سيرته االذاتية

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ولد الدكتور البرادعي بالدقي بالقاهرة في عام‏1942,‏ وكان عمل والده كنقيب للمحامين السبب وراء عشقه ودراسته القانون‏.‏ وكان منذ نعومة اظافره متعلقا بالكتب الكثيرة في مكتبة والده‏,‏ حيث قرأ في الآداب والعلوم والمعارف العامة‏,‏ ولكن أغلب قراءاته تركزت في كتب القانون‏,‏ حيث تخصص فيه ارضاء لنفسه اولا ولوالده ثانيا‏.‏

وعن تلك النزعة القانونية يقول البرادعي‏:‏ يبدو اننا أسرة تتوارث القانون‏,‏ فقد أحببته بفضل والدي الذي كان مثلي الأعلي‏,‏ مما شجعني علي قراءة كتبه‏,‏ والالتحاق بكلية الحقوق بعد ذلك‏,‏ كما درست ابنتي ليلي القانون في انجلترا تأثرا بي‏.‏ إنه عرق الوراثة فيما يبدو‏.‏

وتخرج محمد البرادعي في كلية الحقوق جامعة القاهرة في عام‏1962,‏ وبدأ عمله في وزارة الخارجية المصرية في عام‏1964‏ في إدارة الهيئات التابعة للوزارة التي كان يديرها آنذاك اسماعيل فهمي‏.‏ وقد تدرج البرادعي في المناصب لنجاحه كقانوني ودبلوماسي‏,‏ ونيله ثقة مدير‏(‏ إدارة الهيئات‏)‏ بالخارجية‏,‏ حتي جاءته فرصة للالتحاق بالبعثة المصرية في نيويورك‏.‏ فانتهز الفرصة وسافر إلي نيويورك‏,‏ وهناك جمع بين عمله واستكمال دراسته‏.‏ وبعد حصوله علي الدكتوراه من الولايات المتحدة وعودته إلي مصر في عام‏1974‏ عمل كمساعد لإسماعيل فهمي‏(‏ وزير الخارجية آنذاك‏),‏ نظرا لسابق معرفته به وثقته فيه‏.‏

وقد أتاح له عمله الجديد حضور مؤتمرات دولية ومفاوضات وبروتوكولات مهمة حتي عام‏1978,‏ كما عمل في البعثات الدائمة لمصر إلي الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف‏.‏ كما عمل لسنوات كأستاذ للقانون في كلية الحقوق بجامعة نيويورك‏.‏ وفي عام‏1980‏ اصبح مسئولا عن برنامج القانون الدولي في منظمة الأمم المتحدة‏,‏ والتحق البرادعي بالوكالة الذرية في عام‏1984‏ بمحض ارادته تاركا الخارجية‏.‏ ويقول البرادعي عن هذه النقلة‏:‏ لم أترك الخارجية لمواقف خلافية‏,‏ ولكني أردت توسيع حدود الدور الذي العبه من مدافع عن مصالح وطني الصغير إلي مدافع عن مصالح العالم الدولي بأسره‏.‏ ان المنصب الدولي شرف كبير لأي مواطن يشغل منصبا محليا مهما‏.‏

وبداية من عام‏1993‏ صار مديرا عاما مساعدا للعلاقات الخارجية‏,‏ حتي عين للمرة الأولي في منصبه الحالي في عام‏1997‏ بعد حصوله علي‏33‏ صوتا من اجمالي‏34‏ صوتا ـ أي

بأغلبية كاسحة في اقتراع سري للهيئة التنفيذية للوكالة‏.‏

ووصفته مجلة نيوز النمساوية إثر فوزه بأنه الأمل في اصلاح اسلوب الإدارة داخل الوكالة الذرية‏.‏

ورغم الاعباء الثقيلة فإنه يتسلح دائما بالتفاؤل والأمل‏,‏ ويستعين علي اعباء الوظيفة بممارسة الرياضة‏,‏ فقد حصل علي بطولات في لعبة الاسكواش في شبابه‏,‏ كما يحرص علي ممارسة رياضة الجولف حتي الآن‏.‏

وقد واجه البرادعي انتقادات حادة بصدد تأديته لمهمته في العراق‏,‏ منها مقولة طه ياسين رمضان نائب الرئيس العراقي التهكمية‏:‏ النووي غير موجود بالعراق‏,‏ والبرادعي يعرف ذلك جيدا‏.‏

وفي السابع والعشرين من يناير‏2003‏ اتجهت الانظار إلي التقرير الذي قدمه البرادعي والدكتور هانز بليكس لمجلس الأمن بشأن مدي التزام العراق بتطبيق القرار الدولي رقم‏1441‏ الخاص بنزع اسلحته غير التقليدية‏,‏ وهو التقرير الذي قد يكون تمهيدا لاشعال فتيل الحرب أو تهدئة مؤقتة للأوضاع‏.‏

حياته العملية
بدأ البرادعي حياته العملية موظفًا في وزارة الخارجية المصرية في قسم إدارة الهيئات سنة 1964م حيث مثل بلاده في بعثتها الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك و في جنيف.
سافر إلى الولايات المتحدة للدراسة، ونال سنة 1974 شهادة الدكتوراه في القانون الدولي من كلية نيويورك الجامعية للحقوق.
عاد إلى مصر في سنة 1974 حيث عمل مساعدا لوزير الخارجية إسماعيل فهمي ثم ترك الخدمة في الخارجية المصرية ليصبح مسؤولا عن برنامج القانون الدولي في معهد الأمم المتحدة للتدريب و البحوث سنة 1980م، كما كان أستاذا زائرا للقانون الدولي في مدرسة قانون جامعة نيويورك بين سنتي 1981 و 1987.
اكتسب خلال عمله كأستاذ و موظف كبير في الأمم المتحدة خبرة بأعمال و صيرورات المنظمات الدولية خاصة في مجال حفظ السلام و التنمية الدولية، و حاضَرَ في مجال القانون الدولي و المنظمات الدولية و الحد من التسلح و الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، و ألَّف مقالات و كتبا في تلك الموضوعات، و هو عضو في منظمات مهنية عدة منها اتحاد القانون الدولي و الجماعة الأمريكية للقانون الدولي.
التحق بالوكالة الدولية للطاقة الذرية سنة 1984 حيث شغل مناصب رفيعة منها المستشار القانوني للوكالة، ثم في سنة 1993 صار مديرًا عامًا مساعدًا للعلاقات الخارجية، حتى عُيِّن رئيسا للوكالة الدولية للطاقة الذرية في 1 ديسمبر 1997 خلفًا للسويدي هانز بليكس و ذلك بعد أن حصل على 33 صوتًا من إجمالي 34 صوتًا في اقتراع سري للهيئة التنفيذية للوكالة، وأعيد اختياره رئيسا لفترة ثانية في سبتمبر 2001 ولمرة ثالثة في سبتمبر 2005.

حياته العملية

بدأ البرادعي حياته العملية موظفًا في وزارة الخارجية المصرية في قسم إدارة الهيئات سنة 1964م حيث مثل بلاده في بعثتها الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك و في جنيف.

سافر إلى الولايات المتحدة للدراسة، ونال سنة 1974 شهادة الدكتوراه في القانون الدولي من كلية نيويورك الجامعية للحقوق.

Elbaradei

عاد إلى مصر في سنة 1974 حيث عمل مساعدا لوزير الخارجية إسماعيل فهمي ثم ترك الخدمة في الخارجية المصرية ليصبح مسؤولا عن برنامج القانون الدولي في معهد الأمم المتحدة للتدريب و البحوث سنة 1980م، كما كان أستاذا زائرا للقانون الدولي في مدرسة قانون جامعة نيويورك بين سنتي 1981 و 1987.

اكتسب خلال عمله كأستاذ و موظف كبير في الأمم المتحدة خبرة بأعمال و صيرورات المنظمات الدولية خاصة في مجال حفظ السلام و التنمية الدولية، و حاضَرَ في مجال القانون الدولي و المنظمات الدولية و الحد من التسلح و الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، و ألَّف مقالات و كتبا في تلك الموضوعات، و هو عضو في منظمات مهنية عدة منها اتحاد القانون الدولي و الجماعة الأمريكية للقانون الدولي.

التحق بالوكالة الدولية للطاقة الذرية سنة 1984 حيث شغل مناصب رفيعة منها المستشار القانوني للوكالة، ثم في سنة 1993 صار مديرًا عامًا مساعدًا للعلاقات الخارجية، حتى عُيِّن رئيسا للوكالة الدولية للطاقة الذرية في 1 ديسمبر 1997 خلفًا للسويدي هانز بليكس و ذلك بعد أن حصل على 33 صوتًا من إجمالي 34 صوتًا في اقتراع سري للهيئة التنفيذية للوكالة، وأعيد اختياره رئيسا لفترة ثانية في سبتمبر 2001 ولمرة ثالثة في سبتمبر 2005.

جوائز
جائزة نوبل
في أكتوبر 2005 نال محمد البرادعي جائزة نوبل للسلام مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنحت الجائزة للوكالة ومديرها اعترافا بالجهود المبذولة من جانبهما لاحتواء انتشار الأسلحة النووية.
و قال البرادعي
«إن الفقر وما ينتج عنه من فقدان الأمل يمثل “أرضا خصبة” للجريمة المنظمة والحروب الاهلية والارهاب والتطرف.»
تتألف الجائزة من شهادة و ميدالية ذهبية و 10 ملايين كرونا سويدية (تساوي وقوتها حوالي 1.3 مليون دولار) مناصفة بين الوكالة ومديرها. وقال البرادعي إن نصيبه من الجائزة التي سيحصل عليها ستذهب إلى دورٍ لرعاية الأيتام في بلده مصر، و أن نصيب الوكالة سيستخدم في إزالة الألغام الأرضية من الدول النامية.
جوائز أخرى
جائزة فرانكلين د. روزفلت للحريات الأربع (2006) (The Franklin D. Roosevelt Four Freedoms Award)
جائزة الطبق الذهبي من الأكاديمية الاوروامريكية للإنجاز (The Golden Plate award from the American Academy of Achievement)
جائزة جيت تراينور (Jit Trainor) من جامعة جورجتاون للتميز في الأداء الدبلوماسي
جائزة أمن الإنسانية من مجلس العلاقات العامة الإسلامي (The Human Security award from the Muslim Public Affairs Council)
جائزة المؤسسة من مجلس كرانس مونتانا (The Prix de la Fondation award from the Crans Montana Forum)
جائزة الأثير، أعلى وسام وطني جزائري
جائزة الحمامة الذهبية للسلام من الرئيس الإيطالي
حامي شرفي لجماعة الفلسفة في كلية الثالوث في دبلن (2006)، مماثلا لآخرين ممن نالوا جائزة نوبل للسلام مثل دزموند توتو و جون هيوم
وشاح النيل من الطبقة العليا، أعلى تكريم مدني من الحكومة المصرية
جائزة الإسهام المتميز في الاستخدامات السلمية للتقنية النووية من الاتحاد النووي العالمي (سبتمبر 2007)
جائزة موستار 2007 للسلام العالمي من مركز موستار للسلام و التعاون بين الإثنيات
كما نال البرادعي شهادات دكتوراة فخرية من جامعات نيويورك، و ماريلاند، و الجامعة الأمريكية في القاهرة، و الجامعة المتوسطية الحرة في باري، و جامعة سوكا في اليابان، و جامعة تسنغوا في بكين و معهد بوخارست للتقانة، و الجامعة التقنية في مدريد، و جامعة كونكو في سيول، جامعة فلورنسا، و جامعة بوينوس آيرِس، و جامعة كويو الوطنية في الأرجنتين و جامعة أمهرست.
Advertisements

19 Responses to سيرته االذاتية

  1. masre says:

    انا شخصيا اكن للدكتور البرادعى كل احترام لشخصه ولكن قيادة بلد كبير مثل مصر … أسف …. هى اكبر من ذلك . مصر فى حاجه الى جيل من الشباب المثقف الملىء يروح العصر و الذى لديه المام بدروب السياسه الخارجيه فى هذا الزمن الكثير الاستقطاب …. ان مصر هى القاطره التى تجر الامه العربيه الى الامام … رضى من رضى وابى من ابى … وكذلك هى التى تعرقل تقدم الامه … ادعو الله ان يحفظ بلادنا من كل سـوء ومن كل متاجر بالدين .. اصحاب الشعارات البراقه … وماتخفى صدورهم اعظم …

    • Elbaradei.Info says:

      مفيش حاجة اسمها اكبر منه او اصغر ،
      يجب ان يكون هناك معايير نتفق عليها اولا لنري هل الرجل يصلح للمنصب ام لأ .. لكن عدم توفر معيار نرجع له .. يبقي الكلام عاطفي يميل تجاه اللي نعرفه احسن من اللي منعرفوش .. ودي ليست طريقة شعب يسعي لاختيار الاصلح ليقوده ..لبر الامان والتقدم ..

  2. بكل بساطة لما الاقى انسان قادر انه يقود منظمة عملاقة زى الهيئة الدولية للطاقة الذرية ويقدر انه يواجه كل دول العالم وامريكا واسرائيل لوحده فى الدفاع عن الحق والحرية والعدل وان العالم كله بيشيد بيه وبشخصيته وبعقله
    ابقى متطمن جدا للانسان دة لدرجة انى مش اعينه رئيس مصر بس لا انا اعمله توكيل رسمى عام كمان
    الراجل دة من انزه الناس فى العالم
    ربنا يحميه ويعينه علينا

  3. سيدى الدكتور البرادعى
    حتى لايظن بى شىء فاحب اولا تاكيد دعمى وتطلعى للتغير بمصر بلدى الحبيب متأكدا ان ذلك لن يحدث سوى بتغير فرعونها وحاشيته،كماانى احترم واقدر سيادتك من حيث وضعك الوظيفى السابق لكن سيادتكم لايصلح ان يكون رئيسا لمصر فليس لسيادتكم اى مقومات الرئاسة؛؛لنكن واقعيون فمهماقلت وبررت كيف لرجل عاش طوال عمره ومعظم حياته بالخارج،كيف يعلم او يشعر بحقيقة مشاعر وحياة المصرى العادى،هذه نقطة هامة جداً ارجوا التفكير فيها؛؛؛؛والشىء الاهم من واقع حياة سيادتكم العملية فحين كنت بمكانك بالطاقة الذرية اقررت سيادتكم بامتلاك العراق للمنشاءت الذرية وحصلت وقتها سيادتكم على جائذة نوبل،بعدها جئت سيادتكم واقررت بعدم امتلاكهم لشىء وبررت قرارك السابق بضغوط وقعت على سيادتكم (لاتنسى سيادتك باننا أعيش بأمريكا وتعرف سيادتكم ان هذه الامور علانية ولدى صور ومقالات سيادتكم حول هذا الموضوع اذا اردت رؤيتها) فكيف بالله وانت رئيس دولة نائمن الأيقع على سيادتكم ضغوط فتبيع الدولة
    هذا رائى الشخصى وشكرا

  4. asd says:

    رسالة الى البرادعى
    ارجو منك ان تكون مبتسما دائما . عند ظهورك على شاشة التلفاز . حتى تعطى الأمل للمشاهدين … وتغير نوع النظارة الكلاسيك وتحاول قدر الأمكان ان تظهر بنيو لوك new lookحتى تعطى الأمل للناس ولا مانع من الأستعانة بخبراء فى هذا المجال.. كما ارجو ان تختار خيرة الناس ليكونوا معك فى هذه المرحلة ليدعموا من موقفك … لان المظهر هو عامل هام وفعال لمن يريد ان يستحوذ على ثقة الناس وخاصة شعب مصر الطيب الأصيل.. ولا تنسى دور المراة التى لم نرى لها دور فى حياتك حتى الأن لان نصف الاصوات تقريبا للنساء
    وفقكم الله ..وشكرا

  5. sagda abd el hamed says:

    انت شخصيه عظيمه ولنا الشرف ان نكون معك

  6. Reda Mohamed says:

    لقد قلت من قبل انك راجل محترم و ابن راجل محترم – و هذا ما ترده مصر

  7. حسين says:

    الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف وأصدق خلق الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم

    وكيف يكون ردك ـ على نفسك ـ يا من تقرأ الآن تعليقي ـ بصرف النظر سينشر أو لا ـ عندما يقال لك أن مستر البرادعي هو الذي مهد دخول أمريكا للعراق لقتل مئات الآلاف من إخوننا وأخواتنا وآباءنا وأمهاتنا وأطفال المسلمين هناك ؟ لماذا حظر نشر السلاح النووي حلال زلال لأمريكا حرام إرهاب على “الحروب الأهلية والإرهاب” ؟ إذا استطعت تجاوب داخل نفسك إجابة مقنعة تلقى بها الله تعالى يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم فانشرها ها هنا أسفل تعليقي، وإن لم تستطع ولن تستطع فأنصحك في الله إن كنت مسلمًا أن تترك فورًا هذا الموقع وهذا التأييد الذي إن ربحت من ورائه قليلا من متاع الدنيا “قل متاع الدنيا قليل” فلن تجني من ورائه في الآخرة ـ والأخرة قريب ـ إلا….
    أظن أن دم كل مسلم عراقي في رقبة البرادعي هذا ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون، كلا والله.
    أكمل حياتك يا سيدي الآن كيفما تشاء وأنعم بالقلق النفسي داخلك وأبلغ البرادعي عني أني أكرهه في الله كرهًا لا يقل عن كرهي لأمريكا

    • Akrum says:

      @ حسين
      الحمد لله علي نعمة الاسلام وبعد ..
      بداية نشرنا الرأي حتي تظن بنا خيرا ..وان ليس فيما تفضلت بذكره ما يطول البرادعي مهنيا ، بدات بكلمة عندما يقال !! اي انك غير متقين مما قيل فليس كل ما يقال صحيح ويجب ان نتبين من الخبر والنبأ حتي لا اعلم حقيقة مصدر اخبارك غير ترديد ما يردده الاعلام .. ولكن ورغم ذلك فلنا عقول حبانا الله بها لنتبين الرشد من الغي ..عامة لن اجادل في مسائل جدلية ..
      البرادعي لم يثبت عليه انه الدافع والمحفز لدفع امريكا للدخول في حرب ضد العراق ، وان كان موظف دولي في منظمة دولية يقوم بعمله بحيادية ..فان ما خرج من تقارير لا يوجد بها ما يدفع امريكا للدخول في حرب ، بل احتوي التقرير ان العراق ليس مؤكد ان لايزال فيها اي اسلحة دمار شامل ، وندرك ان تيار المحافظين الجدد في الادارة الامريكية انذاك – في عهد بوش – كانت عاقدة العزم علي الدخول في حرب العراق لمخططات آخري لاعادة تقسيم المنطقة .. بل وسارعت في الحرب حتي رغم اصدار التقرير بخلو العراق من اسلحة الدمار الشامل .. وسبق هذا التقرير مغالطات واكاذيب علي تحالف القاعدة مع صدام البعثي !! واطماع اسرائيل في تخريب العراق القوي وخيراته في العراق ، واكاذيب بلير حول تاكيد اسلحة الدمار الشامل ووجودها بالعراق ، وهي ما نفوها بعد خراب العراق !!.

      اين البرادعي وتقريره كموظف دولي ، من رئيس دولة ساهمت رغم انف شعبها في تسهيل المرور ومد القوات الامريكية في حربها علي العراق واين تقرير البرادعي عندما قامت اسرائيل وعاونتها مصر مبارك في حصار وضرب غزة !!. وهو الامر المعلن من مبارك نفسه بخشية وجود امارة اسلامية بحدود مصر الشرقية …

      البرادعي رجل رايته بيضاء ، مصري وديبلوماسي واعتقد سياسي مصري .. عاد لمصر بعد حياه حافلة دوليا توج مشواره المهني بعده جوائز .. وشهد له اعداءه قبل اصدقاءه .. بل وكرمته الدولة المصرية بمنحه قلادة النيل .. فهل يعقل ان تكون مصر وجهازها الامني الذي يعد انفاس البشر في مصر وجهاز مخابراتها القوي لا يعرف تاريخ البرادعي وعيوبه وخيانته كما تفترض للعراق .. ويصر علي منحه قلاده النيل !!. فان كان يستدعي كراهيتك كما تقول فعليك ايضا ان تكره كل الاجهزة الوطنية التي استغفلتنا عندما سهلت لمبارك منحته قلاده النيل!!.. وان كانت غافلة تلك الاجهزة غافلة عن الرجل وتاريخه .. فتلك مصيبة اكبر لكوننا في غفلة لم يدركها إلا قلة انت واحد منهم !! وهو بالطبع مسار شك لكون من حاول النيل من البرادعي بالطعن في شرفه واغتياله معنويا وحصوله علي صور عائلية .. بلا شك لم يجدوا اي شائبة يمكنهم ان يستخدموها ضده .. فلجأوا لإغتياله معنويا ، ورغم ذلك تجاوز البرادعي ذلك وقال سلاما ..

      لانسعي لمتاع في الدنيا ، وكفي لنا ان نتخذ العبر من رؤساء طال بهم الامد في الحكم وافسدوا الحرث والنسل واكتنزوا الاموال بالمليارات بدون وجه حق وقد لا يسعفهم الاجل لينعموا باليسيرمن الاموال المنهوبة التي ان لم ترجع لمصر فسيستفيد بها الجهات التي حولت لها اموال شعب عاني ومرض وعذب وقتل ابناءه علي يد مبارك وزبانيته !!. نسأل الله الصلاح والإصلاح لدولنا ومصرنا الحبيبة .. ولو ارسي نظام صحي سليم .. يمكن ان ياتي بالبرادعي رئيسا .. وان اخطأ او فشل قومناه بان نحيله للتقاعد ونأتي بغيره .. فلا عصمة لأحد بعد الرسول (ص)..

      اما عن مسالة كرهك للبرادعي فلا املك من امرك شيئا فيمن تحب او تكره .. ولكن هناك دوما وجهه نظر قد تكون خافية .. فحاول ان تستبين الامر .. والله من وراء كل قصد ..

      • مجدى النشار says:

        أٌذكر ألأخ حسين بقول الله {ياأيها الذين أمنوا إذا جائكم فاسقٌ بنبأٍ فتبينوا} وكلمه تبينوا تتطلب البحث والحوار والسؤال وألأستخبار وكل الوسائل الممكنه
        لتحقيق معنى فتبينوا حتى لا نصيب غيرنا بجهاله
        وهل هناك ياسيدى جهاله أكثر من تلك المعلومات التى إنهال النظام الفاسق البائد بها علينا عندما أقبل البرادعى وطلب التغير
        أللهم نسألك نور البصيره وهيأ لنل من أمرنا رشدا

  8. انا اخترتك واهتميت بتابعتك لانك ناجح في عملك وموضوعي ولك رؤية وافكاراصلاحية اعتبرها جيدة واتمني ان تنجح في ادارة مصر ونحن معك

  9. Hesham hafiz says:

    من خلال الإيميل ..

    ربنا معاك وأتمنى أن الدستور يتم تعديله لكي يتاح لك الفرصة بالترشيح إننا نريدك جانبنا من أجل مصر من أجل الديمقراطية من أجل المساواة والعدالة الإجتماعية ، إنني أحبك في الله من أول لقاء جئت فيه في برنامج العاشرة مساءا مع الزميلة منى الشاذلي ولاحظت عليك المصداقية في الكلام
    عندما تتحدث عن مصر وتقول مصر في المرتبة المتدنية بالنسبة للعالم أحسست بحزنك على مصر إنها تكون في هذا المستوى.
    وأخيراً أتمنى لك دوام الصحة والعافية
    وتكون شمعة مصر المضية

  10. Yasser Eissa says:

    د\البرادعي… والله اقوم بتايدك ..لانك الأمل.

  11. sam says:

    البرادعى لايصلح رئيسا للجمهورية
    ولكن الاصلح ليكون رئيسا للجمهورية هو ” عمرو موسى”

    • Admin says:

      ,وجهة نظر برضه !!لكن تحتاج لإثبات لتدعيم رأيك .. فيمن يصلح ومن لا يصلح

    • عاطف سعد محمد عامر says:

      عمر, موسي لايصلح رئيسا لجامعة الدول العربية فماذا قدم لها العراق اتقسمت و

  12. محمد الزهري says:

    يا جماعة لو سمحتم عايزين نكون اكثر موضوعية يعني اختيارنا لأي حد من مرشحين الرئاسة المفروض يكون لأسباب حتي علي الأقل عشان اللي بيشوف الموضوع و مايعرفش سياسة يفهم كل واحد مننا علي اي اساس اختار الشخصية الي بيتكلم عليها و حتي عشان نوضح و نعرف و نشوف آراء بعض ما يبقاش الموضوع مجرد كل واحد مننا يدخل يعلم و يقول كلمتين وخلاص و نسهل برضه الموضوع علي غيرنا
    مش عشان بقا مش عارف الناس بتقول او اسباب شخصية أو عشان مرتاح للإسم أو عشان كلام فارغ وانا و اعوذ بالله من كلمت الأنا هبتدي بنفسي و هقول اسبابي لترشيح الدكتور / محمد البردعي
    1- فضل ربنا سبحانه وتعالي علينا ثم في الأخر دور الدكتور / محمد البردعي و اللي ما يعرفش يدخل علي المنتدي الخاص بيه و يشوف المواضيع من امتي وسنة كام و يقران بالباقي
    2-يتمتع بمكانة مرموقة بين روؤساء العالم باعتبارة مدير الوكالة الذرية سابقاً
    3- كان مسئول عن أمن العالم بأسره باعتبارة زي ما اولت كان مدير الوكالة الذرية سابقاً
    4-كان يتقاضي راتباً لا يستهان به إطلاقاً . ده أن شاء الله طبعا يخلينا نثق انه محتاج و عايز و بيسعي بالعامية للتكليف برئاسة الجمهورية لا للتشريف بيها .
    5- علاقاته عديدة ووثيقة بالدول الغربية خاصتناً و الدول العربية عامتنا بحكم طبعا منصبه السابق
    6-كلمته مسموعة و محترمه من جميع الدول الغربية
    7- الدكتور محمد البرادعي يتمتع بحب وثقة كتير من الشعب المصري و خاصتنا ان الناس اللي بتحبه و عرفاه بس من خلال النت ومش من خلال دعاية اعلامية أو صحفية علي عكس كتير من الباقي.
    اكيد طبعا في اسباب تانية غير دول بس يكفينا أو يكفيني انا ومن معي الاسباب دي عامة و الاسبب الثاني خاصة وهو انه لع الفضل بعد ربنا سبحانه وتعالي في تفجير الثورة و التغيير اللي احنا بنعيشه
    8-أول من خير امريكا قبل خلع الرئيس السابق بين النظام السابق و الشعب ( للناس اللي بتقوول انه عميل امريكا )كانت فين بقا الناس التانية حمدين صباحي ولا احمد شفيق و لا عمرسليمان و حتي حازم صلاح ابو اسماعيل ولا غيرهم ولا غيرهم الناس اللي حابه تركب الموجة وخلاص بدون اي مجهود منهم ابل كده واسماء اول مره المواحد يسمع عنها.
    خدعوك فقالوا .. البرادعى فتش فى العراق وايران وسوريا وساكت على اسلحة اسرائيل النووية ..!

    وده حق يراد به باطل بالطبع الوكالة الذرية فتشت على العراق وايران وسوريا ولم تفتش على اسرائيل ولكن ده لسبب واحد وبسيط ان الدول العربية كلها دخلت معاهدة منع الانتشار النووى كالقطيع رغم واسرائيل رفضت دخول المعاهدة وبالتالى الوكالة الذرية ملهاش سلطة التفتيش على اسرائيل طالما انها غير موقعة على المعاهدة .. فكان الاولى ان الدول العربية دى ترفض التوقيع قبل توقيع اسرائيل عشان الراى العام الدولى يضغط على اسرائيل للتوقيع لكن غباء حكامنا العرب او تواطؤهم خلاهم يوقعوا على الاتفاقيه بعد كده يقولوا اسرائيل موقعتش ..!

    ومع ذلك فالبرادعى لم يظلم اي دولة عربية بالعكس .. وقف فى وجه أمريكا وأعلن خلو العراق من الاسلحة النووية

    ووقف ادام اسرائيل فى اتهامها لإيران وبرأ ايران من الاتهامات دى ووقف ادام اسرائيل بردو فى اتهامها لسوريا وأكد ان سوريا بتستخدم الطاقة النووية بشكل سلمى وطلب من دول العالم مساعدة سوريا فى تحضير الطاقة النووية ..

    وللاسباب دى كانت العلاقة بين البرادعى واسرائيل بالشكل ده :

    البرادعي يطالب إسرائيل بالتخلي عن أسلحة الدمار الشامل في إطار ترتيبات أمنية وسلمية بالشرق الأوسط – 25 مارس 2004

    http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&article=225170&issueno=9249

    _____________

    البرادعى : اسرائيل الخطر النووى رقم واحد فى الشرق الأوسط – 4 اكتوبر 2009

    http://news.xinhuanet.com/english/2009-10/04/content_12181647.htm

    _____________

    حملة إسرائيلية مغرضة على البرادعي وموفاز يدعو من واشنطن إلى طرده – 9 نوفمبر 2007

    http://www.alriyadh.com/2007/11/09/article292784.html

    _____________

    إسرائيل تطالب بطرد محمد البرادعي من الوكالة الدولية للطاقة الذرية – 9 نوفمبر 2007

    http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=82362

    _____________

    تلاسن بين البرادعي ومندوب إسرائيل في اجتماع محافظي الوكالة الذرية – 18 يوليو 2009

    http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_8108000/8108097.stm

    _____________

    البرادعي يرفض الحوار مع بي.بي.سي لرفضها بث نداء غزة – 29 يناير 2009

    http://www.aljazeera.net/News/archive/archive?ArchiveId=1168009

    _____________

    البرادعي: سلام مصر المنفرد مع إسرائيل من الأخطاء الكبرى – ديسمبر 2009

    http://www.al-khayma.com/NR/exeres/02C81F82-0517-4523-A679-AD18B4F85920.htm

    ____________

    صحيفة هارتس الصهيونية :كيف خدع البرادعى العالم فى برنامج ايران النووى -3 ديسمبر 2009

    http://www.haaretz.com/print-edition/features/how-elbaradei-misled-the-world-about-iran-s-nuclear-program-1.2900

    ___________

    حملة إسرائيلية شرسة وغير مسبوقة ضد البرادعي

    http://www.lahona.com/show_news.aspx?nid=51243&pg=13

    ___________

    عم لمن قال عنه وزير الخارجيه نبيل العربى فى 16 فبراير 2010 الذى حزن عليه المصريون جميعا لانتقاله الى جامعه الدول العربيه قال : .. البرادعى يمثل ارقى واشرف وانبل القيم التى

    انجبتها مصر .http://www.shorouknews.com/Columns/Column.aspx?id=182900

    ___________

    اتحدى حد يشوف اللينك ده وميحترمش شخص البرادعى … وربما يبكى ندما إن كان أساء إليه من قبل

  13. mohsen says:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    السادة مساعدى السيد المحترم البرادعى فى الرد على الرسائل
    لماذا لم نستفيد من السيد البرادعى على انشاء محاضرات مجانية لتوعية المصريين وتعليمهم ثقافة الحوار وكذالك نقل خبرتة فى الشئون البلاد الخارجية والداخلية وتغليمنا ما هو محور التخطيط والبناء لمصر وكيف نمارس حقنا فى متابعة المسئولين فى المحليات ومتابعة محلس الشعب فى اخطاهم بدل ما نحارب على مقاعد وكراسى يعلمنا ماهى السياسة وهى بحر عميق لابد ان يعلمنا نحن حتى نتمكن من اختيارنا لمن هو اصلح لهذة البلد ارجو ابلاغة بهذة الرسالة
    توجد حكمة علمنى كيف اعيش عاقلا بعقلى ولا تعلمنى كيف اعيش بعقلك لان عقلك بد الممات ليس لة ضرورة
    اعطاك اللة العمر المديد وهدداك الى ما تريد
    ولم منى كل التوفيق مع السيد العلامة البرادعى

  14. عاطف سعد محمد عامر says:

    الدكتور البرادعي يصلح رئيسا للخارجية المصرية تكريما له علي ما بذله اثناء الثورة و

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: