مبارك كبير جنرالات تجارة السلاح بمصر

اثار حديث الخبير الاقتصادي فاروق عبد الخالق عن تورط حسني مبارك في عمولات وسمسرة تجارة السلاح في صفقة طائرات فرنسية لصالح ليبيا ملف تجارة السلاح الت تمرس فيها مبارك منذ عام 1971 حين كان لازال ضابطا عاملا في القوات المسلحة ،

منذ اكثر من 40 عاما لم يبعد عن تجارة السلاح بل واورثها لأبنه علاء مبارك وكيل شركة لوكهيد مارتن الامريكية لصناعة الطائرات والذي افتضح امره من خلال صفقته التي افشلها اخو رئيس الجزائر سعيد بوتفليه ليفوت عليه فرصة ربح 100 مليون دولار من صفقة تقدر بمليار دولار !! اي نسبة العمولة تعادل 10% من قيمة الصفقة التي طمع فيها سعيد ابو تفليقة .. مما نجم عنه دفع الشعبين المصري والجزائري في معركة كروية ليس لهم فيها ناقة او جمل !!

اذن مسألة سمسرة السلاح فقط تدر عوائد مجزية يقدر بعضها ب 30% من اجمالي الصفقة في بعض الاحيان .. والسؤال هنا عن كيفية حساب الغرب لثروة مبارك وانها تترواح بين 40 الي 70 مليار دولار ليس تخمينا ولكن وفق مستندات لم يفصح عنها .. ولكنها بديهية لو حصرنا فقط صفقات السلاح التي ادارها مبارك لمصر فقط ، لكون وفق الدستور والمادة 108 التي فوضه فيها مجلس الشعب بعقد وشراء السلاح لمصر .. وهو ما يعنينا لندرك حجم الاموال التي دفعها الشعب المصري عمولة لمبارك مقابل سلاح كان يدير هو فقط صفقاته .. فلو حصرنا مبديا صفقات السلاح الت ابرمها مبارك لصالح مصر خلال 30 عاما مضت لوقفنا علي حجم الاموال التي اكتسبها من السمسرة علي اعتبار ان عمولته 10% من كل صفقة !!. وهو رئيس البلاد الذي يمكنه ان يرفع قيمة العمولة لضعف سعر السلاح فلن يسأله احد !!. بمعني ان قيمة الصفقة لو كانت مليارا وقيل ان الصفقة 2 مليار .. فمن يفتش ويدقق في السعر المتفق عليه وسعر السلاح المعلن من قبل الجهة المصنعة !!.

الشاهد والدليل علي ان مبارك كان متاجرا في السلاح ليس من دم المصريين فحسب بل ادول اخري في المنطقة .. وهو ما سهل ويسر لإبنه علاء مبارك ان يكون وكيل لشركة لوكهيد مارتن الامريكية ..

ان كان مبارك فاسدا منذ ان كان من كبار الضباط العاملين بالقوات المسلحة ، التي لا نشكك في رجالتها ووطنيتهم .. ولكن عندما يعرف المال طريق هؤلاء الشرفاء والكسب الغير حلال من دم ابناء الوطن فالمسألة هنا بعيدة كل البعد عن الشرف العسكري والوطنية .. ولولا وظيفته كعسكري لما تحقق له ان يكون طرف في عقد صفقات يجني منها عمولات  وسمسرة يغري كل ضعيف النفس ليكون فريسة سهلة للرضوخ لضغوط خارجية طالما نجحوا في ان يصلوا لمفتاح شخص مثل مبارك ونقطة ضعفه التي يمكن من خلالها تجنيده وفق مصالحهم ، بل وبالمقابل دفعه ليترقي لأرفع المناصب ببلده ليتم استخدامه وفق مصالحهم وهم يدركوا ان المستمسك عليه سيجعله صاغرا مؤدبا مطيعا لا يظهر اي مواقف مضادة ضد مصالحهم طالما يقبض الثمن من خلال عمولات وسمسرة .. تم اكتشافها مبكرا في بداية السبعينات اي من 40 سنة مضت واكثر ..

باب العمولة والسمسرة في تجارة السلاح خاصة عندما يدفع الشعب ثمن السلاح مضاعف او مضاف له نسبة السمسرة .. هو خيانة للشعب وللوطن ..

ولو تساءلنا عل سبيل المثال الحسابي فقط  ونترك لجهات التحقيق التحقق في حصة مبارك من المعونة العسكرية الامريكية خلال 30 سنة مقدمة  من امريكا بواقع 2.2 مليار سنويا منهم 800 مليون للتنمية الاجتماعية و1.4 موجهه للتسليح العسكري.. فيمكن حساب سمسرة مبارك بواقع 10% باقل تقدير لتكون محصلة عمولته .. تعادل

– مثال المعونة للتوضيح فقط – 

1.4 مليار ضرب عمولة 10% ضرب 30 سنة مضت لتساوي مايقارب 4.2 مليار فقط من المعونة العسكرية .. ولكن من اسس شركة لشحن السلاح من امريكا لمصر وزور في بوالص الشحن .. ليجني مزيد من الاموال .. لن يتواني في ان يسعي لتوسيع اسلوب ومفهوم السمسرة في كل شيئ واي شيئ .. وهو ما يفتح ملفات تجارة الاثار – لدرجة محاولة تهريب مسلة تزن عدة اطنان – والمخدرات التي لم يستحي بعض مديري امن في المتاجرة بها فمن كان يحمي هؤلاء الصغار .. هذا غير المتاجرة في ديون المصريين ونهبها .

الشاهد انه يجب علي اي قيادة عليا في المؤسسة العسكرية ان تبادر بالتبرأ من ملف السمسرة في صفقات السلاح .. وان يشرع المشرع القانوني مواد تمنع وتجرم المتاجرة والسمسرة في مثل هكذا صفقات بل وتدرجها في تصنيف الخيانة العظمي للشعب والوطن والتي يكون جزائها الاعدام .. لكونها تفتح علي مفاسد اعظم من مجرد سمسرة وعمولة سلاح ولكن اختراق وتجنيد قيادات الدولة وتحريكها وفق مصالح اجنبية تعارض مصالح الوطن وامنه القومي ..

تبقي كلمة آخيرة ان كشف ملفات يراها المجلس العسكري خط أحمر او لايجب مناقشتها ، لكون العالم تغير واقرب الاعداء يدرك ويعلم قدرات التسليح المتاحة بل وعلي دراية بصفقات السلاح التي تبرمها مصر .. ليس من مدونات هنا او هناك ولكن ممن يديروا تلك الصفقات والثمن !! باهظ  يمس الامن القومي يا حراسه .. فلا يجب ان يكون التبرير بخطوط حمراء او ترهيب لكون تسريب الويكيليكس وغيرها من تقارير قادرة علي فضح اي ممن يلبس مسوح الوطنية وحماة الوطن ولنا في صاحب الضربة الجوية عبرة وعظة ..

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: