المتحدث الرسمي للمجلس العسكري كرر محتوى كلمة رئيس الوزراء

لم يضف اللواء الفنجري جديد علي كلمة رئيس الوزراء عصام شرف .. عدا الحديث عن لجنة تاسيسية لوضع مبادئ حاكمة للدستور الجديد .. ولكن ايضا بلا جدول زمني او ممن ستكون تلك اللجنة ..

أكد مساعد وزير الدفاع عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة اللواء محسن الفنجري، الثلاثاء، إعداد وثيقة مبادئ «حاكمة» لاختيار الجمعية التأسيسية لإعداد دستور جديد للبلاد وإصدارها فى إعلان دستورى بعد اتفاق القوى والأحزاب السياسية عليها.

وشدد الفنجري، في بيان، على الاستمرار فى سياسة الحوار مع كل القوى والأطياف السياسية وشباب الثورة لتلبية المطالب المشروعة للشعب.

وأكد التزام المجلس الأعلى للقوات المسلحة بما قرره فى خطته لإدارة شؤون البلاد خلال الفترة الانتقالية من خلال إجراء انتخابات مجلسى الشعب والشورى ثم إعداد دستور جديد للبلاد وانتخاب رئيس للجمهورية وتسليم البلاد للسلطة المدنية الشرعية المنتخبة من الشعب .

وشدد الفنجري على استمرار دعم رئيس مجلس الوزراء للقيام بكل الصلاحيات المنصوص عليها بالإعلان الدستورى وكل القوانين الأخرى .

وقال إن حرية الرأى مكفولة للجميع ولكل مواطن الحق فى التعبير عن رأيه فى حدود القانون. وأكد إعمال أحكام القانون عند إحالة الجرائم للقضاء المختص.

وأضاف الفنجري أن انحراف البعض بالتظاهرات والاحتجاجات عن النهج السلمى يؤدى إلى الإضرار بمصالح المواطنين وتعطيل مرافق الدولة وينبئ بأضرار جسيمة بمصالح البلاد العليا.

وحذر من ترديد الشائعات والأخبار المغلوطة التى تؤدى إلى الفرقة والعصيان وتخريب الوطن وتشكك فيما يتم من إجراءات وتثير النزاعات وتزعزع الاستقرار. وطالب بتغليب المصالح العليا للبلاد على المصالح الخاصة المحدودة.

ودعا الفنجري «المواطنين الشرفاء للوقوف ضد كل المظاهر التى تعيق عودة الحياة الطبيعية لأبناء شعبنا العظيم والتصدى للشائعات المضللة».

وأشار إلى أن القوات المسلحة أعلنت منذ بداية الثورة انحيازها الكامل للشعب وأكدت وقوفها الدائم بجواره لتحقيق مطالبة المشروعة فى إطار الشرعية الدستورية والقانونية.

وأكد أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة لن يتخلى عن دوره فى إدارة شؤون البلاد فى هذه المرحلة الفارقة من تاريخ مصر على النحو الذى عبرت عنه جماهير الشعب وأكدته نتيجة الاستفتاء كما أنه لن يحيد عن هذا الدور الوطنى للقوات المسلحة وقيادتها الوطنية.

وشدد الفنجري على أن القوات المسلحة لن تسمح بالقفز على السلطة أو تجاوز الشرعية لأى من كان. وقال إنه سيتم اتخاذ ما يلزم من إجراءات لمجابهة التهديدات التى تحيط بالوطن وتؤثر على المواطنين والأمن القومى من أى عبث يراد بها وذلك كله فى إطار من الشرعية الدستورية والقانونية.

تلك كانت فحوي الخطاب كما لخصه المصري اليوم ، وكأنه فسر الماء بعد الجهد بالماء .. لا جديد عن ما ذكره عصام شرف في خطابه .. عدا رفع نبرة الصوت وتضخيم البيز Bass شويتين ، مع استخدام الصباع والتلويح تارة والاشارة به تارة في اداء تمثيلي لا يناسب المرحلة الثورية ولا يليق ان يخاطب بها المعتصمون ..

تلك سقطة لا يجب ان يقع فيها المجلس العسكري في خطابه للشعب المصري مصدر السلطات وصاحب الثورة والشرعية التي يستمد منها من يتمسك بالسلطة الآن للحفاظ علي امن البلاد واستقرارها في المرحلة الانتقالية .. وليكن الكلام اكثر صراحة ويتوافق مع حدة الصوت المرتفع والاشارة بالاصبع .. لتنبيه السيد اللواء والمجلس العسكري المنتسب له .. بان المجلس العسكري الذي فوضه الشعب لقيادة ثورة لم يصنعها الجيش .. با يكون اهل للامانة التي رميت علي عاتقه لتمر البلاد بسلام نحو الاستقرار والعهد الجديد ..

خلال 5 اشهر .. لم تفلح سيادة الفنجري .. في ان تكون حازما وقويا في وجه فلول النظام المنحل .. ولم تفلح في ان تكون حازما ايضا مع شرطة تخلت عن دورها  في ارساء الامن والامان وتركت الشارع ووظيفتها التي يدفع الشعب رواتبهم .. في عبئ مضاف لشعب ارهقته وافقرته سياسات نظام افسد الحرث والنسل .. لم تكن يوما عونا للشعب بل سارعت في التشبث بالسلطة والتنفيذية والتشريعية غير عابئ بما يجول في خاطر الشارع السياسي او المجتمع المدني ..  سارعت بعمل استفتاء لشق صف الشارع المصري وفق اسس عقدية ودينية لم تكن محل استفتاء او تصويت .. ورغم ذلك لم تعيد الدستور بعد الاستفتاء وانما سارعت بعمل اعلان دستوري ليستمر العسكر في السلطة حتي اشعار آخر !! غير معلوم متي وكيف سيكون هذا .. والمجلس العسكري هو الاوحد الذي يقرر وكأن الشعب مجرد كلمة في الدستور لا دور له ولا تأثير ..

نصف مليون بلطجي !! وفارين من السجون بعشرات الالوف .. وفق تصريح حكومة منقوصة الصلاحية .. لم يساهم الجيش في سرعة اعادة هؤلاء او تحجيم ارهابهم الذي يؤثر علي الاقتصاد خاصة اما الشعب ورغم تلك المناورات فهو قادر علي ان يردعهم ، خاصة ان الشرطة المتراخية لم تحسم المسألة وبالتالي تقع المسئولية علي القوة الصلبة – الجيش – وقياداته القادرة علي حسم المسألة وردعها بمنتهي اليسر ولكن المجلس العسكري ليس لديه رغبه وان كان يملك المقدرة .. وان كنتم تريدوا ان ننعش الذاكرة .. فنذكركم بمحمد نجيب وكيف تم تحديد اقامته من قبلكم .. وكيف قامت ثورة العسكر بتطبيق فانون الغدر وتصفية قوي الرجعية كما سميتموها في ادبيات انقلاب يوليو 1952 ..

ان محاولة المط والتسويف واطلاق الكلمات الجوفاء بلا خطة ملزمة او جدول زمني لتحقيق ابسط مطالب الشعب من عدالة في الاجور .. ووضع حد اقصي لها هو امر لا يحتاج لخمسة اشهر .. محاسبة رجال اعمال طلقاء يمولوا بلطجية يروعوا الناس .. هو امر مستهجن ايضا .. اما مسخرة الداخلية واعادة هيكلتها رغم وجاهة المطلب وبساطته إلا انه لا توجد رغبة حقيقية لدي المجلس العسكري مما اسفر علي بطئ في التنفيذ ورخاوة وعدم وضوح رؤية خاصة ان تضارب التصريحات بين المسئولين توضح بان المجلس العسكري يرقب الموقف ويترك الوزارة ورئيسها في معترك الحياة بلا سلطة حقيقية ولا سند .. وكانها ملهاة تستثمر للإلهاء الناس واجهاض الثورة ومطالبها واشغالهم باعلام منفلت وصراعات تزيد يوما بعد يوم بعيدا عن المسئول الاول وهو المجلس العسكري ..

محاسبة المتهمين في قتل المصريين ومحاكمة المفسدين للحياة السياسية في مصر امر يجب ان يكون علي قمة الاجندة وان تجير الدولة امكاناتها لتحقيق عدالة ناجزة قولا وفعلا ، وتحقيق فعل ملموس تجاه قضايا الاموال والمنقولات المهربة بواسطة نظام فاسد ..

بعد خمسة اشهر واكثر من الثورة ما هي انجازاتكم يا ايها المجلس العسكري .. الذي خوله الشعب قيادة المرحلة .. عندما يعود الشعب للشارع .. ليسأل عن انجاناتكم التي لم تتحقق بعد .. فالآولي ان يخرج كبيركم – مشيركم يا مجلس عسكري لتوضيح اسباب التراخي وكيفية معالجه الامر وفق جدول زمني – لكن يرسل او ينيب متحدث عنه – وكان الشعب لا يستحق حتي ان يخرج المشير ليوضح حقائق المرحلة هو امر مستهجن .. خاصة انه لا يوجد مهام جسام تشغله اكثر من قيادة البلاد في تلك المرحلة الانتقالية ..

المسألة الآن تحتاج لمكاشفة وجدول زمني لتنفيذ مطالب الشعب ، او يتم نقل تفويض الشعب من المجلس العسكري لمجلس آخر او لرئيس الوزراء لتنفيذ مطالب الثورة .. شرط ان يعينه الجيش المصري في تلك المرحلة ..

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

One Response to المتحدث الرسمي للمجلس العسكري كرر محتوى كلمة رئيس الوزراء

  1. Nagwa Faried says:

    يجب ألا يمر أسلوب ألتعالى مع الغطرسة و ألتهديد ألذى مارسة ألفنجرى مع ألمغالطات و خلط اوراق ألأستفتاء بـ شرعية و اختيار ألشعب للمجلس دون حساب, أين ألمشـير من كل هذة ألأحداث, نفس ألنهج من ألنعالى و ألحساس بـ ألفوقية اللذى مارسة ألنظام ألسابق على ألشعب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: