من يخشي البرادعى

سؤال يطرح نفسه هذه المرة بقوة ، خاصة بعد ان انتهي مبارك وعصره الفاسد بقيام ثورة شعبية جارفة اطاحت بسلطته .. وبنهاية مبارك .. خرج من المشهد او انسحب كتاب النظام ومنظريه واختفى كل من كان يهاجم البرادعي لجرأته في الحق ومطالبته مبارك باسراع عمليات اصلاحية بمصر .. والاخير لم يستمع فكانت النتيجة هي انفجار الثورة المصرية في يناير 2011 ..

هدأ الثوار ، قليلا ولكن لازالت هناك ايادي تعبث في الظلام ، معلومة ولكن لا تجد ارادة جادة لسحقها من قبل المجلس العسكرى.. ، واصبحت الفلول من بقايا النظام تحاول ان تنقذ ما يمكن انقاذه ولم يصبح البرادعى بالنسبة لهم يمثل تهديدا .. لكون الثورة هزت عروشهم وحطمت اوثانهم .. ولم يبق له غير ان يلملموا انفسهم محاولين التأقلم مع العهد الجديد .. 

هل لازال لدي مبارك واتباعه قدرة علي تنظيم انفسهم في الخفاء واحداث قلائل وتعكير الامن بالبلد.. نظريا .. يصعب ذلك ولو حدثت قلائل هنا او هناك فلا يمكن ان تنتشر إلا في ظل نظام امني فاسد متواطئ يغض الطرف عن مثل تلك الترويع الامني ليحقق مكاسب اكثرها هي تعطيل مجري العدالة للنيل من فاسدين بالجهاز الشرطي وتقديمهم للمحاكمة لما اقترفوه في حق الشعب والبلد علي مدار سنين مبارك والعشر اشهر الماضية .. فهل هؤلاء يروا ان البرادعي لازال خطرا عليهم .. بالطبع فرجل بعزيمة لا تلين وشكيمة قوية قد يخشاها المتسترين بالظلام وارتضوا ان يتحالفوا مع المجرمين او البلطجية واصبحوا سواء بسواء بهدف زعزعة الاستقرار ليطيل وجودهم بمناصبهم .. وهي التي تهتز من اسفلهم بعد الثورة وقد تكون النهاية باقتراب البرادعي اكثر واكثر من منصب تنفيذي مثل رئيس الوزراء او منصب الرئيس نفسه..

ولكن من يتصدر الهجوم علي البرادعي اكثرهم من التيار الاسلامي ، والتيار السلفي خاصة ، فما هي دوافع الخصومة التي يكنها السلفيين للبرادعي؟

من الكليب للشيخ احمد النقيب .. نحصر تلك النقاط

  1. اسرة تعيش في النمسا ولندن
  2. انه كصنوه سواء بسواء
  3. من حق اي مصري ان يترشح للرئاسة حتي ولو قبطي  !!
  4. دولة مدنية في ظل حكم ديمقراطي
  5. من حق اي مسلم ان يفسر الدين فان اخطأت فلك اجر وان اصبت فلك اجران – اي لا كهنوت – ولا ان يكون من رجال الازهر
  6. الدين الاسلامي مبني علي التفكير والعقلانية
  7. الدستور والمادة الثانية من الدستور .. الاسلام دين الدولة .. وتغيير الدستور اي تغيير تلك المادة !!
  8. لم نسمع انه تكلم عن هموم المصريين او انه تكلم عن مشاكلهم او انه نزل مصر ليزور فقراء مصر والمساكين!! فما هذه الوطنية التي نزلت عليه فجأة!!
  9. لم نري كلمة واحدة قالها البرادعي في فلسطين وغزة !! عندما ضربت باسلحة محرمة او عندما حوصرت غزة !!إذن كل ما في صالح اسرائيل سيسكت عنه !! لماذا لانه يحمل اجندة امريكية واضحة!!
  10. البرادعي يشعر بالاسي لمعاملة الاقباط بمصر ويكفي ان الصورة التي توضع لها عليها الهلال والصليب
  11. نال جائزة نوبل للسلام 2005 وذلك اعترافا للجهود المبذولة لإحتواء انتشار الاسلحة النووية ؟ طيب عند مين ..يقصد الدول الاسلامية والعربية فقط
  12. وعندنا بمصر تم تقليده قلادة النيل ومن يحملها يرفع لدرجة نائب رئيس الدولة برتوكوليا

ومضة سريعة علي مأخذ الشيخ السلفي احمد النقيب ..

لا نري في العيش بالخارج سببا في خروجه من الملة وان لا يتولي ولاية عامة ، بل قد تكون اضافة له .. مثله مثل طه حسين مثلا .. اما عن ولاية غير المسلم من مسيحي مصر فقد افتي احد شيوخ السلفية – شيخ حسان – بجواز انتخاب المسيحي ان كان اكفأ من المسلم .. والدولة المدنية – تفسيرهم انها دولة لا علاقة لها بالدين وهو قول خطأ .. لكونها عكس الدولة العسكرية والرسول لم ينشأ دولة دينية بالمدينة ولا عسكرية بل كانت مدنية ..  صنفه علي انه من العلمانيين والعقلانيين الجد والمعتزلة ممن يعظموا العقل عن النقل !! والعقل عنده ليس عقل منضبط ولكن العقل المحارب للاسلام وهذا كلام لايجوز ان يتفوه به شيخ فهل شققت عن قلبه واخرجت ما توصلت له من قلب للحقائق قد نتفق علي وصفه بانه يميل للعقل .. ولكن لا يعقل ان توغل في التشبية دون بينة بانه عقل محارب للاسلام وغير منضبط .. انها جرأة تحسد عليها حقيقة لكونها بلا بينة !! منطق البرادعي بان الدول ليس لها دين .. ورغم ذلك تراجع عن مسألة دين الدولة الاسلام ..لكونها ليست معركتنا نحو اصلاح احوالنا وكونها لا تنتقص من مواطنة المسيحين ايضا .. فلا ضرر من وجودها بالدستور .. رغم اننا كمسلمين نري ان عدم وجودها في الدستور او حتي وجود الدستور ذاته لن يسهم في ازالة الاسلام من القلوب او الدنيا .. فهل كانت مصر غير مسلمة قبل اول دستور وضع بمصر عام 1882 لتنظيم العلاقة بين السلطات بالدولة المصري .. والغريب ان هناك دول لا يوجد لها دستور اصلا ومنهم اسرائيل  وبريطانيا  ..

البرادعي عندما تسلم جائزة نوبل تبرع بها لتطوير عشوائيات اسطبل عنتر عبر احد الجمعيات الخيرية وكان لا يزال بالخارج ..اي انه مهموم بمصر وهو بالخارج ولم تنزل عليه الوطنية بباراشوت فجأة .. يرجي التحقق في سيرة البرادعي قبل الخوض في سيرته .. والرجل في اكثر من لقاء تحدث عما يحدث في غزة واستهجن الحرب عليها وتواطئ مبارك في حصار غزة بل واقترح ان تكون غزة منطقة حرة لفك الحصار عنها في حالة ان تقلد منصب مسئول يمكنه من ذلك .. البرادعي رؤيته شاملة المصري بصفة عامة واحوالهم بغض النظر عن دينه وهذا لا يعيبه ان يستمع للجميع ويشاركهم معاناتهم حتي يعي ما هو مقدم عليه .. اما الصور المتداولة علي النت او غيرها تظهر الهلال والصليب.. فهي صادرة من مؤيدي البرادعي وليس مسئول عن من يصدر تلك الملصقات  حتي تبني عليها رأي  ..البرادعي لم يجبر اي دول اسلامية علي التوقيع علي مبادرة منع انتشار السلاح النووي !!. ولم يكن حينها في منصب مدير الوكالة الدولية .. ولم يجبر القذافي في ان يسلم اسلحته الكيماوية لامريكا !! ولم يمنع مبارك او مصر من ان تستكمل مشروعها النووي الذي بداته واوقفه مبارك في نهايات الثمانينات القرن الماضي؟؟  وتقلده قلادة النيل يسأل فيها من قلده اياها ..

اذن مشكلة الاسلاميين وخاصة السلفيين الظن .. بالرجل وان بعض الظن اثم ..

هناك فصيل مهم قد يري في البرادعي خطر علي مؤسستهم العسكرية ، وقد يستميلوا آخرين في القيام بمهمة تشويه سيرة الرجل عن ينفض عنه الناس .. ولا ينتخبوه للرئاسة .. حتي لو كانت تلك الفئة بينهم نار الحداد ممثلة في تيار اسلامي .. مثل بعض السلفية .. ومهنم احد شيوخهم الشيخ عامر الذي افتي بهدر دم البرادعي والقرضاوي سابقا وبعدها بفترة قامت اجهزة الامن بتانيب الرجل وقالت له متعملش كده تاني !!!.

الفيصل الذي يخشي علي مؤسسته من قدوم البرادعي لسدة الحكم او اي منصب مثل رئاسة الوزراء بصلاحيات كاملة حتي ولو اشهر معدودة .. هو المجلس العسكري .. نعم المجلس العسكري الذي يبدو انه مكمل للفلول وابناء مبارك الذين تحولوا لآبناء المشير ومؤيدي المجلس العسكري وقاموا بتظاهراتهم بالعباسية .. لمؤازرة الجيش بل والشرطة وكلاهما سفك دماء المصريين في ماسبيرو وفي شارع محمد محمود .. ولذلك فتلكا المؤسستين لازال بهما من يخشي البرادعي .. واتركم لكم حديث ابراهيم عيسي في هذا الخصوص ..

هنأ الصحفى إبراهيم عيسى دكتور محمد البرادعي المرشح المُحتمل لرئاسة الجمهورية على عدم توليه رئاسة حكومة الإنقاذ الوطني خلال فترة تواجد المجلس العسكري

لأنه عندها سُيقابل من العسكري بالعديد من المؤامرات, على حد قوله, مُعللاً ذلك بأن العسكري “يكره” البرادعي ودلل على ذلك بميدان العباسية وما شهده من هتافات تؤيد العسكري تقابلها هتافات أخرى ضد الدكتور محمد البرادعي .

واعترض عيسى على التشكيل الوزاري الذي أعلنه الدكتور كمال الجنزوري رئيس حكومة الإنقاذ الوطني منذ أيام, قائلاً:  “مشاورات الجنزوري حتى الآن لتشكيل حكومته والأخبار أنه التقى باللواء محمد أنيس تدل على أنه من العصر الحجري” .

واستكمل  هجومه على الجنزوري وحكومته من خلال برنامج ” في الميدان” الذي يُذاع على قناة التحرير, بأن الجنزوري لا يصلح من الأساس للوزارة حيث إنه خرج من الحياة العامة منذ 12عامًا  فكيف يكون رئيسًا للوزراء  كما أشار إلى أن الجنزوري لم يُعارض مبارك طيلة فترة حكمه فكيف يصلح رئيسًا لوزارة في ظل ثورة يناير.

انتهي الاقتباس من الوفد

تري من يخشي البرادعي غير هؤلاء ويضع العراقيل واعادة بث اخبار مكذوبة في الجرائد والاعلام الحكومي او القومي لتشويه صورة البرادعي لدي الناخبين ..

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

One Response to من يخشي البرادعى

  1. Mohmad Sami Seleem says:

    نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا
    ونهجو ذا الزمان بغير ذنب ولونطق الزمان لنا هجانا
    وليس الذئب يأكل لحم ذئب ويأكل بعضنا بعضا عيانا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: