اتوقع 75% من اصوات المصريين بالخارج ستصوت للتيار الاسلامي في انتخابات البرلمان

بدأت انتخابات البرلمان للمصريين بالخارج منذ امس .. ووفق اعداد المسجلين وتوزيعاتهم الجغرافية ، نجد ان حوال 75% او يزيد قليلا .. متواجدين في السعودية والكويت والامارات وقطر .. اما باقي المصريين موزعين علي باقي الدول بالعالم حوالي 160 دولة ..

وما يدفعني لذلك ان المصريين بالخارج يتأثروا بطبيعة الحال بالمناخ العام في دول الاغتراب ولكن في الخليج لها طابع خاص فهو ليس اعتراب بمعناه الحقيقي .. بسبب اللغة والدين وتقاليد المجتمعات المحافظة هناك تتوافق مع المزاج المصري واهمها التأثر بالعادات والممارسات الدينية التي تنعكس علي المصريين وتصقلهم ايضا لطبيعة الخليج مهد الرسالة الاسلامية خاصة في السعودية .. وهو ما يصبغ ويأثر علي المزاج العام للمصريين لدرجة ان بعض المأدلجين او اصحاب الفكر الغربي .. يطلقوا عليهم .. الاسلام الوهابي او البداوة ..إلخ من اصطلاحات لا تتوافق مع الواقع او تمت له بصلة ..

لاشك ان تأثر المصريين وهم شعب بطبعه متدين واقرب لدينه من اي فكر مستورد يناقض دينه ولذلك فهم اقرب كثيرا لإختيار من يمثل التيار الديني وقد يكون السلفيين حظهم اكثر وقد يجنوا اصوات اعلي .. وان كان لازال في رأيي بين النخب المتعلمة من يميل تجاه الاخوان لما يروا فيهم بأنه حازوا علي رصة اكبر من الممارسة البرلمانية ومارسوا سياسة اكثر من السلفيين الذين دخلوا معترك السياسة منذ اشهر فقط .. لايغفل ايضا ان الجماعات الاسلامية لها تيار متأثر بها وان كان لم يميل نحو العنف وحمل السلاح ولكنه جيل نشأ وتعاظم دوره في التسعينات وله رواده ايضا ..

تلك التيارات الاسلامية بلا شك سيخدمها ان اغلب المزاج العام للمصريين بالخليج يميلوا نحو ان الدين هو مدخل الاصلاح لأحوال البلاد والعباد .. بالطبع يوجد هناك عوامل اخري تسهم بشكل كبير في اختيارهم وهي مساوئ العهد السابق وكذلك اشمئزاز المصريين من حكم العسكر بدا واضحا اكثر لدي كل مغترب خرج من بلده سعيا وراء حياه كريمة لم تتوفر في بلده تحت حكم مبارك طوال 30 عاما تقريبا وهو يمثل امتداد لحكم طغمة من العسكر استاثرت الحكم طوال 60 عاما تنتهي في يوليو 2012 ..

طبعا هناك فئة كانت لها مصالح وهي قليلة جدا بطبيعة انها مرتبطة بمصالح سابقة مع النظام السابق ولكها لا تشكل اي نسبة مقلقة ..

المصريين بالخارج وخاصة بدول الخليج واذكر منهم تحديدا العاملين بدولة الامارات كان لهم السبق في الطعن علي قرارات مبارك بتطبيق ضريبة علي العاملين بالخارج .. ونجحوا في الطعن بعدم دستوريتها مرتين .. حينها .. وايضا كانوا اول من طالب ودعم مطالب التغيير كما في حالة ترحيل المصريين من الكويت وحالات مشابهه في السعودية وقطر والامارات .. واول من دعم وطالب ولازال بانشاء الجسر العربي لتلافي مصائب العبارات واحتكار اصحاب السلطة سابقا بمصر لخط الملاحة في البحر الاحمر عبر وسطائهم ..

قد اصيب او اخطأ في تقدير النسب التي ستفرزها نتائج الانتخابات ، ولكن يظل الاسلاميين اكثر حظا للفوز بنسبة اكبر عن غيرهم من تيارات غير اسلامية ، المشكلة التي قد تؤثر في النتيجة هو هاجس اكثر من 60 سنة من التزوير في الانتخابات داخل دولاب الجهاز المصري البيروقراطي ولايستثني منه احد اذرعها بالخارج .. حتي لو علل بان هناك ممثلين من الجاليات ستحضر فرز الاصوات .. لكون تلك الجاليات معينة من قبل السفارة بل وتجد ان هناك قنصل دوما يرأس مجالس الجاليات التي تعين وليس بالانتخابات .. ولذلك يلجأ المصريين لتكوين رابطة تجمعهم كتنظيم مواز يرعي مصالحهم في دول الاغتراب .. فتسمع عن رابطة ابناء المنصورة او سوهاج او النوبة …إلخ خاصة ان الجاليات مخترقة امنيا منذ عهد مبارك .. فضمانة ان النتائج تكون اكثر مصداقية يتطلب ذلك ان تكون في رعاية ومتابعة منظمات حقوقية تعمل في مجال حقوق الانسان .. كجهات حيادية ايضا تقييم التجربة المصرية بعد الثورة ..

ملاحظة : الرسم البياني تم رسمه قبيل اعلان الرقم النهائي للمسجلين بموقع الانتخابات المصري وهو 355569 .. لذا لزم التنوية

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

6 Responses to اتوقع 756 من اصوات المصريين بالخارج ستصوت للتيار الاسلامي في انتخابات البرلمان

  1. حسين محمد الصاوى says:

    شهد هذا الأسبوع ما يشبه الإنهيار للتيار الإسلامى فى مصر حيث ظهر بما لا يدع مجالا للشك مدى إبتعادهم عن نبض الشارع و كيف أنهم قاموا بدور قناص الثورة فقد تعاملوا مع الثورة كوسيلة تبرر غايتهم للوصول إلى كراسى مجلس الشعب بعد أن أظهرهم المجلس العسكرى بمظهر المتسيد للمشهد السياسى حتى أخذت الثورة بعيدا عن مسارها و مطالبها المشروعة و الحقيقة أن الخطة سارت بشكل لا غبار عليه و ظن الجميع أنه تم الإلتفاف على الثورة و كالعادة تناسوا عن سوء فهم و تقدير أن هذا الشعب الذى حرم نصفه من التعليم و نفس النسبة تعيش فقرا حادا و بعد أن حادت الثورة عن مسارها و أعتبارها حركة إصلاحية جاء السبت الماضى بما لا تشتهى السفن و ثار الشباب من جديد و توارى الإسلاميون عن المشهد من جديد و ظهر جليا تحالفهم مع المجلس و قبلاتهم للبيادات و أعينهم على الكراسى و لكننى أعتقد أن أسهمهم قد إنخفضت بشكل كبير لدى قطاعات عديدة من الشعب و أصبحوا فصيل مهمش خاصة بعد منعهم من التواجد بميدان التحرير و منع رفع شعاراتهم

    • Admin says:

      المجلس العسكري لن يريد احد يشاركه السلطة ، كما حدث في 1954 وليسيطر العسكر علي البلد كان لابد من اعادة سياسة فرق تسد وبدأها بتقريب الاخوان كاكبر فصيل من الناحية التنظيمية والدينية .. ليعزلهم عن باقي التيارات الاخري.. وبعد ذلك امعن في اظهار فصيل آخر ليكون حزب سياسي له وهو السلفية .. وبدأ في فرز التقسيم لحسابت تخصه حتي ينقض بداية علي الفصيل الاكثر صخبا واقل عددا وقد بدأ بحركة 6ابريل باتهامها بمسألة التمويل ..إلخ حتي ينفض عنهم الناس
      وبعدها بدأ في اتهام النشطاء والمدونين ايضا مثل علاء عبد الفتاح وغيره ممن قتل واستشهداو فقأ عينه ..او اصيب ..
      ولا اعتقد ان الاخوان لا يعوا اللعبة التي انقلبوا عليها فور اخراج العسكر لوثيقة السلمي ليتمتع العسكر بحصانة فوق الدستور ..
      وهنا جاءت مليونية التيارات الاسلامية لتصحح من موقفها وانتهت بعد ان اوصلت رسالة للعسكر بالرفض من قبل الاسلاميين وكذلك رفض التيارات الاخري التي شاركتهم نفس المطلب ..
      لم يترك فرصة للعسكر غير تعمد اثارة فوضي تفسد عرس الديمقراطية عبر صناديق انتخاب تأتي بمجلس شعب ينتزع التشريع والرقابة من العسكر !! فهاجموا علي قلة معتصمين .. ضربا وسحلا وقتلا .. مما ساهم علي تأجيج مشاعر المصريين مرة آخري ..لتخرج مظاهرات حاشدة فشل في ان يسيطر عليها كالعادة رغم اقترافه جرائم حرب في قتل المتظاهرين واستخدام غازات بعضها كان سبب في استشهاد مصريين !!.

      لا يوجد تحالف بين الاسلاميين والعسكر ولكنها محاولة فاشلة من العسكر لإحتواء تيار واقصاء آخر عبر المحاكمات العسكرية .. لينقض لعيه بعض ان يقضي علي التيارات الاكثر شغبا في نظره ..
      .. إلا ان الشاهد ان حكم العسكر لزوال ..

  2. Mohmad Sami Seleem says:

    أختلف مع هذا الرأي …. عموما رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأيكم خطأ يحتمل الصواب

  3. المجلس العسكري عقد صفقة رخيصة مع الاخوان والسلفيين بايهامهم انه سيمح لهم بالانقضاض على البرلمان وتحقيق مكاسب ومقاعد في مقابل ان يتركوا له الرئاسة لطنطاوي وكذلك وصاية المجلس العسكري على مصر

    • Admin says:

      الاخوان يريدوا المشاركة لا المغالبة ولذلك لا يسعوا لمنصب الرئاسة وهو احد اهم اسباب عدم دعمهم ابو الفتوح في معركة الرئاسة ، لا اعتقد ان هناك صفقات .. والعسكر ليس له تأثير علي فكر المصريين بالخارج .. لكونهم غير مرتبطين بذهب المعز وسيفه كما في الداخل لدي بعض الناس اللي عايزين ياكلوا عيش بس !!

  4. Admin says:

    نسبة التصويت للحرية والعدالة فاقت 80% ، لكن هناك بعد التجاوزات كما اثيرت بقناة اون تي في .. فهل تلك التجاوزات حقيقية وهل ساهمت في ارتفاع نسبة التصويت لتيار الاخوان .. ام لوجود اسباب مغايرة كما ذكرت بالموضوع باعلى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: