لصالح من ..لخبطة التعديلات الدستورية وبطئ محاكمة المسؤلين

اتفهم ان تكون المؤسسة العسكرية المسئولة عن البلاد ان تقف علي الحياد من كافة الفصائل ، وان لا يكون انتمائها إلا للوطن فلا تحابي تيار علي حساب آخر .. وان تعمل علي سرعة انتقال السلطة وفق خطة واضحة التفاصيل .. خاصة اننا انتهينا من مرحلة الوصاية .. او استئثار فصيل بالحكم فقط دون الشعب ..

قامت ثورة اشعب ومر شهران او اكثر منذ 25 يناير ، ونلحظ تباطئ ملحوظ ، تصاعد معه الظن الي همس إلي نقاش بالاعلام .. عن سر التباطئ المخلل باستحقاقات الثورة .. فكتيبة الاعلام التي لم تتغير إلا مؤخرا كانت تحتاج لتغيير فوري بعيد الثورة ولكن مر اكثر من شهرين حتي تتغير قيادات صحفية !!.. ولازال الاعلام والتلفزيون يظهر به وجوه منكرة ..

وعلي صعيد التعديلات الدستورية ، استبشرنا خيرا بتنقيح مواد الدستور المعيبة .. ورغم انني ممن يؤيد دستور جديد .. ومن اصحاب لأ .. جاءت النتيجة بنعم بعد ان جيش الشعب ليقول نعم .. خشية من تعديل المادة الثانية من الدستور .. رغم انها لم تكن ضمن تعديلات الدستور .. وهو ما ادخل المؤسسة العسكرية في السياسة وتوجيه الرأي العام ايضا .. رغم النفي الرسمي .. وتتجلي مراحل التدخل بتغير لهجة احد لواءات المؤسسة العسكرية .. اللواء ممدوح شاهين عندما دافع عن الاعلان الدستوري الذي جاء مشتملا علي 62 مادة كلها من دستور 1971 !!. وان المؤسسة العسكرية ستظل تحكم لأكثر من 6 اشهر حتي يتم الانتهاء من الانتخابات البرلمانية والرئاسية !!!

كان الظن ان الاعلان الدستوري سيعلن عنه لو جاءت نتائج الانتخابات بلأ .. اما ان جاءت بنعم فكان يجب تفعيل الدستور الحالي بالمواد المعدلة للعمل به .. ولكن بدأ هناك مأزق دستوري امام المجلس العسكري .. في العمل وفق دستور 1971 حيث لا صفه له في تولي زمام امور البلد .. ويتوجب عليه ان ينقل السلطة فورا لرئيس مجلس الشعب المنحل ، ومن ثم فلا بد ان تنتقل السلطة لرئيس المحكمة الدستورية العليا الذي يجب ان يمهد لانتخابات رئاسية خلال 60 يوم .. وازعم بأن هذا ما دعا المجلس العسكري بالتصريح بأن اي كانت نتيجة الاستفتاء فسيكون هناك دوما اعلان دستوري للمرحلة الانتقالية ويظل المجلس العسكري هو الحاكم الفعلي خلالها !!

إذن لم يكن هناك داع حقيقة للاستفتاء الشعبي ، اقلها هو معرفة رأي الشعب بعد ان تم تهيئة الرأي العام بأن مقولة لأ – تعني حذف المادة الثانية من الدستور .. الغير مدرجة في التعديلات اصلا !!!. هذا نوع من التباطئ والتاخي في تحقيق مطالبات ثورة .. عندما ادخلنا جميعا في نفق ومتاهة دستورية وقانونية .. لم يكن لها داع اصلا .. وكان اولي ان نلتفت لمحاكمة رؤوس الفساد الذين لازالوا خارج قفص الاتهام او المحاكمات ..وعلي رأسهم مبارك واسرته وابنه جمال مبارك .. الذين ينعموا بحياتهم في منتجعات فاخرة في ااشهر منتجع عالمي وهو شرم الشيخ .. والحقيقة انني اتعجب حقا في ان يتم تحديد اقامة مبارك في مثل تلك المنطقة المنزوع السيادة المصرية عنها حيث لا يستطيع دخولها الجيش المصري !!. وتمتاز المدينة دون مدن مصر بموقعها القريب جدا من السعودية التي ترحب دوما باستضافة مبارك وعائلته !!، وشرم الشيخ لا تبعد عن حدود السعودية إلا بما يقل عن عشرة اميال .. يمكن قطعها بيخت بحري لتوفر مرفأ يخوت بشرم .. كما تتمتع شرم ايضا بمطار دولي !!. فهل اجهزة الامن تحد وتمنع مبارك واسرته من استخدام طائراتهم للسفر !!، فهل تمنعهم ايضا من ركوب البحر والتنزه البحري !!.

الاجدي ان تنقل اقامة مبارك لمحافظة داخلية ليس بها مطار او يخوت .. كما انه يصعب ان يقابل اي سواح او وفود .. حتي لا يكون ملهم لثورة مضادة مدعومة من الخارج او الداخل .. وطبعا الجيش يدرك هذا ويدرك كيف يحدد اقامة شخص فلدينا قدوة فيما حدث مع اللواء محمد نجيب !!, وايضا البكباشيى يوسف صديق صانع انقلاب يوليو 1952!!. ومبارك ليس استثناءا ..

نرجع للاعلان الدستوري مرة آخري ، ونحسن الظن .. وان كان التباطئ نحو محاكمة المفسدين واقصاء فلول الحزب اوطني من المشهد السياسي امر حتمي والتباطئ في ذلك امر مستهجن .. خاصة ان العديد منهم تنوله شبهه الفساد .. ولم تطولهم اي تحقيقات او محاكمات مدنية او عسكرية .. التي يحول إليها المصريين الآن..

ما الحظه بعد المظاهرة الاخيرة امس بأن ذكاء الشعب المصري لا يستهان به ، وان شعب مصر في 2011 ليس هو نفس اشعب في 1952 .. وعلي اللواء ممدوح شاهين ان يدرك ذلك وان من حسن الفطن ان يترك مسألة التحدث بأسم المجلس العسكري لغيره .. ويكفي الاستدلال برأي فئة من المصريين حول تصريحاته مدافعا عن اعلان دستوري لا يفرق عن دستور 1971 بعد الاستفتاء غير ان يستم بقاء المجلس العسكري في الحكم لهدف يبدو انه اصبح ملتبسا لدي العديد من المصريين الذي خرجوا بالامس

Advertisements

حول Admin
Egyptian industrial engineer born in Cairo in mid of November 1963

One Response to لصالح من ..لخبطة التعديلات الدستورية وبطئ محاكمة المسؤلين

  1. التنبيهات: مصر تتكلم : د. محمد البرادعي يجيب عن أسئلة الشارع « البرادعي إنفو

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: