الترقب .. بين مرحلة شعرة معاوية والطرواديين .. والصدام !!

نمر حاليا بحالة من الترقب والتحفز من قبل العسكر في محاولة لوأد الثورة واحكام قبضتهم علي السلطة ..الشاهد ان بطبيعة العسكر وتهيئتهم لا يميلوا للشوري او الاحتكام للديمقراطية فيما بينهم خاصة ان القيادة هي صاحبة القرار الاخير بعد عقد المؤتمرات اي تكليف المأتمرين بدراسة اوجه المشكلة والخروج بتوصيات قد يعمل بها القائد او لا يعمل .. فالقرار هو المسئول عنه فقط ..

ما حدث من رصد لتصرفات المجلس العسكري في خلال 6 اشهر مضت .. تنبئنا بمحاولاته الحثيثة لإعادة سيطرته علي البلاد والعباد واعادتهم للحظيرة مرة آخري ولكن دون استخدام عنف ظاهري يقلب علي الشارع الثائر .. ولذلك اعتمد علي سياسات عتيقة وناجحة مثل شعرة معاوية يشد عندما يتراخي الناس ويرخي عندما يثور الناس !!. حتي تأتي لحظة يمرر ما يريد في ظل فوضي يتعمدها ليفض الناس من حول جذوة الثورة التي سيؤثر الزمن عليها بالفعل وتتفرق الناس بمضي الوقت لأحوالهم مكتفيين بتحقيق هدف واحد فقط انهم اسقطوا مبارك المتشبث بالسلطة بل ويريد توريثها وهو ما لم توافق عليه المؤسسة العسكرية .. وكانت في مأزق خشية اتهامها بالانقلاب علي الحكم .. ولكن اتت من الشعب !!.

الترقب الان من معسكر المجلس العسكري يراقب ويرصد حالة رد الفعل بعيد اعادة قانون الطوارئ بالمخالفة للدستور !! واغفال محاسبة الامنين لتراخيهم عن العمل وعدم انضباطهم وقتلهم للثوار بالمخالفة لكل الاعراف والقوانين ..

فان كانت رده الفعل باهتة ولا تتعددي تصريحات واقوال دون تحرك الشارع ، فبالتأكيد انه لن يرضخ وسيستمر في غيه .. لايحترم دستور او قانون او ارادة الشارع الذي فوضهم للحكم في مرحلة انتقالية انتهت يوم 20 سبتمبر2011 ..

العسكر بطبيعة النشاة لا يرعدهم غير القوة .. وهو ما يجب اظهاره لهم بأن الشارع الذي قام بثورة لم يتراخي او يتكاسل او ينشغل عن اصلاح البلد وترك السلطة لهم , ولكن يجب ان تهتز كراسيهم كما سقط مبارك من علي كرسيه وبطرق سلمية ايضا ، فلن تفلح المهادنة او السياسة معهم ابدا.. فالتنازل عن السلطة لدي العسكري تعني الهزيمة في معركة يغوضها ويجب عليه ان يكسبها بشتي الطرق والحيل والمكر والخديعة بل وقد يتطرق لسبل مختلفة للوصول لهدفه ..

لقد استخدم التيار الاسلامي ببراعة وفتح لهم المجال للحلم وترويج مشروعهم الاسلامي حتي وصلت الرسالة لأطراف خارجية قد تري ان حكم العسكر اامن من وصول الاسلاميين لحكم مصر !!!.
واستخدمهم ايضا في غزوة الصناديق !!كما حب السلفيين ودعاتهم ان يصفوا الاستفتاء بان الغلبة كانت لهم ولكن العبرة بالمحصلة ونتائج الامور .. فلم يجني التيار الاسلامي أي شيئ .. غير تخوف الغرب ومصالحه من تطرف الاسلاميين عند حكم مصر !!و لا يجب ان نغفل ان الغرب ذاته لازالت تساوره الشكوك منذ مساهماته في اسقاط الخلافة العثمانية .. والتي سعي لتفتيتها في القرن الماضي ويوكل للجيوش وقادتهم بحكم دويلات ناشئة بأمرة ضباط غر يملكوا القوة ولا يملكوا خبرة حينها مثل عبدالناصر والمشير والقذافي وعبدالله صالح …إلخ

لقد كانت جماعة السلفيين والجماعات الاسلامية وقد ينضم لهم الاخوان الاكثر تمرسا بالعمل السياسي بمثابة حصان طروادة الذي استخدمه ايضا العسكر لإختراق الشارع وتقليبه وتشرذمه بعد ان رسخت ان هناك تيارات اسلامية وهناك ليبراليين ويساريين ..إلخ وسعد العسكر بذلك لكونهم اصبح الشارع شتات وذهبت ريحهم كل حزب فرح بما كسب !!. وانشغلوا عن تدابير وكيد العسكر الذي يظل الجهة الوخيدة التي تتمتع بتنظيم قوي وتملك قوة ردع .. ترهب اي قوة اخري ..

الواضح ان العسكر قادنا لمنحي القضاء والقانون .. رغم انه لا يحترمه .. لقناعته بان في حالة الحرب كل شيئ مباح ولا يوجد قانون يحكم ما تذهب له في حالة الحروب .. ورغم اننا لسنا في حالة حرب ولكن عقيدته القتالة لا يجب اغفالها .. وانه يرتكن اليها دوما ، رغم غرابتها وضعف سنده مثل ما خرج علينا بفتوي تبرر استمرار حكم الطوارئ لسنة قادمة !! ليعصف بالاعلان الدستوري كما عصف من قبل بتعديلات الدستور التي لو اكتفي بها لكان عاد لثكاناته وسلم السلطة وفق الدستور 71 المعدل لرئيس مجلس الشعب او رئيس المحكمة الدستورية ان كان مجلس الشعب منحل .. ولكنه انقلب علي ارادة الشعب باضافة مواد تمنح له صلاحيات وازال مواد تعيق قبضته علي السلطة في المرحلة الانتقالية ..

هذا هو ما اسفرت عنه تجربة الثورة من نتائج اولية عندما يفوض الثوار القيادة لغيرهم !! من بطانة الحاكم السابق ليدير لهم المرحلة الانتقالية .. الثورة قامت وكان قانون الطوارئ معلن وان كانت مقيدا .. الآن اشهر المجلس القانون في وجه البلطجة .. وكل فعل ثوري يمكن ان يلبسه العسكر حلة البلطجة !! حتي تسهل للشرطة تجاوزاتها وما يسفر عن نتائج مواجهة محتملة بعد مرحلة الترقب يأتي بعدها الصدام ..

وقبل مرحلة الصدام لاشك ان العسكر سيجهز الطرواديين !! وهم ثلة من الفلول بجانب العديد من البلطجية الذين لازالوا ياتمروا بقياداتهم الامنية التي لم تترك مناصبها حيث لم يتم تطهير الامن ولكن تجمل بعض الشيئ .. فقط

ان استعادة زمام الامور في مصر للثوار ستحتاج لقيادة مركزية تتسلم السلطة وتتكلم باسم الثوار جميعهم .. وحتي يتم هذا يجب ان يدرك الجميع ان وعود العسكر هي هراء ووقتية .. ومن منح يمكنه المنع ايضا طالما يحكم بالقوة وليس بالحق .. !!

الأن يعيش الاسلاميين مرحلة الصدمة من تصريحات العسكر ومسلكهم الذي اقلقهم خاصة انهم ظنوا ان العسكر من الوداعة والصدق بانهم عازمون علي تسليم السلطة والراية البيضاء هكذا دون مقابل !!!

اعادة زمام الثورة مرتهن بمقدرة تنظيم التيار الاسلامي لصفوفه ومشاركة الآخرين للضغط علي العسكر والحكومة لعمل استفتاء حول نقل السلطة لمجلس رئاسي انتقالي مدني يشكل من المرشحين المحتملين للرئاسة وقيادات الاحزاب والمجتمع المدني وثوار يناير .. ليمهدوا للانتخابات البرلمانية والرئاسية وان يعود الجيش وقياداته لعملهم ..

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

One Response to الترقب .. بين مرحلة شعرة معاوية والطرواديين .. والصدام !!

  1. حسين محمد الصاوى says:

    عانت مصر و لسنوات طويلة من نظام بوليسى هش و نظام إدارى لم يخرج لنا خبرات و عقول قيادية راشدة بل حكمت مصر فى عهد المخلوع بغباء منقطع النظير و لا أعتقد أن أحدا سواءا من العسكر أو الحكومة لديه من الفكر و الخبرة للعبور بمصر مما هى عليه الآن و بفرض حسن النوايا من البعض فليس هناك رؤية واضحة للمستقبل و بمجرد المرور على الأخبار العادية اليومية تستطيع أن تشتم رائحة الفساد و عوامل التخبط و أخرها إستقدام مدرب أمريكى للمنتخب الكروى يكلف خزانة الدولة ملايين الدولارات التى نستجديها بالقروض و الشحاته و الإذلال و لعل هذا الخبر البسيط يعكس الحالة المصرية فى الوقت الراهن فلقد تغير الحاكم و تسلق معدومى الخبرة قليلوا الذكاء متواضعى العلم و الثقافة سدة الحكم الذين لديهم فقط أهداف محددة و هى مصالحهم الشخصية و عدم المس بما أرتكبوه من جرائم بحق هذا الشعب و وأد الثورة و سرقتها

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: