23000 سجين هارب ، و500000 بلطجي لزعزة الامن !!

هذا ليس كلامي ولكنه المتداول وفق تصريحات وزير العدل والمجلس الاعلي للقوات المسلحة ، فالحمد لله ان من يتولي زمام الامور في البلاد لديه احصاء دقيق حول الفارين من السجون خلال الثورة وهم 23 الف سجين .. طبعا ليس جميعهم عتاة اجرام وقتلة .. ولكن نفترض ذلك وان هؤلاء سرقوا وحملوا السلاح بعد ان سرقوه من الاقسام وخلافه !!. ورغم اننا ليس لدينا سند او صحة حول كيفية الهروب التي تورط فيها حسب الشهود ضباط شرطة يتمم خلط الاوراق وازالة الادلة حول كيفية هروب هؤلاء المساجين !!. وهو شان النيابة تحقق وتحيل المسألة للقضاء للبت فيه ..ولكن سؤالنا هنا للمجلس الاعلي لقوات المسلحة .. بعد مرور اكثر من 100 يوم علي الثورة..

بما ليدكم من ارقام دقيقة عن اعداد الهاربين ، فبالتأكيد لديكم حصر باسمائهم وعنوانيهم والاحكام التي قضت بسجنهم .. ومن ثم يمكن البدء في عمل اجراءات لعودة هؤلاء المساجين الفاريين للسجون مرة اخري وقد يكون هناك سبل عدة لتنفيذ ذلك بالحزم واللين والشدة والعفو عن من يبادر ويقدم نفسه طواعية .. ولكن لم يحدث ان قام المجلس العسكري وجيشنا العظيم باعداد خطة تمكن الداخلية ورجال الامن من استعادة سيطرتهم علي الوضع الامني واعادة النظام في السجون بعودة روادها لها..

سؤال آخر ؟ وفق ما اعلن من اعداد وصلت 23 الف سجين ، كم عدد المساجين الذين نجحت الحكومة ممثلة في مزير داخليتها ورجال الأمن وبقيادة المجلس العسكري في استعادتهم وايداعهم للسجون !! وكم تمثل نسبتهم 10% ، 25%  مثلا ام 0% .. وان كان مر 100 يوم منذ قيام الثورة ونكتفي فقط بان الامن يتحسن في ظل سجون طلقاء و500 الف بلطجي !! , إذن هناك فشل تام في اقرار الامن ولا توجد اراده حقيقية لعودة الاستقرار والامن الذي هو عنصر هام لما يتبعه من اجراءات وانتخابات قادمة .

امريكا عندما اقرت خطة لمكافحة الارهاب ، بدأت في مطارده كل من تتوسم فيهم ان له صلة بمتطرفين كما سمتهم هي في مخططها .. ومارست ضغوطها علي الدولة للسيطرة علي التدفقات المالية حتي التي كانت تذهب للعمل الخيري بحجة تمويل الارهاب .. والقصد كان تجفيف الموارد المالية التي تساعد في تنامي العمليات المسلحة ضدها .. والمستغرب ان يخرج وزير العدل في الحكومة الحالية يقر بأن كل بلطجي يقبض 5000 جنيه في اليوم بغرض اشاعة الفوضي وعدم الامان .. ولم يتحرك أحد لمعرفة من يمول تلك البلطجة ..

وما اسهل ان يمنع مصادر التمويل تلك لتنتهي ظاهرة البلطجة وبسرعة ، فالذي يرتزق من اعمال الترهيب يصبح عاطلا عن الفعل والإيذاء طالما لا يوجد من يموله ويغدق عليه .. بجانب عدم خشيته من العقاب !!. وهذا الامر قد يدل علي ان البلطجي رغم وقاحة اعماله إلا انه يخشي من العقاب لكونه يدرك جزاء ما يقوم به من ارهاب للناس .. ولكن لو أمن العقاب وان الجهات الامنية قد لا تلاحقه لأسباب عدة .. واهية في اغلبها ولكنها تستخدم لتبرير الوهن الامني .. لكون ليس هناك اراده حقيقية وحازمة وناجزة لأستبتاب الامن وحزم وضبط الشارع ..

هل يعقل ان الشارع المصري تحول بين ليلة وضحاها لنصف مليون بلطجي !!. فجاة .. ام هناك بعض عناصر الامن تسهم في دعم تلك الجحافل لما هو تمرست فيه علي مدار 30 سنة مضت من حكم مبارك الفاسد .. وتحاول ان تعيده مره اخري .. لكونها لا تستطيع العيش إلا في مناخ فاسد ..

انه التحدي القائم الآن في مصر ، وان كانت المؤسسة العسكرية وجيشنا العظيم الذي دحر عدوان الصهاينة في حرب اكتوبر غير قادر علي تحجيم حفنة بلطجية ولا تستطيع اجهزة مخابراتنا الرائعة في معرفة جهات ومصادر التمويل للبلطجية انه لأمر يثير الدهشة والقلق علي مصير البلد والثورة التي يبدو انها تعطلت مسيرتها امام عقد الامن واستقرار البلد المطلوب قبل الشروع في اي انتخابات مقبلة .

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

One Response to 23000 سجين هارب ، و500000 بلطجي لزعزة الامن !!

  1. 23 الف سجين .. طبعا ليس جميعهم عتاة اجرام وقتلة .. ولكن نفترض ذلك ???…..منطق معوج………..عبط وهبل متأصل

    500 ألف بلطجي * 5000 جنية يعني 2.5 مليار جنية

    المغالاة و المبالغة والعبط هي سمة مصرية أصيلة

    لا تصدق كل ما تقرأ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: