خصومه يفتشون في دفاتره القديمة البرادعي: الحجاب ليس منطقياً وأولي صديقاتي يهودية

البرادعي في حفل زواج ابنته

لم يقل البرادعي او مؤيديه انه نبي او رجل دين حتي نحمله اكثر مما يحتمل فهو ربيب اسرة مصرية نشأ وترعرع في جو اجتماعي في حقبة الاربعينات والخمسينات حيث كان يسود المجتمع مناخ كوزموبوليتيك تندمج فيه جاليات اجنبية وطوائف وديانات مختلفة مكونين لمجتمع مصر في ذلك الوقت هذا المناخ الذي كان سائد .. كان يتميز بليبراليته حينذاك  كقوي غالبة حاكمة ممثلة في حكومات الوفد وكان هناك قوي ايضا ناشئة ومنظمة لتيار الاخوان ولكنها في شكل دعوي وجهادي ضد المحتل .. وكانت متواجدة جنبا لجنب مع تنوع مختلف من اجانب  انجليز ويونانيين وغيرهم وكذلك مسيحين ويهود وارمن ومسلمين بطبيعة الحال ..

عندما يذكر البرادعي ان اول قصة حب او علاقة صداقة نشات في سن مراهقته كانت لفتاة يهودية .. فهذا بحكم موقعه في نسيج المجتمع المصري ولأي طبقة كان ينتسب ويتعايش مع من حوله .. وفي هذا السن الحالمة لا يتم الحكم عليها لكونها قبل سن الرشد .. ولو فرضنا انها كانت بعد ذلك  فلا يوجد ما يمنع شرعا في ان يتزوج من كتابية ولكن هذا ليس موضوعنا .. كما ان القاعدة التي استنها رسولنا الكريم ” خياركم في الجاهلية ، خياركم في الإسلام ..”  – لو فرضنا جدلا ان مرحلة المراهقة في سن الشاب تعتبر جاهلية كما يصفها العرب لصغارهم بانهم جهال .. ونعتقد ان البرادعي يمثل حالة مصرية في السياسة والقانون وحسبه تقدير العالم كله له ولقدرة .. وهو ممن ينسب لوصف الرسول صلي الله عليه وسلم  وان فقهوا –   بنص الحديث –  في مجال وشئون حياتنا .. اما شئون ديننا فما اكثر فقهائنا في تلك الايام ولا نريد من البرادعي ان يرتدي عمامة الدين ولكن ليصلح حال الدولة وما فسد منها بما يفقهوا في امور سياسية واصلاحية .. وان حاد عن الصواب ازحناه او صوبناه ..

اما في مسألة رأيه في الحجاب ، فهي كما قلنا بان البرادعي لم يكن سلفيا او رجل دين ليأخذ برأيه في مسأئل فقهية ، ولسنا بصدد ترشيح رجل دين لدولة دينية .. حتي نأخذ رأيه كفتوي نعمل بها .. والشاهد ان كافة رؤساء مصر السابقين لم تكن زوجاتهم محجبات .. بل سافرات متفرنجات .. كاشفي الرأس والشعر بل ان سوزان ثابت حفيدة اسرة بريطانية  مسيحية بطبيعة الحال بل ويشكك البعض في يهودية الاسرة  !! ولم  نسمع احد ما ناقش فكر وايدولوجيات رؤسائنا السابقين !!.

الحجاب واجب في الاسلام والديانات المسيحية واليهودية ايضا .. وما اخذ عن البرادعي كسقطة كان في معرض حديثه عن حجاب امه ذات 82 عاما .. وهي وفق نص القرآن الكريم تنتسب للقواعد من النساء الذي يرفع عنهم الحرج لكبرهن  .. ورغم ادراكنا ان حديث البرادعي مع امه يأتي في مجال المداعبة  والدردشة مع امه .. وليس محاولة منه لنزع حجابها نزعا ..

جريدة الوفد :  بدأ خصوم د. محمد البرادعي المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة في مصر التنقيب وراءه خاصة فيما يتعلق بآرائه الدينية، وربما يكون ذلك جزءا من حرب التصريحات المتبادلة بين الإسلاميين والعلمانيين، والتي طالت مؤخرا عددا من رموز التيارات الدينية الإسلامية وعلى رأسها الشيخ أبو إسحاق الحويني ومن قبله الشيخ محمد حسين يعقوب.

نشر موقع “قناة المخلص” على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” مقابلة أجرتها صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية مع البرادعي في 17 سبتمبر 2007، وكانت المقابلة متنوعة بين القضايا السياسية والاجتماعية والدينية، إلا أن الموقع ركز فيها على فقرة واحدة تتعلق برأي البرادعي في الحجاب.وكانت الصحفية الامريكية ايلين سيولينو التي أجرت الحوار مع البرادعي قد سألته “هل ترتدي والدتك الحجاب”، فرد البرادعي: “لا ، ارتدته مؤخرا فقط، لا أعلم ما إذا كان ذلك نتيجة ضغط من أقرانها. لقد أصبح الحجاب الآن أمرا تقليديا، هذه إحدى القضايا التي كنت أناقشها معها يوميا، وهو انه لا يوجد منطق كي ترتدي الحجاب. ولكن الطريف أن عمرها 82 عاما، ولن أستطيع أن أغير طريقة تفكيرها الآن. ولكن كان هذا أحد الموضوعات المثيرة للجدل معها حتى الآن، ولا أزال أناقش تلك القضية معها”.

وقال البرادعي أيضا خلال المقابلة إن مصر كانت دائما مكانا للتنوع الثقافي. وأضاف بقوله “كنت ألعب الإسكواش وكنت أشتري المعدات الرياضية من محل يملكه استراليون، والدي كان يمارس لعبة التجديف ومدربه كان إيطاليا… ابنتي متزوجة من بريطاني، وأول صديقة “جيرل فريند” لي كانت يهودية. لم أشعر أبدا بأن الدين عنصر رئيسي يجب أن أضعه في الحسبان”.
الجدير بالذكر أن البرادعي أعلن تراجعه عن بعض آرائه الخاصة بالتعاليم الدينية الإسلامية وبالتحديد من المادة الثانية في الدستور عقب الاستفتاء الأخير على التعديلات الدستورية، وأكد احترامه للدين الإسلامي وشدد على عدم المساس بالمادة الثانية.

حوارالبرادعي مع نيويورك تايمز 2007

 

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

3 Responses to خصومه يفتشون في دفاتره القديمة البرادعي: الحجاب ليس منطقياً وأولي صديقاتي يهودية

  1. دكتور محمد سامي سليم says:

    قديما قالوا الكلاب تعوي والقافلة تسير

  2. غير معروف says:

    I grew up in a conservative household. That was the life of the time in Egypt, a conservative, middle-class household. [I had] good caring parents, with lots of roots but a lot of affection and love. But it was basically a conservative upbringing; we focused on values, focused on education. I was exposed, early on to a lot of things which I still enjoy, like classical music. My father used to love classical music

  3. Ahmed Said says:

    حكم الملابس معروف بالآيات رقم 31 و 61 سورة النور و 59 سورة الأحزاب ، وليرجع لكتاب الله من أراد أن يتدبر الآيات ، وأنا أؤيد الدكتور البرادعي سياسيا أقتناعا به وليس أنتقاصا من أية مرشح أو مرشحة غيره.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: