي لو اضطروا لترك بعض الداوئر لآخرين من شباب الثورة او من يشهد لهم بالكفاءة ونزاهة اليد .. بل ويفضل دعمهم ايضا .. حتي ياتي المجلس القادم متوازن في تركيبته ونوعيته .. حتي لا يكون مبرر للعدم موائمة المجلس بتركيبته التي لا تعبر عن عموم المصريين ..
مصر مقدمة علي مرحلة ينتزع فيها السلطة انتزاعا من نظام قطعت رأسه ولكن لازالت ذيوله تلعب .. اما المجلس العسكري فيجب ان يعي انه يمثل جيش المصريين ودرعهم الواقي ولا يجب ان يكون في صف تيار او فئة ضد فئة آخري، كما انه يجب ان ينصاع لإرادة المصريين وليس لإرادة اخري خارجية .. مهما كانت الضغوط .. لكون هذا يضع قيادات المجلس العسكري محل تساؤل !! ، اما عن الرئاسة فيجب ان يدرك الاسلاميين بأن يكون الرئيس ليس من التيار الاسلامي .. ولكن لدعم هذا الرئيس او ذاك يمكن اشتراط ان يعين نواب له من التيار الاسلامي لدعمه .. وان يكون رئيس توافقي يتمتع بقبول لدي الطيف المصري ..
المصريين قرروا ان يكملوا ثورتهم وسيدعموا كل من يحقق امالهم .. بشتي السبل ..فلا تخذلوهم ..
Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

3 Responses to لا خشية من مجلس شعب غالبيته من تيار اسلامي

  1. مالذى يمكن قوله بعد هذا الشرح المفسر لطبيعه المرحله القادمه وفقك الله يادكتور محمد وابعد عنك عيون و دسائس الحاقدين و العملاء وانت ادرى بهم من الكل

  2. Mohmad Sami Seleem says:

    ولكن ألم يتحلل الاخوان من كثير من الوعود بعد أن بذلوها . هل يمكن أن نأمن جانبهم رغم دماثة أخلاقهم .

  3. إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا

    إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: