الموقف العربي الملتبس من الثورة المصرية

موقف الدول العربية وخاصة الخليجية  اصبح ملتبس وغامض تجاه الثورة المصرية ، خاصة ان هناك اخبار تناولتها الاخبار بموقف متشدد تجاه محاولة محاكمة حسني مبارك ، والتهديد بسحب الاستثمارات وطرد العمالة المصرية .من بلدانهم وهي تصل في تعدادها لما يقارب 5 مليون مصري ..

الغريب حقا ان تختزل تلك الدول مواقفها وحساباتها ومصالحها رهن شخص واحد وهو الرئيس السابق حسني مبارك ، متناسية ان الشعوب هي الدعامة الرئيسية لهم وان شعب مصر ذاته التي يخرج منها القيادة القادمة هي الضمانة الاساسية لترسيخ العلاقات او تحللها .. مما يضع موقف تلك الدول في حيرة من امرها بين ان تؤيد ثورة لازالت في مراحلها الاولي، وبين نظام تهاوي وانتهي ..

الشاهد ان دول الخليج تعتبر من الدول الاعلي دخلا في العالم ، ورغم تواجد مشاكل داخلية متفاوتة ..إلا انها يمكن ان تحل بمنتهي اليسر لكونها مجتمعات وفرة ويمكن تحقيق سريع للعدالة الاجتماعية بها مما يجهض اي تأثير من تداعيات انتشار الثورات كلعبة الدومانيو حيث ينتفي اسبابها .. باستثناء البحرين التي تعاني من توتر طائفي معلوم منذ فترة .. تنامي في مرحلة زخم الثورات القادمة من تونس ومصر .. تبقي مسألة الحريات والاصلاح ومكافحة الفساد .. لو تم معالجتها .. سياسيا .. ستمر رياح التغيير دون ان تطال تلك الدول الخليجية ..

إذن الخشية من تداعيات الثورة ورياح التغيير قد تكون هاجس يخشاه امراء وملوك تلك الدول التي لازالت لا تؤيد او ترحب بالثورة  بل وقد تحاول ان تجهدها واجهاضها لحماية استقرار الحكم في دولهم .. وهي نظرة قاصرة ..لاتتخطي اللحظة او الوضع الراهن .. ولا تنظر للمستقبل القريب .. فمصر كدولة وشعب هي عمق العرب والقوة الصلبة  القادرة علي دعم الاشقاء العرب وتأمين وحماية دولهم من اي مد او غزو خارجي ثقافي او عسكري ..

السقطة التي يجب ان يعالجها الاشقاء العرب ، تتمثل في نفي تصريحاتهم الخاصة بالتهديدات التي صرح بها لو حوكم مبارك !!، لكون الأخيرة هي شأن مصري بحت وقد يولد تأثير سلبي لدي الشعب المصري يؤثر علي أمن دول عربية تحوم حولها العديد من المخاطر والاطماع لما حباها الله من خيرات ..

سرعة معالجة تأثير تلك التصريحات ، غير موفقة .. بل والتهديدات المبطنه تضرهم اكثر من ان تفيد .. خاصة ان مسألة محاكمة مبارك ليست هدفا في حد ذاتها .. فلن يضيرنا او ينفعنا من محاكمته في هذا السن شيئ.. لكن الاهم هو استعادة مقدرات الشعب التي سلبت من نظام ترأسه مبارك لمدة 30 عامام افسد فيها الحياة في مصر .. والكلمة الاخيرة للقضاء .

الرهان يا سادة علي الشعوب وليس الافراد .. فالدول والشعوب هي الباقية ، اما الافراد فلزوال والرهان علي مبارك هو رهان خاسر .. ولازالت الفرص امام تلك الدول لإزهار دعم ومباركة الثورة المصرية مع عدم الخشية من تأثيرها علي شعوب دولهم .. لو تم ارساء اصلاحات فورية لمكافحة الفساد واتساع مساحة الحريات ..

مصر شعبا وحكومة هي الرهان الحقيقي لدعم امن دول عربية تحتاج لقوة اقليمية تركن لها وتحتمي بها من اي مخاطر محيطة بها .. مع العلم بان تواجد المصريين بدول الخليج يسهم في ارساء استقرار امن تلك الدول وان مساهماتهم في نهضة تلك الدول ليس منه من احد ولكن ما يتكسبوه هو ناتج عن جهد وعرق يبذل في دول شقيقة .. فالخطاب السياسي يجب ان ينتبه لامور قد تأتي بنتائج عكسية ..

يبقي علي الدول العربية ، ان تغير من خطابها الاعلامي والسياسي تجاه الثورة المصرية .. وليس كافيا التحرك علي صعيد سياسي او دبلوماسي فقط ..

 

 

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

One Response to الموقف العربي الملتبس من الثورة المصرية

  1. من يحب الشعب المصرى احببناه و من كره الشعب المصرى تركناه و لعنة الله على زعماء العرب الخونه فان كانوا خائنين لشعوبهم فهل ننتظر ان يكونوا شرفاء معنا طظ فى السعوديه او الكويت او اى بلد يهدد سحب استثماراته من مصر فهل استثمارات السعوديه ما هى الا سرقة اراضى مصر و العربده فى الفنادق و الملاهى الليليه و ما مثال ارض توشكا التى استولى عليها الوليد ابن طلال ببعيد و لا افعال الامير ترك بمصر غائبه عن اى مصرى ان مصر مليئه بالكنوز فكافة انواعها و اهمها شبابها و لا نحتاج منح من احد و ليذهب العرب جميعا الى الجحيم و طبعا لا اقصد الشعوب العربيه المسلوبة و لكن طغاه العرب و اعولن المسيح الدجال اما محاكمة المخلوع لا تتوقف على هؤلاء العرب الطغاه فلا توجد ارااده حقيقيه لمحاكمة هذا المخلوع و صدقونى كافة المحاكمات الحاليه ما هى الا محاكمات شكليه و الفلوس هربت و لن تعود و لذلك فأنا مستغرب من هذا المجلس العسكرى الذى لا يفعل شيئا سو العناد و التباطؤ و التوطؤ الغريبين و اخرتها ياتى ممدوح شاهين و يهدد الشعب المصرى و يقول لنا على شاشة التليفزيون احمدوا ربنا ان احنا معملناش فيكوا زى ما القذافى عمل فى ليبيا و كان الجيش مملوك لسعادته و كاننا قطيع من الجرذان فلو هو رجلا حقا عليه ان يامر الجيش بابادة الشعب المصرى فمن سيسمع له اليس هذا الجيش هو نفسه الشعب المصرى هو احنا خلصنا من فرعون هيطلعلنا واحد من العسكر انكى و اشد و كيف لم يعتذر المجلس العسكرى للشعب المصرى عما بدر من هذا اللواء الذى نصب نفسه الله على الشعب المصرى و الذى لا يقبل المراجعه من احد حماكى الله يا مصر من امثال هؤلاء و حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل من يريد ان يظلم و يتجبر على الشعب المصرى المسكين لنا الله و على المجلس العسكرى ان يعتذر للشعب و يناى بالجيش المصرى عن هذه التهديدات السخيفه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: