ويكيليكس: واشنطن أطاحت بالبرادعي من رئاسة الطاقة الذرية لانتقاده الحكومات العربية واهتمامه بقضايا الشرق الأوسط

اشارت وثيقه جديده على الويكيليكس كتبها جريجوري شولت العضو الأمريكي للهيئة الدولية للطاقة الذرية في 13 يناير 2009 أن العلاقه بين الدكتور محمد البرادعى والاداره الامريكيه كانت متوتره جدا فى الشهور الاخيره للدكتور محمد البرادعى فى الوكاله مما اضطر الاداره الامريكيه الى اعلان عزمها الاطاحه بالبرادعى فى اقرب فرصه ممكنة. 

يأتى هذا على حد ما تم ذكره فى الوثيقه بسبب تصريحات البرادعى المستمره عن الشرق الاوسط وانشغاله بمشاكله واشارته دائما الى غياب الديمقراطيه هناك والى اتساع الفجوه بين الاغنياء والفقراء ومواقفه الغير مناسبه لارادة السياسة الامريكيه فى الملفات النوويه الخاصه بايران والعراق وسوريا. كذلك امتناع البرادعى عن التسجيل مع قناة بى بى سى البريطانيه بعدما كان محددا له لقاء فى القناه بسبب رفض القناه بث استغاثه من غزه وصرح بأن هذا يتنافى مع الاخلاق الانسانيه.
وتكشف الوثيقة انشغال الدكتور البرادعي المستمر بالصراع الفلسطيني الاسرائيلي، بالإضافة إلى ايمانه القوي بضرورة احداث تغيير ديمقراطي في الشرق الأوسط، وهي الأفكار التي كان البرادعي يتبناها قبل وقت طويل من عودته إلى مصر وتوليه قيادة المطالبة بالاصلاحات الديمقراطية في مصر وظهوره كمرشح محتمل للرئاسة، بحسب الوثيقة الأمريكية.
وكتب الدبلوماسي الأمريكي في برقيته إن البرادعي يقول إن الوضع في المنطقة العربية مزعج، فالحكومات العربية تفتقد المصداقية، كما أن هناك فجوة تتسع مع الوقت بين الاغنياء والفقراء، وينقل الدبلوماسي الأمريكي قول البرادعي له في أحد الاجتماعات الخاصة إن الحكومات العربية في حاجة ماسة إلى احداث اصلاحات وتغييرات داخلية وليس السياسات الخارجية فقط.
وقالت الوثيقة إن البرادعي كان يتحدث بصراحة حتى أثناء توليه منصب المدير العام للهيئة الدولية للطاقة الذرية ، وأشارت الوثيقة إلى أنه في بدايات عام 2009 بعد العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة قرر البرادعي الغاء لقاء كان مقرر اجرائه مع قناة بي بي سي البريطانية بعد رفض القناة بث استغاثة من ضحايا غزة، معتبرا أن ذلك التصرف يتنافى مع الأخلاق الانسانية. 

وقالت الوثيقة إنه أثناء توليه المنصب، واجه البرادعي هجوما من جانب الولايات المتحد وبعض أعضاء الهيئة بسبب تصريحاته حول البرنامج النووي الايراني والعراقي ودولا أخرة كانت محل شك بسبب امكانية انتهاكها لقرارات حظر الانتشار النووي، وكانت تقاريره التقنية والفنية عادة ما تتعارض مع المصالح الأمريكية، وهو ما دفع واشنطن لبدء جهودها لابعاده عن المنصب.

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

3 Responses to ويكيليكس: واشنطن أطاحت بالبرادعي من رئاسة الطاقة الذرية لانتقاده الحكومات العربية واهتمامه بقضايا الشرق الأوسط

  1. Nagwa F.N. Mankarius says:

    خطوات قوية و جميلة ل شرح و توضيح مواقف ألدكتور ألبرادعى ألصادقة ألعادلة, أرجوا أن تصل اْلى رجل ألشارع ألبسيط

  2. وليد كامل مصطفى says:

    تحيه كبيره لروح الثوره و رمزها الدكتور البرادعى و نحن لسنا بانتظار و ثيقه لأثبات وطنية الدكتور البرادعى فوطنيته ظاهره لكل عاقل و لكل مصرى وطنى و سيظهر الله يوما بعد يوم ان كل من حاول تشويه تاريخ الكتور العظيم البرادعى ما هو الا خائن او مأجور او جاهل و الله يوفقك يا زعيم مصر الجديد

  3. عمر البربرى says:

    امهر واصدق سياسى رايته فى حياتى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: